مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 07 مايو 2021 09:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الأحد 11 أبريل 2021 03:54 مساءً

العميد سامي السعيدي عمل دؤوب ومؤسسة ناجحة

المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة، نجحت هذه المؤسسة، وتسنمت كل النجاحات، ومدت أذرعها لتقدم الخدمة للمواطن في كل المحافظات المحررة، وتسعى جاهدة لأن تقدم للمواطن كل ما يحتاجه خاصة في ظل هذه الظروف التي أجهدت المواطن، وأتعبته جراء ارتفاع الأسعار.

تتسيد المؤسسة الاقتصادية الساحة اليمنية في خدمة المواطن وذلك من خلال تقديم خدماتها له على كل المستويات سواء من خلال دعمها له من خلال إقامة الخيمة الرمضانية التي من خلالها تقدم له العروض التجارية للمواد الغذائية وبأسعار رمزية، أو من خلال دعم مرافق الدولة المختلفة، وفي الجوانب كافة.

لا تتقدم أي مؤسسة من المؤسسات، ولا تنافس إلا من خلال إدارة جادة، وإداري له دراية بما يقوم به، لهذا ترى بعض المؤسسات والمرافق تتبارى في خدمة الوطن والمواطن وفي مختلف الجوانب، والمؤسسة الاقتصادية خير مثال على القيادة الرشيدة، والقيادة الناجحة ممثلة بمديرها العميد سامي السعيدي.

لم تحقق مؤسسة نجاحاً مثلما حققته، وتحققه المؤسسة الاقتصادية في خدمة الوطن، فنجاحاتها ماثلة في كل المرافق الحكومية، وكل مرفق حكومي يظل يترقب دعم هذه المؤسسة الناجحة، فعندما يكون المدير ناجحاً، لابد من نجاح مرفقه، والعميد سامي السعيدي أثبت نجاحه، وتميزه في إدارته لهذا المرفق الحيوي الهام، فتحية لهذا المدير المتميز في قيادة هذه المؤسسة المتميزة، والهامة والحيوية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: رفع اعلام جنوبية جديدة في عدن
قوة امنية تختطف شاب خلال قيامه بتوزيع وجبة الإفطار بعدن
غضب يمني من زيارة ايرانية لمستشفى نساء في صنعاء
ناجي: ارتفع العلم ومعه ارتفعت الأسعار ورخصت قيمة الإنسان 
مزاد خيري لقطعة ذهبية نادرة في يافع
مقالات الرأي
((خطوات خارج قفص التجهيل)) الخطوة (21) (خطاب الترويج الانتقالي) (1) تابعنا كلمة رئيس مكون الانتقالي بمناسبة ذكرى
كثفت الادارة الامريكية من تحركاتها الدبلوماسي في المنطقة بغية التوصل الى صيغة مناسبة لايقاف الحرب في
  بقلم الدكتور عوض أحمد العلقمي مازلنا أخي القارئ مع حكايات جدتي صفية.......... كيف حالك الليلة يا جدتي؟ الحمد
  إن مايحصل لنا في المناطق المحررة من امتهان للإنسانية التي كرمها الله سبحانه وتعالى، وحرماننا من أبسط
استغرب من البعض ممن يحاول الانتقاص من جهود الانتقالي بسبب رفع العلم في القصر المدور، ويريد يوضح للناس ان رفع
يشارك البعض في عملية التحريض ضد الحراك القومي اليمني بشكل غير بريء.. يقولون بأن هذا الحراك سيدمر النسيج
  حينما تتلاشى الدولة وتتداعى أركانها وينحسر من نظنهم قادتها لايبقى في معترك الحياة إلا الشرفاء والابطال
عندما كان المهندس أحمد الميسري في عدن كانت دولته دولة، فلا خروج للكهرباء، ولا انعدام للمشتقات النفطية، ولا
عدن تختنق  بالمتسولين واعدادهم يزداد في شهر رمضان بشكل غير طبيعي ، دون حساب او خوف من وباء كورونا  ، نساء
إذا كان التوحيد يعني العقيدة أو الإيمان أو الغيب أو العبادات أو حقوق الله التي تشتمل على الإيمان بوحدانية
-
اتبعنا على فيسبوك