إدانات واستياء واسع في أوساط النخب الاجتماعية في مناطق الصبيحة.. تجاه الصمت المطبق بمشكلة بناء معسكر في أراضي تابعه لبعض القبائل


الأربعاء 11 ديسمبر 2019 10:56 مساءً

لحج (عدن الغد ) خاص :

أدانت مختلف النخب الاجتماعية  في مناطق الصبيحة الصمت المطبق من قبل قيادات ووجهاء ومشايخ والشخصيات الاجتماعية في المنطقة إزاء المشكلة ألقائمه بخصوص بناء معسكرات في أراضي تابعه لبعض القبائل في مديرية طورالباحه.

ودعت تلك النخب قيادات ومشايخ ووجهاء والشخصيات الاجتماعية إلى سرعة التدخل لاحتواء المشكلة والتي وصلت إلى حد الحشد المسلح بين الطرفين وعلى وشك المواجهة المسلحة في اي لحظه وحصول مالا يحمد عقباه.

وعبرت تلك النخب عن استيائها الشديد عن صمت العقلاء ووقوفهم موقف المتفرج وكأن الأمر لايعنيهم، داعية الجميع إلى تحمل المسؤولية، وإيجاد الحلول العاجلة لها تقع على عاتق الجميع دون استثناء وفي مقدمتهم القيادات العسكرية والمدنية والمشايخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية.

وطالبت تلك النخب الطرفين بتحكيم العقل والمنطق وتغليب المصلحة ألعامه على المصالح الخاصة .

يذكر إن الخلاف القائم ناتج عن قيام قائد اللواء الثاني عمالقة حمدي شكري بالشروع في بناء معسكرات ومخازن أسلحه وهناجر للواء في أراضي تابعه لبعض القبائل،الأمر الذي رفضته تلك القبائل بقوه بحجة أن هذه الأراضي هي المتنفس الوحيد لهم كمرعى لحيواناتهم.

 كما أوضح شيخ مشايخ الصبيحة في مذكرة صادره منه عقب تدخله لفض النزاع بمعية بعض الشخصيات القيادية أمثال قائد الحزام الأمني في الصبيحة الشيخ وضاح عمر سعيد والشخصية الاجتماعية والمرجعية القبلية الشيخ عصام هزاع بأن هذه الأرض تخضع لإشراف شيخ مشايخ الصبيحة منذ عقود وهي أراضي مخصصه للمرعى.

 بالإضافة إلى كونها أراضي مهيئه لإقامة المنشأت الاستثمارية والمصالح ألعامه الخدمية والتي من شأنها العودة بالنفع على أبناء المنطقة.

 

https://adengd.net/news/429199/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}