مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 06:28 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
فهد البرشاء
الغباء النقابي..!
الأحد 16 فبراير 2020 10:39 صباحاً
  يوماً بعد يوم؛ والغباء النقابي يستفحل ويستشري، ويؤكد أن الحماقة أعيت من يداويها،وأن النقابيين يمتازون بنوع نادر من الغباء الذي لايمكن للعقل (الصحيح) التفاهم معه والتخاطب، ولا وتغييره
ماذا لو ..؟
الخميس 13 فبراير 2020 10:27 صباحاً
ماذا لو تركنا المناكفات والمكايدات الشخصية والذاتية وأحببنا بعضنا البعض وبات كل همنا أن يتغير واقعنا للأفضل وأن ننعم فيه بالخير والحب والامان والسكينة وراحة البال والطمأنينة وتعايشنا
الحوت يقتل أبنائنا..!!
الخميس 06 فبراير 2020 09:44 مساءً
مسميات.. مصطلحات.. تعددت..تنوعت..كسيل عرمرم (غزت) اسواقنا وكلها تحمل السم الزعاف والموت البطيء لأبنائنا والخراب والدمار لمجتمعاتنا، والضياع والشتات لشبابنا.. تعددت أسمائها..وتنوع مذاقها..وأزداد
إضراب أم خراب..؟
الأربعاء 29 يناير 2020 04:46 مساءً
يدخل الإضراب الذي دعت له نقابة المعلمين شهره الثاني ولاتزال مدارس الغلابى والكادحين والبسطاء والفقراء مغلقة ولم تفتح أبوابها للطلاب.. فيما مدارس المسؤولين والشخصيات الإعتبارية والنافذة
غزو الحشيش..!!
الأحد 26 يناير 2020 09:05 صباحاً
أن واقع الشباب اليوم يعج بالكثير من المفارقات المؤلمة والموجعة, ويكتظ بالكثير من القصص التي يُندى لها الجبين ويتفطر منها القلب الماً وحزناً ويقطر لها دماً, واقع بات قاب قوسين أو أدنى من شفير
محاباة المسؤلين..وغياب الأمانة..!!
الأحد 19 يناير 2020 09:06 مساءً
من أصعب اللحظات التي مررت بها في مشواري الصحفي هو وقوفي على عدد من القضايا والتي حاربت كثيراً لتغييرها أو إجتثاثها كلياً مستعيناً بالله ثم بمن كنت أتوسم فيهم خيراً وأنتظر أن يكونوا عوناً لي في
إضراب المعلمين .. وضياع الطلاب..!
الاثنين 13 يناير 2020 10:27 صباحاً
لاينكر حال التعليم (المعّوج) وتدهور وضعه إلا إنسان أما أن يكون أعمى البصر والبصيرة أو منافق (معلوم) النفاق, أو من له مصالح وإرتباطات بأصحاب القرار ممن يناصفهم (كعكة) الفساد التي بسببها تدنى
دين المتسيسين..!!
الأحد 29 ديسمبر 2019 09:05 مساءً
  مؤلمٌ جداً أن يتسيس الدين ويصبح مجرد سُلم يصعد من خلاله البعض ليصلوا لغاياتهم وأهدافهم الشخصية والذاتية، أو يجعلوا منه طريقاً معبداً بالفتوى والنصائح والمحاضرات ليسيروا فيه إلى كل محرمٍ
من يدّعون وصلاً بلودر..!!
الجمعة 27 ديسمبر 2019 10:38 مساءً
  بين من يدّعون وصلاً بلودر ويتغنون بعشقها العذري،وبين حالة الركود والخمول التي تملكت مفاصل البعض هناك مديرية بأكملها تئن.. بين من يقتاتون على المشاكل ومن يتكاثرون من خلال الأزمات تتحول
عدو الجنوب الحقيقي..!
الأحد 22 ديسمبر 2019 09:48 مساءً
قد يقول قائل أن العدو الحقيقي للجنوب هو من يتربص بها الدوائر على تخوم المحافظات الجنوبية والذي ينتظر الفرصة لينقض عليها ويستبيحها,وقد يقول آخر هي تلك الأحزاب وماينضوي تحت لوائها من توجهات
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذير من عملية نصب جديدة ومحترفة تطال الاهالي بعدن
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
العميد سليمان الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة إقليم عدن.
ترحيب شعبي بعودة قائد قوات الامن الخاصة إلى عدن
مقالات الرأي
  صديق الطيار البارح حلمت حلم عبارة عن مشهدين: المشهد الأول: حلمت أني "بدوي" وكنت عسكري بالدفاع وعسكري
    بدون أي مقدمات أو سؤال حتى يبادر البعض المحسوبين قيادات بمقولات وتصريحات من قبيل : طارق تمام .. طارق
محمد طالبقبل ان يولد البعض من اطفال الانابيب في الفيسبوك من أبناء جلدتنا المتنطعين لقصف جبهة صفحتي
يبدو لي أن الاستقرار في هذه البلاد كان وسيظل ظاهرة نسبية جدا. فمنذ أن بدأت أدرك ما يدور حولي في ستينيات القرن
نشر عددٌ من القياديين والاعلاميين بالمجلس الانتقالي منشورات تتحدث عن النعمة التي يعيشها صحفي في ظل سلطتهم في
عندما انتهاء مؤتمر الحوار الوطني وخرج بوثيقة تتضمن بناء دولة اتحادية تنهي عقدة استمرار الصراعات في اليمن
لم يعي المرجفون بالارض من هو الاستاذ فتحي بن لزرق , الم يدرك الطغاة بان عصرهم قد ازف عندما يتحدثون ويحرضون ضد
  تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم
   انتقلت من دثينة الى لحج التاريخ والحضارة والفن والفل والكاذي للعمل في المدرسة المحسنية (1963-1964) م
في محافظة المهرة تتجلى الحقائق يوما بعد يوم بأوضح صورها عن طبيعة الهدف الحقيقي للتدخل السعودي, وعن حقيقة تمسك
-
اتبعنا على فيسبوك