مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 05:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الثلاثاء 04 مايو 2021 07:48 صباحاً

القضايا الإنسانية غير خاضعة للمزايدات والمكايدات السياسية !!!

 

الإستجابة السريعة لقيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت
محل تقدير واجماعي واسع عند اغلبية الحضارم وغير الحضارم .
محاولة اسقاط وتوجيه الخطاب بطريقة عنصرية واستبعاد المتضررين من الاسر النازحة وعددها ١٧ اسرة لا يوجد في قاموس اي حضرمي شريف له جذور واصول اجتماعية معروفة سواء كان مسئول في السلطة أو خارج السلطة !!
القضية الإنسانية لا تتجزاء وليس لها جغرافيا .
هكذا تعلمنا في مدارس الاخلاق الحضرمية.
من يريد ان يكون دولة عليه يترفع عن التمايز الطبقي والمناطقي والسياسي كمان .
ومن تشبع بسلوك وثقافة الكراهية سيجد له اسواق تروج لبضاعته لفترة محدودة ...
وقد كان لماضي الاحقاد جرحا عميقا في النفوس حين كان لسلوكه حضورا فاعلا في سلطة القرار ومازالت شخوصه افرازاتها مستمرة في التعامل مع دما جديدة لم تكن يوما ما ضمن معادلة المصالح في سلطة القرار قبل الوحدة ...
ننصحهم بضط بوصلة المعادلة اجتماعيا في علاقاتهم بشكل متوازن سياسيا واجتماعيا.
عوض كشميم

تعليقات القراء
543849
[1] اخونجي من باكسان يناقش قضايا جنوبيه ويشيد بالاحتلال
الثلاثاء 04 مايو 2021
بن مخاشن | سيئون
قبحك الله يا باكستاني تدس انفك في كل شئ .وادي حضرموت يحتله اخونج اليمن ويقتلون اهله ويسرقون نفطه ويعيثون الفساد وانت تقول ما ليس له وجود .هل سمعنا ان لصوص وهمج فيهم روح انسانيه . جماعات الاخونج في كل البلدان العربيه هم ادوات تخريب وتدمير كلما له علاقه بالوطنيه انهم عملاء الماسونيه العالميه التي تريد تدمير الاسلام .عموما هى مسالة وقت وسنذيقكم ما ذاقوه اخونج مصر .يا كشميم نحن نعرفك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتيال طريف من نوعه في عمليات بيع اللحوم بعدن (تعرف على الحكاية)
مهندس بكهرباء عدن يكشف سبب احتراق مولد في كهرباء المجلس الانتقالي 
اصطياد سمكة نادرة بالمكلا (صورة)
قائد النخبة الشبوانية يعود الى شبوة
صحيفة إماراتية تستبعد تعيين يوسف بن علوي مبعوثا دوليا لليمن وتهاجمه
مقالات الرأي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
كلما جاء ذكر منحة الوقود السعودية تذكرت قصة طريفة ذكرها الأستاذ/ محسن العيني - رئيس وزراء أول حكومة في عهد
  ‏منذ 2004 وأنا أحاول التحذير من المخطط الإيراني السلالي باليمن كتهديد للهوية والعقيدة ونذير بالتهجير
كل المراحل التاريخية والاسلامية تتحدث عن أرض الانبياء والمرسلين وعن مسراء خير خلق الله ورسوله الكريم صلى
لم أكن أرغب في الكتابة حول هذا الموضوع، حتى لا أكرر ما تناولتهُ من قبل عن الحل الجذري لإنقاذ أرواح الشباب من
  أمام تطور الأحداث والصراع بين طرفين غير متكافئين بالعدة والعتاد، يطل بعض المحللين والكتاب للحديث حول
# خطواتك الاعلامية الانسانية محسوبة لك عند الله أولا ، والرفع من مكانتك الاعلامية ثانيا ، فقد طرقت ابوابا
الأحداث الأخيرة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي اتسمت بتصعيد صهيوني غير مسبوق، شُنت من خلاله
    فؤاد مسعد   حتى الساعة وأنا أكتب رثاءك ما زلت غير مصدق أن المنية اخذتك من بيننا، ما زلت أتوقع رسالة
رائد الفضليهناك تطور ملحوظ للدراما اليمنية رغم شحة الامكانيات ، فلم تكن الدراما بمجرد قصص يشاهدها المتابعون
-
اتبعنا على فيسبوك