مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 مايو 2021 10:16 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الاثنين 12 أبريل 2021 09:50 مساءً

ترجل " فارس " الإنسانية..

يرحل كل شيء ، ويبقي الأثر " الجميل " الذي يزين صفحات وسجلات ودفاتر العمر .

الموت هو الحقيقة الوحيدة والحتمية في هذا الكون الواسع ، وعلى سطح " المعمورة " الأرض ، ولكنه يكون أشد قسوة وضراوة وجعاً ، عندما يصيب الفرسان ، ويقتحم مضاجع وعرين " الأسود " ، ويضرب في الأشجار المثمرة التي لاتنحنى ولا تنكسر ولا تخنع حتى في حتمية نهاية وحقيقة أبدية " الموت " .

خيم الحزن العظيم ، وامتلات سماء مديرية رضوم " بالسواد " الدامس ، وتوشحت شبوة برداء وشال " الحزن " ، عند وفاة شيخها ، وترجل "وسقوط فارسها " من على جواد الحياة ، ورحيلة إلى الخلود الأبدي ودار البقاء الخالد .

ترجل الشيخ والإنسان والقلب والروح النابض بالحب والعطاء والسخى والبذل ، الهامة الاجتماعية والشخصية القبلية والعقل والموعظة والفكر السياسي العميق الشيخ محمد أبوبكر المصاب السليماني .

ترجل أبا " آمين " من على جواد الإنسانية ، ورحل من فوق صهوة جواد العمل الخيري والإنساني ، وغادرنا وترك لنا مؤروث كبير وعظيم وأثر لا يمحى ولايمتحي طول وأبد الدهر من الإنسانية والعمل الخيري وسجلات من المواقف التي سجلت بحروف من نور في سجلات التاريخ .

ترجل فارس الإنسانية وأمير العمل الخيري ، وقنديل العطاء والسخى والبذل المزخرفه بالحكمة والموعظة والفكر والعقل الحكيم .

ترجل أبا " أمين " وترك لنا فراغ كبير لا يمكن أن يسد ما أورثت لنا الأجيال القادمة .

ترجل فارس الإنسانية ، وترك لنا أوجاع وأنين وآهات تهيم وتسيطر وتستحوذ على جوارحنا قبل أجسادنا المتعبة المتهالكة بخبر الرحيل المؤسف والمؤجع .

ترجل فارس الإنسانية وأمير البر والإحسان ، وترك لنا ذكرى خالدة مضيئة بالنور تتحدى أجراس النسيان .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  عندما يكون العيد غير سعيد ولا مبارك عليك،، تتوالى الأحزان تباعا عليك،، بداية من القات الذي تكتشف أنه
إلى آخر ليلة وأطفالي يتوسلوني أن أشتري لهم بدلة العيد، ولكن كل محاولاتي فشلت، فقد طرقت كل الأبواب، ولم
  كتب /معين اللولي تختلف العادات والتقاليد العيدية من منطقة لاخرى في قبائل الصبيحة، لكنها تعد عادات تقتبس
العيد في مناطق سيطرة ميليشيات  الحوثي الارهابية لا وجود له. لا فرحة لا ابتسامة لا معايدة لا أجواء عيدية. صار
إلى الصابرين على شظف العيش، المحتسبين حسن العاقبة في كل أمر، إلى الشيخ الكهل، والأم المسنة، الأخت الصابرة
ولى شهر رمضان الفضيل، بكل مافيه من شعائر دينية وأعمال روحانية وابتهالات ربانية وصدقات وحسنات، نسأل الله
شبابنا هم عماد الدين الاسلامي شبابنا هم عماد المستقبل شبابنا هم فرحة كل الوالدين شبابنا هم يوماً سيقوم عليهم
حقاً إنه يوم جميل .. جميل بجمال الثياب التي تزيننا ..وبهي ببهاء النور الذي تتهل به وجوهنا.. وسعيد بطعم السعادة
-
اتبعنا على فيسبوك