مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 05:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات


قصة مأساة .. لغم حوثي يقتل مواطن ووالده ويشرد أسرته بالحديدة

الجمعة 23 أبريل 2021 11:41 مساءً
الحديدة ( عدن الغد ) خاص

الألغام الحوثية، آله موت لم تكف على الدوران منذ ستة سنوات وحتى اللحظة، إذ تسببت ألغام مليشيات الحوثية بمآس لا حصر لها، لأهلي محافظة الحديدة بالساحل الغربي إذ فتكت بالأرواح، يتمت الأطفال، رملت وأثكلت النساء، أقعدت آلاف على كرسي الإعاقة الدائمة، قذفت مشاعر الرعب والفزع في النفوس المدنيين الأبرياء وشردت الآف الأسر.

(علي فتيني عبيد زهاري) من أبناء منطقة الجبلية بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة، متزوج وله أربعة من الأطفال، لقي علي حتفه منذ عامين تقريبا، بصحبة أبيه إثر انفجار لغم من مخلفات المليشيات الحوثية.

تتحدث (فتحية جمال مسطور) بحرقة وكأنها لتو فقدت زوجها قائلة: خرج زوجي إلى عمله طلباً للرزق الحلال كي يؤمن لقمة عيش كريمة لأطفاله الأربعة، ولكنه فقد حياته بعد انفجار لغم حوثي، كما شردنا من منزلنا مع أطفالنا.

عادت جميلة بشريط الذكريات عامين إلى الوراء لتسرد تفاصيل دقيقة عن حادثة فقدان زوجها : كان أهل القرية يصرخون بأصوت عالية أن زوجي انفجر به لغم، ثم ذهبنا إلى المكان فوجدناه قد فارق الحياة.

وتنهي حديثها بحسرة وحزن وحيرة قائلة: أجبرتنا المليشيات على مغادرة منازلنا إلى مخيمات النزوح، وأعيش الآن في المخيم للنازحين بمعية أطفالي اليتامى.

علي فتيني ليس الوحيد الذي لقي حتفه وشردت أسرته إثر لغم من مخلفات مليشيات الحوثي، فهنالك الآف من المواطنيين الأبرياء العزل لقوا ذات المصير في شتى قرى ومدن محافظة الحديدة بالساحل الغربي.


المزيد في ملفات وتحقيقات
عدن: حروب الخدمات في عيد الفطر المبارك ومالا يخطر (بعقلية الشياطين) ..؟!
  كتب الفنان/ عصام خليدي أين شرعية العالم ( والأمم المتحدة) ودور المنظمات الدولية والعدالة الإنسانية حقوق الإنسان مما يحدث في عدن المنكوبة المنهوبة المسلوبة
برغم الارتفاع الجنوني لأسعار ملابس العيد .. ازدحام كبير والموديلات القديمة هي المطلب في سوق سيئون
سيئون / جمعان دويل   كعادتها مدينة سيئون التي تعتبر القلب النابض لوادي حضرموت في جميع المناسبات وخاصة العيدية منها بما تحتله من مركز تجاري حيث يتوافد إليها
مواطنو أبين لـ(عدن الغد): جشع التجار يحرم الاطفال من التمتع بفرحة العيد
  تقرير: ماجد أحمد مهدي شكلت مواسم الاعياد عامل ضغط مباشر على ارباب الأسر لتوفير ملابس العيد لأولادهم في ظل تفاقم الوضع الاقتصادي وتدهور العملة الوطنية وعدم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتيال طريف من نوعه في عمليات بيع اللحوم بعدن (تعرف على الحكاية)
مهندس بكهرباء عدن يكشف سبب احتراق مولد في كهرباء المجلس الانتقالي 
اصطياد سمكة نادرة بالمكلا (صورة)
قائد النخبة الشبوانية يعود الى شبوة
صحيفة إماراتية تستبعد تعيين يوسف بن علوي مبعوثا دوليا لليمن وتهاجمه
مقالات الرأي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
كلما جاء ذكر منحة الوقود السعودية تذكرت قصة طريفة ذكرها الأستاذ/ محسن العيني - رئيس وزراء أول حكومة في عهد
  ‏منذ 2004 وأنا أحاول التحذير من المخطط الإيراني السلالي باليمن كتهديد للهوية والعقيدة ونذير بالتهجير
كل المراحل التاريخية والاسلامية تتحدث عن أرض الانبياء والمرسلين وعن مسراء خير خلق الله ورسوله الكريم صلى
لم أكن أرغب في الكتابة حول هذا الموضوع، حتى لا أكرر ما تناولتهُ من قبل عن الحل الجذري لإنقاذ أرواح الشباب من
  أمام تطور الأحداث والصراع بين طرفين غير متكافئين بالعدة والعتاد، يطل بعض المحللين والكتاب للحديث حول
# خطواتك الاعلامية الانسانية محسوبة لك عند الله أولا ، والرفع من مكانتك الاعلامية ثانيا ، فقد طرقت ابوابا
الأحداث الأخيرة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي اتسمت بتصعيد صهيوني غير مسبوق، شُنت من خلاله
    فؤاد مسعد   حتى الساعة وأنا أكتب رثاءك ما زلت غير مصدق أن المنية اخذتك من بيننا، ما زلت أتوقع رسالة
رائد الفضليهناك تطور ملحوظ للدراما اليمنية رغم شحة الامكانيات ، فلم تكن الدراما بمجرد قصص يشاهدها المتابعون
-
اتبعنا على فيسبوك