مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 05:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 03 مارس 2021 10:49 صباحاً

الحرب اليمنية.. كشفت المستور

الحروب ليس فيها الا الويلات الدمار والمأسي.. واجمل ما فيها وقفها..

والحرب اليمنية التي طال امدها وازور ليلها ليست بدعاً من الحروب بل تخللتها الكثير من الالام والمتاعب ورفعت نسبة الأرامل والايتام بصورة غير مسبوغة في التاريخ اليمني المعاصر..

ولكنها جاءت بما لم تأت به كل حروب الدنيا منذ فجر التاريخ.. حتى انها خرقت العادة وتحولت في بعض جوانبها الى مايشبه *النعمة* حين اظهرت مالم نكن نتوقع وكشفت الكثير الحقائق المطمورة.

الحرب اليمنية اخرجت الأوساخ والقذارات والعفن الكامنة في نفوس البعض.. من فساد الايدي الى فساد الاخلاق والقيم.. الى الخيانات العظمى .. بل وصلت الى الدياثة عند النزر اليسير من الناس.

كما أظهرت معادن الرجال وعرت المواقف وفضحت الغش وفتشت الجميع واحدا واحد.

فسقطت اقنعه.. وذابت هامات.. وانهارت قامات ..وعرفنا المزيف من الصحيح.

إعلاميين. ونخب سياسية ..ومكونات حزبية.. ومثقفون.. اساتذة جامعات .. قادة احزاب.. قيادات عسكرية.. ظهرت ضحالة وعيهم وسقم تفكيرهم وضعف اخلاقهم وانحطاط نفسياتهم ..وحقارة سلوكهم.. وغياب ضمائرهم وانسلاخهم

من كل معاني الرجولة والعفة والامانة والصدق.. انها الخصوصية اليمنية في اوضح صورها.

انها حقاً الحرب الكاشفة الاولى في التاريخ .. وأكثر ما كشفته هذه الحرب بوضوح تام هو ما كان من سلوك المليشيات المنفلتة من عقالها شمالاً وجنوباً على السواء .. وما كان من بعض مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي الذين مارسوا هبوطاً اخلاقياً في بورصة الاخلاق والقيم غير مسبوق ولم نتوقعه ولو في الخيال.

وبقدر ما كانت هذه الحرب مؤلمة فأنها بالقدر ذاته كانت كاشفة. 

رفعت الغطاء عن بيارات العقول العفنة فنشرت عفونتها النتنة في ارجاء الوطن.

انها الحقيقة المرة.. والصراحة في تعريتها مؤلمة.. ولكن الحقائق اكثر إيلاماً ياقوم.

دعوها تنظف الاوساخ والقاذورات حتى النهاية كي يعيش ابناؤنا بسلام خير من أن نبقي مغشوشين فنسلم رقابنا لمثل هده الاصناف من البشر  فنقع في المحظور وندفع ثمن جهلنا كل10سنوات من دمائنا وارواحنا ومصالحنا.

تعليقات القراء
530021
[1] شرعية الاخونج تجار حروب ولصوص يجب محامكتهم
الأربعاء 03 مارس 2021
محمود اليهري | عدن
يبدوا ان مكافاءت ما تكتبه من تمجيد لشرعية اللصوص الاخونج القابعة في الرياض لم تصلك فطلعت بهذه الكتابات في كل الاحوال انت تقول شئ انت تعرفه جيدا ونصدقه ولكن هذا ينطبق على شرعية الاخونج وتابعيها من مؤيدي الاحتلال اليمني .نعم اليمن وشرعيته واحزابه هم تجار الحرب وما يؤسف له ان اراذل ابناء الجنوب يتعاطفون مع اولاىك الانذال . نحن كجنوبين لا يمكن لاحد لومنا على شئ لان مقدرات الجنوب بيد

530021
[2] تابع لما قبله
الأربعاء 03 مارس 2021
محمود اليهري | عدن
حكومة الشرعيه الاخونجيه التي تسرق نفط شبوه وحضرموت .للاسف ان اراذل قومنا هم من سهل سيطرة الاخونج على اجزاء من شبوه وابين وحضرموت وهى مناطق نفط الجنوب لانه بدون اولاىك الاراذل ما كان لدحباشي واحد ان يبقى على ارضنا الجنوبيه .يا ابطال ابين وشبوه ووادي حضرموت يجب ان تنتفضوا ضد فلول الاحتلال اليمني الاخونجي الذي ينهب ارضكم الجنوبيه .انتم رجال لا يمكن ان يقبلوا من ترك ارضه للمجوس ليحتل ارضكم

530021
[3] تابع لما فبله
الأربعاء 03 مارس 2021
مجمود اليهري | عدن
اهل اليمن لا يحاربون الحوثي ، بل يمعموه ويسرقون نفطكم لتمويله سرا . اهل اليمن خدعوا جيش مصر مكانوا نهارا معه وليلا ضده وافسدوه حتى هزم في حرب ٦٧م مع اسرائيل وهو ما يفعلونه الان مع السعوديه مستهدفين اسقاط حكم أل سعود كنا انهم سيأتون بالعثمانيه الى الحنوب ليستعبدونكم كما فعلوا مع بادهم .لقد اتفق اهل اليمن على ان تكون ارضهم للمجوس والجنوب للعثمانيه وبعدها يتم الزخف على الحجاز لاحتلالها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
على كفيها وقف العصفور الصغير يدندن نغمات الحب..وفي اعماق بحرها رقصت الاسماك على الحان سيمفونيه عدن.. وحين ترسل
..ثم ان المؤتمنين على الحاضر، غاصون في ملذاتهم حتى قمة الرأس، مقبلون على دار البوار باندفاع الخيول التغلبيه.
يسعى محافظ محافظة شبوة الاخ الاستاذ محمد صالح بن عديو الى تكوين رؤية لمعالجة مشاكل الثأر   في محافظة
في مثل هذه الأيام من العام الماضي، كان معالي الدكتور سالم أحمد الخنبشي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النقل رئيس
رمضان على الأبواب وإلى هنا ويكفي وتجويع وإذلال وأنتقاء وانتقاص عيب عليكم اخجلوا من انفسكم قليل . لا تبهذلوا
  تركت الحرب آثارها على كل اليمنيين على حد سوا، بغض النظر من أي محافظة كانوا وإلى أي حزب ينتمون..يهرول
ما إن بدأ العد التنازلي لإستقبال شهر رمضان المبارك، حتى بدأ التجار بممارسة هوايتهم المعتادة في هذا التوقيت
  حينما تلاشى الدور الرسمي وضاع الجانب الحكومي عن أداء دوره في مواجهة كارثة كورونا في تعز وهي تحصد أرواح
-
اتبعنا على فيسبوك