مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 مايو 2021 04:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب


الخميس 18 مارس 2021 10:36 مساءً

ستدركون الوضع في اليمن ولو بعد حين!

د. عبدالرحمن الشلاش

يطرح بعض البسطاء أو غير المدركين لعواقب الأمور أو المغيبين تساؤلات عن ما يجري على أرض اليمن الشقيق من أحداث، ولماذا أمر اليمن مهم لدول المنطقة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية؟ وبطرح ساذج لماذا لا يترك الوضع في اليمن لأهلها ليحلّوا مشكلاتهم إلى غير ذلك من أسئلة تدل دلالة قاطعة لا تقبل الشك أن هؤلاء لا يعلمون ولا يدركون وإنما يحاولون تسطيح هذه الأزمة الكبرى التي خلقها استيلاء المليشيا الحوثية على السلطة واغتصابها من السلطة الشرعية، وليت الأمر توقف عند هذا الحد لا، بل تعداه لدخول عنصر أجنبي حاقد مدجج بأجندة خبيثة تستهدف تهديد أمن دول الجوار ومنها السعودية ونقل المسألة إلى أيديولوجيا بهدف الاستيلاء على المقدسات وتصدير الثورة الخمينية الرخيصة.

دخول العدو الفارسي هو الخطر الداهم، واستيلاء أذناب المجوس على الحكم في بلد عربي مجاور يعني فتح ثغرة عميقة ستكون -لا قدَّر الله- مصدر تهديد دائم لا يتوقف وسيحول المنطقة إلى رقعة ممتدة من الجحيم المستمر ولنا فيما يحدث في العراق وفي سوريا وفي لبنان من أوضاع غير مستقرة من جراء تدخل إيران السافر عبرة وعظة! فهل يترك لهم اليمن لتكتمل الحلقة والطوق؟

لذلك أدركت حكومة المملكة ودول التحالف خطورة هذا الأمر مبكراً وأن لا سبيل للسلام والاستقرار إلا بعودة حكومة الشرعية اليمنية.

الشعب اليمني يدرك خطورة بقاء الحوثي وأن وجود هذه الطغمة المتخلِّفة سيكون سبباً لنوم اليمن سنوات طويلة في رداء الجهل والتخلّف والتقهقر. من هذا المنطلق هبَّ الشعب في مأرب وتعز وغيرهما مع مساندة التحالف في وجه عدو الجميع الحوثي البغيض.

سيدرك الجميع ولو بعد حين عندما يتحرَّر كامل تراب اليمن -بإذن الله - أن لهذه الحرب على الحوثيين أقوى المبررات ولو حدث أي تخاذل أو تقصير ربما كان ثمنه باهظاً، وأن القضاء على أي وجود إيراني هو السبيل للسلام الدائم أمام عدو كريه وحقود لا يركن أبدًا للسلام



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
ظلت وماتزال القضية الفلسطينية شماعة للمزايادت ،  وحصان طروادة تنفذ من خلاله الأنظمة العربية ؛ لركوب
فلسطين  حقك عندنا كلنا، ع الشعوب كلها بعالمنا القلب دايب عليكم يدوبنا، وتتألم العين لجرحكم توجعنا تتألم
من خلال سفرياتي ومعاشرتي لجميع الجنسيات العربية والإسلامية لم أرى شعب يعطي قدسية حقيقية لـشهر رمضان كما
  رئيس مركز ديمومة للدراسات والبحوث بعد ما يعرف باسم أيلول الأسود انتقل الفدائيون الفلسطينون من الأردن إلى
كانت زوجات النبي صلى الله عليه وسلم نموذجا طيبا للمسلمات لنساء المؤمنين في شهرمضان وكان يكثرن من العبادة
الحديث التلفزيوني لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عبر المحطات الفضائية والإعلان عنه قبل أسابيع من بثه
في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود
الأحداث الدائرة هذه الفترة في القدس الشريف، جاءت بعد صبر المقدسيين لسنوات طويلة على هذا الاستعمار الغاشم
-
اتبعنا على فيسبوك