مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 مايو 2021 05:00 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الاثنين 12 أبريل 2021 06:24 مساءً

ياصحاب المجلس الانتقالي كفى شيطنه؟

لقد رواية مونا مستقبل دولة الجنوب التي يحلم بها كل جنوبي حر من خلال تحركاتكم التي تحمل بداخلها المناطقيه والعنصرية المقيتة والتي تتدعوا من خلالها إلى تفرقه  الشعب الواحد إلى جماعات وشلل متصارعة لا يعرف فيها صالح من الطالح وتوادي إلى إشعال الفتنه بين الاخ واخيه  كان هذا مشهدآ قصير من إدارة حكمكم  منذوا تحرير المحافظات الجنوبية من المليشيات الغازية.ا لذي  اعطانا مشهدا عن المستقبل  الذي ننتظره بعد عودت دولتنا   يا صحاب المجلس الانتقالي .

فهذه التحركات التي تقوموا لا تخدم إلا أعداء القضية الجنوبية الذين لا يريدون فك ارتباط  الجنوب عن الشمال حتى  لايفقدوا مصالحهم الذي يحصلوا عليها من خيرات الجنوب وجهات خارجية اخرى لها ايضآ مصالح وربما انهم يقوم بالمساومة بالقضية الجنوبية في امور لا تخص الجنوب وشعبه . 

 فالامر الذي جعل الكثير من الجنوبيون يحيزون عن الطريق الذي سلكتموها وربما انهم قد تخلوا عن احلامهم التي كانوا يحلموا بها ذات يوم بشان إستقلال دولتهم لانه في كل حركه تقوموا بها يخسر الجنوب شيئآ من قضيته ولا نريده أن يستمر ان يخسر شيئا فشيئا حتى يصبح لا شيء إلى هنا وقفوا الشيطنة ياصحاب المجلس الانتقالي كفى إراقة دم الاخوه كفى  الاستهتار بدماء بالابرياء
عودوا إلى رشدكم وصححوا مساركم وحافظوا على وحدة صفكم وتصالحوا مع إخوانكم ابناء ابين وشبوة وحضرموت وكل ابناء الجنوب بغض النظر عن الانتماء ت الحزبية.

إذا كنتم تعملوا من اجل الجنوب وقضيته إما أن كانت لديكم اهداف أخرى او تعملوا لصالح جهات خارجية فهذه شانكم و ستدفعون ثمن خطأكم يومآ ما.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  عدن الغد /فواز الشعبي الحراك السياسي والعسكري المتمثل في "المجلس الانتقالي" تتزايد الانتقادات الشعبية في
  د. احمد صالح بن اسحاق   قبل نحو ثمانية اشهر وبالتحديد في تاريخ ٢-٩-٢٠٢٠م طالعتنا وسائل الاعلام في حضرموت
كيف يمكن نتخلص من الرمال المتحركه على شاطئ بحر العرب في جلسه وديه دار نقاش ودي بيننا انا وصديقي العزيز م/ناصر
لست بحاجه الى نفاق والتطبيل لمسؤول اوغيره ولم ولن أقبل على نفسي الكتابة للمصلحة والانتفاع ، ولعن الله
الحراك الثوري الجنوبي التحرري بكل مكوناته ستظل بمواقفها ثابته باتجاه شعب الجنوب التواق للحرية والاستقلال
سوف نتحدث في هذه المساحة الصحفية والمقال المتواضع عن أحد الهامات العسكرية في بلاد التأريخ والحضارة والثورة
اليوم الأبطال الذين حرروا عدن، وكانوا يجوبون مديرياتها كالليوث الضارية، وكانوا يطاردون مليشيات الحوثي هم
ترقبت الناس في المحافظات المحررة خاصة المحافظات الجنوبية المنحة النفطية السعودية التى قدمتها الممكلة لحل
-
اتبعنا على فيسبوك