مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 05:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الثلاثاء 04 مايو 2021 08:34 صباحاً

حال المعلم بين عدن وشبوة

 

رائد الفضلي 

نخجل في المقارنة بين حال المعلم في عدن عاصمة التعليم والثقافة والام الحاظنة لجميع كوادر وكفاءات المحافظات في الجمهورية اليمنية وخارجها من بقاع الوطن العربي ، بحال المعلم في المحافظات الريفية كشبوة   

فشتان بما كان عليه المعلم في عدن ، وما وصل إليه الآن 

وطالما المعلم في المحافظات الجنوبية ينتظر لوعود الوزارة مع نقابة المعلمين والتربويين ، بصرف مستحقاته المالية من علاوات وحوافز ومتاخرات ، فكاد انتظاره أن يكون ، بانتظار أم موسى لابنها بعد رميه في اليم  

وها هي تباشير ذلك الانتظار في الشهر الكريم وفي العشر الخواتم ، يتم في عدن برفع جاهزية لتلك الاستحقاقات برفع كشوفات المعلمين والتربوبيين بتسليمهم لكرتون تمر كمنحة من فاعلي الخير ومن دول التحالف للتخفيف من معاناتهم ، وهذا بحد ذاته أن لم يكن أهانة للمعلمين والتربويين في عدن ، فهو أهانة لمسؤلي وحكام هذه المحافظة ، بينما المعلم في محافظة شبوة يجد نفسه أمام مكرمة تليق بمكانته وبتوجيهات السلطة المحلية بصرف أكرامية لرمضان تقدر بعشرات الالاف ، إن لم تكن أكثر 

فما هكذا تورد الآبل مع معلمي وتربوي عدن في ظل وجود محافظها أحمد لملس الذي نعتشم منه سيول جارفة من الأكراميات والحوافز في الشهر المبارك ، إن لم يكن لشخصيته المرغوبة في المحافظة ، فليكن أسوة بمعلمي وتربويي محافظة شبوة

فمن يزرع الريحان يشم رائحة العطور يا سيادة المحافظ  

مع تحياتي 

تعليقات القراء
543851
[1] حتى اسمائنا يسرقونها ويذيلون بها سمومهم
الثلاثاء 04 مايو 2021
حيدره احمد | عدن
لا يمكن ان تكون فضلي لان اهل فضل قبائل مقاتله ومعظمهم في جبهات القتال ضد الاحتلال الاخونجي الارهابي الذب يقتل ابنا الفضلي في الوضيع .ماذا تحدثنا عن شبوه التي يحتلها اخونج اليمن ويسرقون كل نفطها .رجال شبوه يقاتلون المحتل والمعلمين في الصف الامامي لان الاخونج يريدون تغير المنهح بمنهحهم الخاص .يا رجل تمجد الاحتلال اليمني وهو الذب اخرجكم من صنعاء مهانين .لا انت لست فضلي ،بل دحباشي تنتحل اسم فضلي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتيال طريف من نوعه في عمليات بيع اللحوم بعدن (تعرف على الحكاية)
مهندس بكهرباء عدن يكشف سبب احتراق مولد في كهرباء المجلس الانتقالي 
اصطياد سمكة نادرة بالمكلا (صورة)
قائد النخبة الشبوانية يعود الى شبوة
صحيفة إماراتية تستبعد تعيين يوسف بن علوي مبعوثا دوليا لليمن وتهاجمه
مقالات الرأي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
كلما جاء ذكر منحة الوقود السعودية تذكرت قصة طريفة ذكرها الأستاذ/ محسن العيني - رئيس وزراء أول حكومة في عهد
  ‏منذ 2004 وأنا أحاول التحذير من المخطط الإيراني السلالي باليمن كتهديد للهوية والعقيدة ونذير بالتهجير
كل المراحل التاريخية والاسلامية تتحدث عن أرض الانبياء والمرسلين وعن مسراء خير خلق الله ورسوله الكريم صلى
لم أكن أرغب في الكتابة حول هذا الموضوع، حتى لا أكرر ما تناولتهُ من قبل عن الحل الجذري لإنقاذ أرواح الشباب من
  أمام تطور الأحداث والصراع بين طرفين غير متكافئين بالعدة والعتاد، يطل بعض المحللين والكتاب للحديث حول
# خطواتك الاعلامية الانسانية محسوبة لك عند الله أولا ، والرفع من مكانتك الاعلامية ثانيا ، فقد طرقت ابوابا
الأحداث الأخيرة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي اتسمت بتصعيد صهيوني غير مسبوق، شُنت من خلاله
    فؤاد مسعد   حتى الساعة وأنا أكتب رثاءك ما زلت غير مصدق أن المنية اخذتك من بيننا، ما زلت أتوقع رسالة
رائد الفضليهناك تطور ملحوظ للدراما اليمنية رغم شحة الامكانيات ، فلم تكن الدراما بمجرد قصص يشاهدها المتابعون
-
اتبعنا على فيسبوك