مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 05:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني


التعذيب الرباعي في الوديعة!

السبت 10 أبريل 2021 01:12 صباحاً
عدن (عدن الغد) خاص

كتب / خالد الرويشان

يمنيون بين الحياة والموت تحت هجير الشمس منذ أسبوعين!

آلاف اليمنيين عالقون في منفذ الوديعة من الجانب السعودي والسبب أغرب من الخيال:

لأنهم عائدون لبلادهم اليمن بسيارات الدفع الرباعي!

ليست نكتة بل حقيقة!

لا أعرف سبباً سيُضحك العالم أكثر من هذا السبب العجيب الغريب! .. سيارات الدفع الرباعي!

لا تعرف هل تلوم السعودية أم تلوم الرئيس هادي!؟ .. أم تلومهما معاً؟

من سيشرح وينجح في إفهامهما!؟

هي معجزة!

لانهما الأصم والأبكم!

أمّا الأعمى ثالثهما فثالثة الأثافي!

تعتقدون أن الحوثي سيشتري سيارات الغلابه المغتربين العائدين!

هذا جهلٌ مريع بالواقع يا قوم!

لقد أصبحت اليوم شوارع صنعاء معارض كبرى للسيارات دفع رباعي بكل أنواعها كما لم يحدث من قبل!

بعد أن ضاقت أحواش معارض السيارات بها لكثرتها.

وهذه السيارات لا تأتي من السعودية!

بل يستورد هذه السيارات آلاف التجار  اليمنيين من أنحاء العالم وبالذات من الولايات المتحدة!

لقد أصبح استيراد السيارات في اليمن اليوم مهنةَ من لا مهنة له!

من فضلكم أوقفوا تعذيب اليمنيين العائدين لبلادهم  عبر منفذ الوديعة

دعوهم وسياراتهم! عيييب والله!

تتركون الجيوش بلا مرتبات لأشهر!

ثم تشمّرون وتمنعون سيارات الدفع الرباعي! .. يا للإنجاز!


المزيد في اخبار المهجر اليمني
الشيف عبود عبدالله ( ابو ريان) فن وابداع الطبخ اليمني في قلب مصر
  في حياتنا يكون التميز مطلبا تبحث عنه ولايكاد يوجد انسان في الحياة اليوم الا وهو يبحت عن التفرد والتميز في كل شي وهذا حق مشروع، لكن هناك من يريد التميز شريكا له في
أمين العيسي.. خلف النيل ينضج الرمان
كتب: رياض الجيلاني  الشخصية القيادية ليست ضربة نرد تمنح لأحمق عندما تراه تتذكر مباشرة خطيئة آدم..التي علينا أن ندفع " ضريبة تكفيرها" حتى قيام الساعة.. لكن مع أمين
عملاق السياسة اليمنية الدبلوماسية السفير الدكتور محمد مارم
  ليس ثقة شك ان ماجاء في لقائي بسعادة السفير الشاب الدكتور محمد مارم، الشيق الماتع يصير معلوما للجميع بالضرورة غير اني اردت من مقالي هذا الوقوف عن ادائه الراقي


تعليقات القراء
539355
[1] تحريض وغسل عقول
السبت 10 أبريل 2021
حسام الدين | عدن
عبدربه منصور رئيس توافقي بمعنى انة يوفق بين طرفي النزاع في 2011 وليس كامل الصلاحيات وبعد اتفاق الرياض اصبح ينفذ مايتفق علية طرفا الشرعية والانتقالي وبما ان الطرفين لهم مطالب متناقضه فلذالك كل شيء مشلول سواء الرواتب او وقود الكهرباء وخلافة.

539355
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
السبت 10 أبريل 2021
ناصح | الجنوب العربي
عندما لا تكون لك دولة،لن تجد من تستنجد به أو من يتحمل مسؤولية الوقوف معك كمواطن.ومن الخطأ أن تلوم المملكة العربية السعودية أو حكومة هادي المستضافة في فنادقها لتدخل قاموس جينتز من أوسع أبوابه كأطول ضيافة لحكومة في عالم السياسة منذ أن خلق اللَّه الأرض ومن عليها،أما العزف على وتر اليمنيين والشعب اليمني والحكومة اليمنية وكأن الحوثيون يحكمون سكان المريخ وهادي يحكم من يحكمونهم على الأرض فهذا الغباء بعينه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتيال طريف من نوعه في عمليات بيع اللحوم بعدن (تعرف على الحكاية)
مهندس بكهرباء عدن يكشف سبب احتراق مولد في كهرباء المجلس الانتقالي 
اصطياد سمكة نادرة بالمكلا (صورة)
قائد النخبة الشبوانية يعود الى شبوة
صحيفة إماراتية تستبعد تعيين يوسف بن علوي مبعوثا دوليا لليمن وتهاجمه
مقالات الرأي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
كلما جاء ذكر منحة الوقود السعودية تذكرت قصة طريفة ذكرها الأستاذ/ محسن العيني - رئيس وزراء أول حكومة في عهد
  ‏منذ 2004 وأنا أحاول التحذير من المخطط الإيراني السلالي باليمن كتهديد للهوية والعقيدة ونذير بالتهجير
كل المراحل التاريخية والاسلامية تتحدث عن أرض الانبياء والمرسلين وعن مسراء خير خلق الله ورسوله الكريم صلى
لم أكن أرغب في الكتابة حول هذا الموضوع، حتى لا أكرر ما تناولتهُ من قبل عن الحل الجذري لإنقاذ أرواح الشباب من
  أمام تطور الأحداث والصراع بين طرفين غير متكافئين بالعدة والعتاد، يطل بعض المحللين والكتاب للحديث حول
# خطواتك الاعلامية الانسانية محسوبة لك عند الله أولا ، والرفع من مكانتك الاعلامية ثانيا ، فقد طرقت ابوابا
الأحداث الأخيرة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي اتسمت بتصعيد صهيوني غير مسبوق، شُنت من خلاله
    فؤاد مسعد   حتى الساعة وأنا أكتب رثاءك ما زلت غير مصدق أن المنية اخذتك من بيننا، ما زلت أتوقع رسالة
رائد الفضليهناك تطور ملحوظ للدراما اليمنية رغم شحة الامكانيات ، فلم تكن الدراما بمجرد قصص يشاهدها المتابعون
-
اتبعنا على فيسبوك