لن يمروا


السبت 24 أغسطس 2019 05:53 مساءً

صالح علي الدويل باراس

 لن يمروا

‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت مخترقة مثخنة بطابور خامس فقد الانتماء حتى لقبيلته ولم تعد تجري في دمه أي غيرة وطنية وصار مطية سياسية وغير سياسية لاترد يد لامس.

الإخوانج حقنوا دماء اتباعهم في صنعاء وفي كل مكان من ارض اليمن اما في شبوة فقد وجدوا من يحمل اسفارهم ومشاريعهم الشريرة وسيقاتلون في شبوة بأولئك المغفلين آخر قطرة دم منهم. 

ليثقوا أن في شبوة ما ينتظرهم في شبوة هو حرب النهاية ومحرقة التكفيريين والارهابيين وان الشرفاء في شبوة وان انكسروا لا ينهزمون

لن يمروا

‏‎فمعركة عتق عاصمة شبوة  بداية عاصفة حزم ستكون محلية ودولية لاقتلاع الإرهاب ومفارخة ، هم يهللون أن السعودية دعمت ما جرى وثبتت انتصارهم وقد يكون للمملكة حسابات مرحلية أما استراتيجيا فلن تكون حليفا للإرهاب 

ماجرى في عتق نصر لمشروع  لأخوان والإرهاب محليا وإقليميا نصر حلفاء تركيا قطر عمان ‎هذا النصر استراتيجيا ضد السعودية مهما كانت حساباتها

لن يمروا 

دخل الحوثي شبوة ومعه قادة ومحافظين وأنصار من ابنائها بل انضم له من ردد الصرخة وهو يجهل بعدها العقائدي والطائفي فقاتلته شبوة وما وما استكانت وما وهنت لها عزيمة قاومه شرفاء شبوة بما يستطيعون حتى نصرهم الله بالتحالف العربي فلاذ الحوثي فرارا منها بليل اليل وترك الخونة من أبناء شبوة سود الوجوه لم تعصمهم من ذل الخيانة إلا قراهم وقبائلهم ولم يعد يذكرهم او يتذكرهم احد فرحلوا إلى عالم الخزي والنسيان. 

انتصر الاخوان وارهابهم في شبوة وتكالبت لنصرتهم قبائل اليمن التي تكالبت على شبوة كما تكالبوا قبلها مع عفاش عام ١٩٩٤ ثم مع الحوثي ٢٠١٥ والآن مع الاخوان والارهاب في الحملة الثالثة للاحتلال التي أكد تحالف الإخوان/ الحوثي القيادي الحوثي علي العماد وإصرار المشروعين على إعادة احتلال الجنوب العربي

لن يمروا

وليثقوا أن مشروع احتلال الجنوب العربي بالارهاب والاخوان سيلاقي نفس مصير الاحتلال بالحوثي ، الهزيمة ولا شيء إلا الهزيمة أما من دعمهم فلن يكون أمامه إلا العار شاء أم ابى.

٢٤/أغسطس/٢٠١٩م

صالح علي الدويل



https://adengd.net/news/405398/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}