مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 11:06 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. عبدالله محمد الجعري
أدوات التخريب الأخونجي الحوثي هي من تعطل القضاء في الجنوب
الجمعة 08 فبراير 2019 11:03 مساءً
إضراب القضاء في الجنوب من وجهة نظري هو إضراب سياسي بامتياز ، ظاهره مطالب مشروعة وباطنه تعطيل القضاء وتعطيل تطبيع الحياة في عدن . ينطبق عليه القول بأنه إضراب حق أُريد به باطل ؛ هدفه تنفيذ أجندات
من لقاء المارشال والجلاد
الأحد 27 يناير 2019 10:43 مساءً
لقاء الرئيس هادي مع جلاد الصحافة فتحي بن لزرق تجلت فيه الكثير من الرؤى والمواقف والرسائل المشفرة والمفتوحة وأظهر اللقاء سمو روح الرئيس وحبه وتسامحه وبعد نظره ، وأنه حريص علينا وعلى قضيتنا
في ذكرى أكتوبر
الاثنين 15 أكتوبر 2018 01:41 مساءً
أقولها صراحة بأنني لا اتفق مع كل من   يدعو إلى مقاطعة الاحتفال بثورة أكتوبر ، فهذه الدعوة للمقاطعة فيها كبت لحرية الناس وسلب لها ، فلنترك شعبنا الجنوبي يعبر عن رأيه وتوجهاته بحرية دون
التحالف السعودي الإماراتي يخذل الجنوبيين
الجمعة 14 سبتمبر 2018 03:05 مساءً
هذه هي الحقيقة وهذا هو الواقع بلا تزييف أو رتوش أو محاباة ، حقيقة أن التحالف العربي يقف اليوم ضد الجنوب وإرادة شعبه وليس معه بل يستخدمنا كاتباع لتحقيق مصلحته وأهدافه في الحرب وليس كما يروج له
من سينتصر دهاء هادي أم مكر خصومه ؟!
السبت 08 سبتمبر 2018 05:39 مساءً
تثبت الأيام يوما بعد يوم أن الرئيس هادي ليس قائدا ومخططا عسكريا فحسب بل أنه سياسي محنك كذلك وأنه ليس بالرجل السهل كما قد يعتقد ويتصور بعضهم ممن قد ينخدع بكلام أو ملامح وتقاسيم وجه الرجل
هل يقبل الجنوبيون في مفاوضات جنيف بدور التيس المحلل لها ؟!
الجمعة 31 أغسطس 2018 10:46 مساءً
في بداية سبتمبر سيتحاور الأقوياء والأذكياء فقط الإصلاح الأخوانجي ومن دار في فلكه ممثل عن الشرعية والحوثي ممثل سلطة الأمر الواقع شمالا واللذين سوقوا أنفسهم للمجتمع الدولي على هذا النحو وإن لم
الجنوب لم يتحرر بعد ؛ وغدا معركة الحسم !
السبت 25 أغسطس 2018 08:04 مساءً
يتصارع الجنوبيون اليوم فيما بينهم على الفتات وعلى من يستحوذ على الجنوب أولا، وما علم هؤلاء أن الجنوب لا يزال بعيدا عن متناولهم ، فهم أنما يتصارعون اليوم على جنوب أشبه بغريق في أعماق البحر
أيها الانتقالي لقد أضعت فرصة السيطرة أمس فلا ترجوها اليوم !!
الخميس 09 أغسطس 2018 10:04 صباحاً
أعتقد أن المجلس الانتقالي في هذا الوقت والتوقيت العصيب بالذات لا يستطيع السيطرة على عدن منفردا مستغلا ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية التي خرجت بسبب تدهور الأوضاع في كافة مناحي الحياة بعدن خاصة
كفى شيطنة للآخرين !
الأربعاء 11 يوليو 2018 06:56 مساءً
إن من أبشع صور الأنانية الوطنية أن يختزل الوطن في أشخاص أو طائفة أو جماعة أو فرد ، لذا فأن على من يختار هذا الطريق المفخخ وينتهجه نقول لهم على رسلكم ياسادة وأن وسعوا صدوركم يامن ترون أنكم فقط من
الصراع في عدن شمالي جنوبي بين الإصلاح والانتقالي بدم جنوبي
الثلاثاء 30 يناير 2018 12:09 مساءً
الصراع في عدن هو صراع مشاريع سياسية متعارضة ، هو في الحقيقة صراع بين حزب الإصلاح الذي يمثل شرعية الحكومة الأحمرية ولوبي قوى الشمال المتنفذة وبين قوى الإرادة الجنوبية والممثلة بالمجلس
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقتل موظف بجهاز الرقابة والمحاسبة بالمنصورة
تقرير: النفط في شبوة .. خطر ممنوع الاقتراب
اليافعي لوزراء الشرعية:قدموا استقالتكم
مقالات الرأي
حسين السقاف كنت في نظرتي للمجلس الانتقالي مثل الكثير متأثرا بمطابخ الدعائية والإشاعات التي تبث سمومها في
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء نهديكم أطيب التمنيات والتحايا ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية
    -الشراكة الحقيقية بين الجنوب ودول التحالف العربي ليس بترديد شعارات او إعطاء وعود بالمساعدة على فك
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
-
اتبعنا على فيسبوك