مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 11:05 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
د. ناصر عبدالله عبدالرحمن النسي
هل تتجه محافظة شبوة اليوم نحو الاستقرار و التنمية و البناء أم نحو الهدم والتدمير و الفوضى الشاملة ..؟؟
السبت 21 نوفمبر 2020 11:41 مساءً
هل يتفهم محافظ محافظة شبوة خطورة الوضع وان حرب ضروس غير معلنة تشن اليوم بلا هوادة على محافظة شبوة أرض وانسان وتستهدف في المقام الأول رموز الدولة والشخصيات وقادة المجتمع والكوادر الإدارية
كيف يستطيع مشروع خلاص الإنسانية أن يحسم معركة الإنسان الأزلية مع الفقر والقوى في الطبيعة؟
الأحد 15 نوفمبر 2020 07:05 مساءً
.   منذو هبوط آدم عليه السلام إلى الأرض والإنسان في صراع مع الطبيعة ساعياً بكل الوسائل إلى للحد من آثارها المدمرة وحماية نفسه منها و تسخير كل إمكانياته للانتصار عليها وتحويل آثارها المدمرة
آن الأوان للتفكير من جديد
السبت 03 أكتوبر 2020 04:22 مساءً
آن الأوان للتفكير من جديد واستشعار المخاطر الحقيقية التي تهدد الجنس البشري و تستدعي من قادة العالم اليوم السمو إلى مستوى التحديات والاعتراف بأخطاء الماضي و الاعتذار رسميا وإعادة الاعتبار
من اين يستمد مشروع خلاص الإنسانية قوته؟؟
السبت 12 سبتمبر 2020 08:43 مساءً
ربما ليس من السهل أن يتقبل البعض ان يأتي طبيب من منطقة نائية تفتقر إلى أبسط الخدمات الأساسية ويتحدث عن حلول جذرية مستدامة تمكن إنسان الألفية الثالثة من القضاء على الفقر و الانتصار على القوى في
ماهو مشروع خلاص الإنسانية؟؟
السبت 16 مايو 2020 01:19 صباحاً
مَخاطِر كَثِيرَةٌ محدقة بالبشرية الْيَوْم تتهددها وتتهدد مُسْتَقْبِلِهَا وَبَقَاءَهَا عَلَى كَوْكَب الْأَرْض . _ حُرُوبٌ وَاقْتِتال ونزاعات وجائحات وبائية وكوارث اِجْتَاحَت الْعَالِم
دعوة البشرية للعودة إلى الله
السبت 02 مايو 2020 12:02 صباحاً
   بعون الله وتوفيقه وبعد خمسة أعوام من العمل الدؤوب و الجهود  الذاتية المتواصلة أصبح  مشروع خلاص الإنسانية أكثر قوة وثبات وأن الاوان لتقديمه للبشرية كا مشروع يحطم جميع القوالب
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
بدء توزيع اراضي سكنية للمواطنين بعدن
منصور صالح: تركيا دخلت على خط المواجهة في جنوب اليمن
من مذكرات الرئيس علي ناصر : ما سبب اعلان الرئيس سالمين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الامريكية ؟
مقالات الرأي
نوفمر يوم عظيم فيه تم طرد الاستعمار البريطاني وعملائه في افضل يوم مشرق في جنوب اليمن وفي نفس الشهر كان افضل
الناس اجناس والطبائع تختلف  ليس مقياس بين شيبة وشاب ناس تتلذذ من طيب الكلام تحترم رأيك واختيارك تعمل له
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
في اليمن كل شيء مختلف ، فالحقيقة قد تغدو لبرهة اسطورة والاسطورة قد تصبح فجأة حقيقة .. معادلة ليس يفهمها على
  سنفرح وسنحتفل وسنفتخر بأعياد نوفمبر. ذلك اليوم الخالد في ذاكرة الأحرار و سيظل هذا اليوم مصدر إلهام ووقود
شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية
لن ندفع المزيد من خيرة قادتنا وشبابنا من أجل إرضاء التحالف فقط ، ولن نستمر بضبط النفس واطاعة الأوامر حتى نخسر
في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1967م رحل عن عدن اخر فوج بحري من قوات المشاة البحرية (المجوقلة) لقوات الانتداب
التقيت بالأعلامية نوال باقطيان الصحفية المجتهدة  صاحبة الاستطلاعات الرائعة والجريئة في الصحافة العدنية
-
اتبعنا على فيسبوك