مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 11 ديسمبر 2019 10:41 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
ذكرى المصفري
اغضب يا شعبي ... 
الاثنين 09 ديسمبر 2019 11:40 مساءً
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك يا صبر صبرك ..من تآمر عليك ...؟ من قتل فينا تآخينا ..؟ من قتل الشرف والغيرة والدين فينا
رسالة الى اندروا
السبت 21 سبتمبر 2019 12:54 صباحاً
كلامي موجه للرفيق .... السيد اندروا رئيس المعهد الاوربي ...المحترم بعد التحية .. بآسمي انا ذكرى المصفري ابنة الشريط الساحلي لعدن و بآسم الشريط الساحلي واهله و بآسم اجدادنا الذين تداولوا حكم هذا
الوطن هم ثقيل
الجمعة 13 سبتمبر 2019 03:22 مساءً
عزيزي العنصري التعيس النكرة في بلادي اليمن السعيد ...لا تقلق واعلم ان اليمن ارض طيبة و صنيعة الله في الارض فمن انت كي تطالب بتمزيقها ...! هي ارض طيبة قد قال الله فيها حكمه و قراره و سماها ... ارض
من الاخر ...
الخميس 15 أغسطس 2019 11:24 صباحاً
  انا لست ضد قناعات شعبي و اقصد بقناعات شعبي هي ارادة كل الشعب و ليست اطراف معينة فيه ...و لكننا ضد فرض هذة القناعات من قبل طائفة معينة على جميع الطوائف بقوة السلاح و بقوة الكفلاء و عبر الاطر
الغزو وصل لحي عبدالعزيز ...
الأربعاء 17 يوليو 2019 06:12 مساءً
    حي الفقيد عبدالعزيز عبدالولي رحمة الله عليه هو هبه اخوية من دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمة الله عليه في عهد الرئيس علي ناصر محمد الله يطول بعمره ...و دولة الرفاق
الجنوب قادم من محمية الحسوة
الأحد 14 يوليو 2019 05:51 مساءً
عدن غزاها الفارسي و الحبشي والبرتغالي و العثماني والانجليز و كان عندهم ضمير وانسانية ...شيدوا عليها منجزات عظيمة ولم يتطاولوا يوما على حزامها الجغرافي او مواقعها الاثرية او التاريخية او
بين الوحدة و الانفصال ضاعت اليمن !
الجمعة 05 يوليو 2019 11:35 صباحاً
  اعلم تماما ان هناك  الكثير من الجنوبيين أكثر شعوب الأرض خوفا من حكاية * الانفصال * ...بل ان  الموت  أهون من انفصالهم عن الشمال ..فهذا لا يعني  حبا في الوحدة  و منجزاتها بل هم أكثر
يا ابناء عدن الشرفاء
الأحد 16 يونيو 2019 02:33 مساءً
يا اهلنا في داخل عدن وخارجها .. اليكم ندائي الاخير وادعوا الله ان يوفقنا في انقاد عدن من عبث العابثين ... سوف يصل الى عدن يوم الاثنين او الثلاثاء القادم على الارجح (( وفد امني امريكي )) لزيارة عدن
اين قبائل الصبيحة؟
الأربعاء 05 يونيو 2019 02:20 مساءً
اصبح امننا امن فيس القتله واللصوص بشارع وصاحب القلم الحرفي السجون اين قبائل الصبيحه كثرعددهم وقلت بركتهم...   عبدالحميدسعيداحمدسالم الروسي تم اختطافه واخفاءه بسبب حضوره لندوه عن المخففين
على ظهرك ياجنوب
الأحد 07 أبريل 2019 10:44 مساءً
كله على ظهرك يا جنوب ينامون تحت فرشك جنوبيين ويصحون جنوبيين وينهبون عدن بآسم الجنوب ويبسطون ويقتلون ويسجنون ويغتصبون بآسم الجنوب . الله يعينك ياجنوب ويحفظك ياعدن .. لقد باعوك بالمتر بآسم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحكومة اليمنية تكرم مدير أمن عدن اللواء شلال شائع
ليلى بن بريك في تصريح لعدن الغد تؤكد استقالتها وتكشف عن فساد ومحسوبية داخل الانتقالي(فيديو)
مصدر في وزارة الداخلية يوضح سبب تأخر مرتبات الأمن ويكشف موعد الصرف
عاجل: مسلحون يغتالون شابا في عدن
العطاس مخاطبة هاني بن بريك : هناك فرق بين التوقير والعبودية
مقالات الرأي
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
رغم مرور مايقرب من خمس سنوات حرب في اليمن. الا ان علينا توطين انفسنا على استمرارها لسنوات أخرى قادمة.. الحديث
اشتد مكرهم وكثر خبثهم  وازدادت  الجراحات  من افعالهم  ومع ذلك نقول لكم لا تقلقوا  يا ابناء اليمن .
بين الحين والآخر، نجد في بعض وسائل الإعلام مقارنات من نوع ما، بين النموذج الذي تمثله المملكة العربية
نعمان الحكيم وتكبر المعاناة وتزداد المأساة بسبب الحرب التي اكلت وتأكل اليابس والاخضر..ويُبتلى بنتائجها
كل ماحدث في عدن على وجه الخصوص لم يعد من الماضي الذي نتمنى أن ننساه ولكنه أصبح عند بعض المتشنجين من أبناء
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
-
اتبعنا على فيسبوك