مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 02:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 18 نوفمبر 2013 09:19 صباحاً

يدعوني للجهاد وأنا كافر!!

لاشك ان كل واحد منا قد سمع وراء في الآونة الاخيره من حملات وفتاوى ومناشدات يدعون فيها شبابنا الجنوبي الى نصرة اخوانهم في دماج سالت نفسي لماذا ينادون في الجنوب بهذه الجدية والحماس من قبل أئمة المساجد والمشايخ بينما الجنوب يتعرض لأبشع الجرائم والانتهاكات ولم يحركوا ساكن يلزمون الصمت.

 

 فسألت احد الشيوخ ممن يدعون الى الجهاد نفس السؤال الذي سالت نفي فيه فكانت اجابته الوضع في دماج يختلف عن الجنوب؟ ففي دماج نصرت المظلوم ونصرت دين الله فقد وقع عليهم الظلم واخرجوهم من ديارهم وشردوهم واعتدوا عليهم في بيوت الله؟

 

 

 هكذا كان جوابه فسألته كذلك ابين تعرضت الى اعتداء من ثلاثة شركاء امريكا والجيش والقاعدة وشردوا الناس من ديارهم وقتلوا الاطفال والنساء ودمر كل شيء في ابين فلم نسمع اي رد او استنكار منكم ناهيك عن الجنوب فحدث ولاحرج؟

 قال نعم ابين دمرتها الطائرات الأمريكية والقاعدة ونحن مذهب اهل السنه قد حدد موقفه من هذه الفئه وكفرتها !

 قلت مادام وقد كفرتموها يجور  قتالها قال نعم قلت لماذا لم تنادوا لماذا لم توجهوا الناس كما توجوهم الى دماج فالكثير من الناس لا يعلم ان القاعدة اصحاب كفر كان رده غير مقنع وليس بمحله سالتها!

 

 هل انتم تفتون من انفسكم ان الجهاد يجوز او لا يجوز ام ان لكم مرجعيات واصحاب علم ترجعون اليهم قال نعم لدينا علماء كبار وهم قدوتنا بعد الله ورسوله سالته هل اعرفهم او اسمع عنهم؟

 

 قال نعم ذكر لي الكثير منهم من اسمع عنهم ومنهم من شاهدته على شاشة التلفاز حتى قال الشيخ محمد الامام حينها ضحكت فقال لماذا تضحك قلت ياللعجب مسلمون ينادون ليجاهدوا معهم وينصروهم فقال ماذا تقصد بالأمس محمد الامام ومن تبعه يفتون ويقدمون الأدلة والحجج بأننا كفار واليوم يدعونا الى الجهاد كان بالاحراء ان يدعونا الى الاسلام قبل ان يدعونا الى الجهاد

 

وما ظلمهم اخوانهم ولكن انفسهم كانوا يظلمون

 

صالح منصر بن علي

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نتابع ما يقوم به المجلس الإنتقالي الجنوبي وجمعيته العمومية،من تحركات ومنها في محافظة حضرموت الزاخرة بالعطاء
الحقيقة التي لا يريد البعض الإعتراف بها او حتى سماعها محاولين تجاهلها نقولها دون مزايدة المجلس الإنتقالي
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولنداء امس وحضرته بعض الدول العربيه ومنها مصر والسعوديه والامارات ودول عربيه اخرى
لقد أصبحت عدن تعيش في وضع دراماتيكي مخيف ، فكلما تحقق بصيص أمل لهذه المدينة العريقة التي انبثق منها النور
- في يوم بهيج مليئ بنفحات الوطن الغالي" ومبلولا بعزيمة وإرادة شعب إكتضت جماهيره في قاعة ضخمة ليعلنوا أن حضرموت
مثلت السنوات الاخيرة منذ انطلاق الثورة إنتاج عظيم للدراما اليمنية  فبدأت بسلسلة مسلسلات همي همك الرمضانية
لحج وحنينها على قائدها لم يكن مجرد بكاءً لغيابه بل لما تعيشه المحافظة في وحشة مظلمة لاتجد من يبتسم في وجهها
  العقل نعمة كرم الله بها بني آدم، فبه يعرفون ربهم، وبه يعلمون، ويخططون. ولولاه بعد الله سبحانه لصارت
-
اتبعنا على فيسبوك