مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 13 يوليو 2020 01:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
نعمان الحكيم
صدقي همشري.. سنة على الفقدان
الخميس 09 أبريل 2020 11:09 مساءً
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام الماضي يوم 6 ابريل2019م رحمة الله عليه..مع تعديل طفيف ..لانني وجدت نفسي عاجزا عن ان اكتب
في رحاب الخالدين
الاثنين 06 أبريل 2020 08:34 مساءً
     نعمان الحكيم   رضوان احمد عبدالله المحامي  شاب من ابناء المعلا..عرف بالاخلاق والطيبة وخدمة الناس وكانت اخلاقه العالية تطغى على فعله وعمله وقد تبوأ مكانة رفيعة في مجال عمله وفي
واحد ابريل.. حقيقة..
الأربعاء 01 أبريل 2020 09:22 مساءً
نعمان الحكيم رحمة الله عليك كابتن سعيد دعالة..فقد كتبنا ونبهنا وناشدنا.. لكن لمن.. كلهم موتى..عام مر مذ كتبنا عنك حبيبنا الراحل..في اواخر مارس العام الماضي الى اواخر مارس يوم امس....سنة فقط ورحلت
الأسرة والام عمادها..
الجمعة 20 مارس 2020 08:06 مساءً
  =نعمان الحكيم=   ساعات ويدخل التاريخ الخالد..٢١ مارس التاريخ  المخلد للام.. الاسرة صانع الرفاه للحياة.. غدا..نحتفي بالمخلوق الارقى والاسمى والاجمل  في الكون.. ان قلنا الام..فهي الحياة
الإعاقة والإرادة
الاثنين 16 مارس 2020 01:08 صباحاً
"وفي انفسكم افلا تبصرون.." -الذاريات(٢١).. اكتب اليوم عن حالة انسانية تلقى حبنا واحترامنا وعطفنا كون المشهد يحتم عليك ان تقف مليّا لتتفحص وتقيّم الحالة ..وتقول بعدها: الحمد لله على كل حال.. -الشاب
وداعابافيل العمودي!
الثلاثاء 10 مارس 2020 08:38 صباحاً
      نعمان الحكيم   "كل نفس ذائقة الموت.." صدق الله العظيم   كان يملأ المكان حيوية ونشاطا رغم المرض والجلطة التي لازمته طويلا ..حياته كانت مرحا واسعادا ومحبة للناس وترى في وجهه النور
عصام الابداع.. وعدن ملهمة..
الثلاثاء 25 فبراير 2020 10:48 صباحاً
    ترددت في ان اكتب وتهيبت في كيفية ان ابدأ ..ومرت الايام وانا في خواء فكري ..فالحال ليس عال..ولكن الامر والخيرة لله القوي المتعال.. يابن عدن حطوك بالبيت!..و.. لابد تنفرج بكره... ثم ماذا. هنا اجد
زمن النقاء
الأربعاء 19 فبراير 2020 01:53 مساءً
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا ..عاصمة بلغاريا الجميلةنعم..كان المُرُ شَهدا..واليوم صار الشهد مرا وعلقما،فقد عشنافي
يانازحين: إنه مفصل البقاء اوالانهيار!
الجمعة 14 فبراير 2020 11:07 مساءً
  نعمان الحكيممباشرة ..ساتحدثبصراحة حول شرعنة الخدمة المدنية بعدن فقطمن ان الاستمارة الجديدة المنزلة منها والخاصة بالنازحين..اقول انها (عنصرية رسمية.. )وبمسوغ لاأخلاقي ولا قانوني،افهموها..
مبارك ايهاب لممباي
الاثنين 03 فبراير 2020 09:22 مساءً
    ايام قليلة ويسافر الحبيب الخلوق ..ابن عدن النبيل الذي سنفتقده هنا لكننا نفخر به لانه انتقل الى ماهو اهم ويرفع الراس ..وهو شرف لنا ورفعة له وتكريما لعدن التي انجبت وتنجب الناس المحبوبين
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات تابعة للانتقالي تنتشر في محيط البنك المركزي اليمني (Translated to English )
قيادي حوثي يشتري فيلا في العاصمة صنعاء بمليون دولار
زاهر.. طفل يمني ترك المدرسة وعمل في بنشر ليعول أسرته
تقرير يكشف عن أسرار غريبة اكتشفها الناس عندما توفي أحد أفراد العائلة
باتيس: هناك مؤامرة على رئيس الجمهورية من بعض القوى الدولية
مقالات الرأي
من يمثل اليمنيين ؟ أطراف الحكم الثلاثة بالبلاد تزعم أنها تعمل لصالح المواطن بينما تؤكد مواقفها على التضحية
  حسين السقاف تمثل هذه الكتدرائية أو المسجد رمزية عالية للوضع السياسي والثقافي لتركيا العلمانية
  لا أقول سؤال ذكي أو شائك أو يبحث عن إجابة من أفواه المعنيين في بلد الأتراح والأحزان والمصائب المتتالية
ماتحتاجه أبين من المقومات الكفيلة لتحقيق نهضة تنموية شاملة يرتكز على إيجاد أرضية العمل الحقيقية والقوية
منذ عدة سنوات راودتني هواية غريبة مع ظهور الشبكة العنكبوتية (الانترنت) وانخراطي في بعض مواقع التواصل
ثلاثي التجويع يواصل تجاهل المطالبات المشروعة برواتب الجيش الجنوبي.  ‏جيش دولة الجنوب،المحروم من راتبه
اود ان أوجه أربعة أسئلة للجهات التالية .   السعودية الإمارات الشرعية الانتقالي.   هذه الجهات المذكورة
في مساحة أخلاقيات الزمن المختلف والمتغير والذي نلامسه في كل لحظة ويوم ، عطفا على تفاصيل الحياة وقسوتها وكل ما
في الأول من يوليو الجاري، كتب نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان على حسابه في تويتر تغريدة له،
يكفي حروبٍ وسفك دماء..يكفي تدمير الوطن والمواطن..يكفي تصدير الأزمات ويكفي زيادة المعأناة وتكدير معيشة هذا
-
اتبعنا على فيسبوك