المكتب الإعلامي للشيخ مهدي العقربي يوضح ملابسات مقتل مواطن بعدن


الأربعاء 09 أكتوبر 2019 05:22 مساءً

عدن (عدن الغد) خاص:

استنكر المكتب الإعلامي للشيخ مهدي العقربي ما وصفها بـ"المغالطات" والترويج الإعلامي الذي يفتقر لأدنى مقومات العمل الإعلامي والمهني من قبل بعض ضعاف النفوس حول واقعة مقتل وسيم أحمد واستغلالها لتوجيه سهام حقدهم على الشيخ العقربي .

وأكد المكتب الإعلامي في بلاغ صحفي صادر عنه بأن هناك "بلاطجة" يقفون خلف تلك الحملة في محاولة منهم لحرف مسار القضية والتغطية على مايقومون به من أعمال سلب ونهب للأراضي .

وأوضح المكتب الإعلامي للشيخ مهدي العقربي في سرده لتفاصيل ماحدث بأن " هناك بلاطجة في منطقة الحسوة قاموا بإنزال حفار يرافقه أطقم ومسلحين إلى موقع محاذي بالأرض الخاصة بالشيخ مهدي العقربي وعند الذهاب إليهم من قبل الشيخ مهدي العقربي للاستفسار عن الأعمال التي يقومون سارع عدد من المجاميع المسلحة المتواجدين بالارض بإطلاق النار باتجاه الشيخ العقربي ومرافقوه الأمر الذي دفعهم إلى الانسحاب وفقا لتوجيهات الشيخ مهدي الذي وجه أفراد حراسته بعدم الرد حقنا للدماء " .

وأضاف المكتب الإعلامي في توضيحه بالقول : " وأثناء محاولة الشيخ مهدي العقربي ومرافقوه الانسحاب كثف المسلحون إطلاق النار باتجاههم الأمر الذي دفع بحراسات الشيخ للدفاع عن أنفسهم والرد على مطلقوا النار ولم يستهدفوا أي شخص آخر أو مواطن كما يحاول أولئك الموتورين إشاعته وترويجه من أن الشيخ العقربي وحراسته تسببوا بمقتل أحد أبناء الحسوة والذي سقط قتيلا في إحدى حارات الحسوة التي تبعد عن موقع النزاع مايقارب ٢ كيلو متر " .

وأشار المكتب الإعلامي للشيخ مهدي العقربي بأنه " ولتبرئة الذمة أمام الله جل في علاه والذي وحده يعلم بأن هذه القضية ليس للشيخ العقربي بها اي علاقة ولإظهار الحق وإحقاقه فان الشيخ مهدي العقربي دعا لتشكيل لجنة تحقيق محايدة والنزول إلى الموقع لإجراء التحقيق وكشف من يقف وراء مقتل المواطن " .

وأكد المكتب الإعلامي بأن الشيخ مهدي العقربي مستعد لتحمل المسؤولية كاملة في حال ثبت خلاف ما أورده وأكده حول هذه الواقعة كما أنه قد قام في نفس يوم وقوع الحادثة بالتواصل مع القيادي ايمن طريق وإطلاعه بما حدث كما تواصل مع القيادي فضل باعش وأبو همام اليافعي وأخبرهم بتفاصيل ماحدث دون أي تحفظ " .

ودعا المكتب الإعلامي للشيخ مهدي العقربي كافة الإعلاميين والناشطين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي للعمل بكل ما من شأنه عدم إثارة الفتنة والنعرات الطائفية واستقاء المعلومات من مصادرها وعدم الإساءة للشخصيات الوطنية والقبلية المشهود لها بالنزاهة والكفاءة والعمل على تعرية أولئك البلاطجة الذين يعملون لزعزعة الأمن والاستقرار ويمارسون عمليات البسط على أراضٍ وممتلكات المواطنين .

http://adengd.net/news/414520/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}