مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 07 مايو 2021 09:28 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الاثنين 12 أبريل 2021 08:55 مساءً

ميلشيات شمال اليمن وجنوبه

  لن يُرى النور في اليمن اجمع دام وهناك مليشيات في جنوبه وشماله وهي ترتبط بروابط وثيقة هدفها إضعاف الدولة امام الشعب اليمني وامام المجتمع الدولي ولكن لكل مليشيا لها شيء تخدع إتباعها.

  مليشيات الحوثي تدعي انها تدافع عن التدخل الخارجي وهي في الاصل ارتمت في أحضان ايران وهدفها تمزيق شمال اليمن ونشر سموم النزاع الديني المذهبي وترى من نفسها ان لديها كرامات افضل من باقي الشعب. وهي مليشيات ليس لها من الامر من شيء مجرد ادوات تحركها قيادات ايرانية وعناصر من حزب الله اللبناني.

جعلوا اليمن لمن هب ودب لتدخل في اوضاعنا ومصيرنا وقرارنا السياسي ولكنها ستزول قريباً.

ميلشيات الانتقالي تدعي مظلومية الجنوب من بعد الوحدة وانها تسعى لتعيد دولة الجنوب ولكنها بالواقع فهي انهت القضية الجنوبية بلاساليب التي استخدمها قيادات

من الإقصاء والتهميش والسلب والنهب والسرقة وجعلوا من المطالبين بدولة الجنوب مجرد مليشيات خارجه عن القانون.

 وكلتا المليشيات تتبع دول خارجية تريد ان تضع لها قدم على جزء من ارض اليمن وكل قيادات المليشيات سوف تلعنها الاجيال القامة والتي تليها ربما الى اخر الدهر فقد فرطوا في الارض والعرض والدين ليحصلوا على المال.

اتباع المليشيات اعلموا ان قياداتكم اخذوا ثمنكم وجاري بيعكم في سوق الارتزاق اما انتم مجرد بضاعة للبيع او المساومة ليس الا.

 ارحموا انفسكم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
استخدم عبدالملك الحوثي مصطلح الدفاع عن السيادة الوطنية من التدخلات الأجنبية والاقليمي شعارا لشن الحرب على
يحكى أن إمرأة عجوز كانت تسكن في البادية لترعى مواشيها وتعاني من هجمات الثعلب علي بن ثعيل على تيوس صغار معها
ماهي الجدوى من رفع العلم على سارية القصر الرئاسي المدور في مدينة التواهي هل القصر المدور لم يك تحت سلطة
اليوم أتحدث بحرقة والم عن والدي العزيز واستاذي الفاضل الأستاذ صالح محمد علي محسن بن هيثم أحد الرموز
بعد أن وصل الشعب اليمني إلي قناعة تامة بأن هذه الحرب الهوجاء التي أدخلت الوطن في نفق الصراعات الظالمة
  بقلم / الشيخ صالح شنظور شيخ الخموس مكتب يهر أدين بشدة التنكر باسماء القبائل وجدودها لأغراض كيدية أو غيرها
في مثل هذه الأيام ومع خواتيم شهر رمضان المبارك يكثر الحديث عن طبيعة زكاة الفطر ومقدارها ومتى يجب إخراجها
اثارني منظر غير حضاري وغير مستحب المنظر هو برك المياة الراكدة والمستنقعات المائية واختلاطها مع الصرف الصحي
-
اتبعنا على فيسبوك