مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 11 أبريل 2021 09:56 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 28 فبراير 2021 08:01 مساءً

تعليق على بيان احمد علي

تعليق المحامي محمدالمسوري

على بيان أحمد علي عبدالله صالح.

سلباً وإيجاباً..

 

أقول بإختصار وعلى عجالة.

بداية طيبة وخطوة إيجابية نحو توحيد الصف الجمهوري والتكاتف مع الرئيس والشرعية والقوى الوطنية لإستعادة الدولة وإنهاء الإنقلاب.

وإن كان البيان تضمن بعض المصطلحات والعبارات والألفاظ والمواقف التي لاداعي لها من الأساس طالما والبيان يدعو للمصالحة.

 

أما موقفه من ميليشيا الحوثي فأمر مستغرب فعلاً ومرفرض تماماً.

وتنازله الواضح مسيئ للجميع.

تنازل صراحة للأسف الشديد عن دم والده رحمه الله الذي دعى لمواجهة الحوثي وتحرير الوطن منه بكل قوة.

والده دعانا للتصافح والتسامح والتكاتف لمواجهة الحوثي ولم يدعوه للتصالح مع الحوثي.

فأي مصالحة شاملة وأي تنازل يدعو إليه والحوثي يدمر الوطن وينتهك الحرمات ويقتل الشعب ليل نهار.

فوالله إن التنازل للرئيس والشرعية وبقية القوى الوطنية أشرف بكثير من التنازل للحوثي ولا مجال للمقارنة.

 

أما بشأن الرئيس والشرعية فهي خطوة إيجابية.

وعليه أن يكمل ذلك بخطوات تنفيذية لبيانه.

بخطاب إلى فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي لكي يرفق بخطاب الرئيس للجنة العقوبات.

وضرورة توجيه قناة اليمن اليوم وبقية وسائل الإعلام بمتابعة ونشر أخبار الرئيس والشرعية والتوقف عن مهاجمة الجيش والمقاتلين لنفتح صفحة جديدة ونتوجه نحو قضيتنا الأساسية.

وأسأل الله أن يوحد صفنا ويجمع كلمتنا لنتهي الإنقلاب ونستعيد الوطن.

 

وختاماً.. 

عليه أن يراجع موقفه من الإنقلاب الحوثي ويبتعد عن تلك الشلة التي تديره وتضره بهذا الشكل.

فتجاربنا مع الحوثي كثيرة.

وتجربة والده وحدها تكفيه وتكفي كل عاقل لأن لا يلدغ من جحر مرتين.

وكم هو مؤسف أن يفرط هو ومن معه بدم الزعيم والأمين وجميع الشهداء العظام.

ويظهر بهذا المظهر المخجل.

فلو كان والده حياً يرزق لرد عليه قبل أن أرد عليه أنا أو أنتم. 

ورحم الله الشهيد عارف الزوكا الذي لو علم أن الرد على وفاءه بهذا الشكل....!! 

وليعلم الجميع بأن الأحرار يرفضون تسليم اليمن لإيران مهما كلف الثمن.

وحسبنا الله ونعم الوكيل. 

 

المحامي محمدمحمدالمسوري

تعليقات القراء
529305
[1] عودة عفاش وقيادات من الماضي الدموي ستكون كارثية على اليمن.
الاثنين 01 مارس 2021
د.خالد | Aden, Yemen
حقائق تعيق السلام في اليمن: 1 - تخيلات الحوثيين أن لهم حقًا إلهيًا في حكم البلاد ، 2- تخلق مليشيات عفاش والانتقالي عقبات كثيرة أمام الجيش الوطني ، "تدعم" الحكومة الشرعية علناً ، لكنها تساعد ميليشيات إيران سراً. 3. وجود 5 سلطات في اليمن - قيادات القوات السعودية وقادة مليشيات عفاش والانتقالي والحوثيين والحكومة الشرعية .لن يكون هناك سلام ودولة إلا عندما يكون لكل التشكيلات العسكرية قيادة موحدة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات تابعة لطارق صالح تهاجم قوات تابعة للإنتقالي بعدن
عاجل: مسلحون يستولون على سيارة مأمور صيرة بقوة السلاح
ناشط بالحراك الجنوبي: هذه أسباب تأييدي للوحدة اليمنية ورفض الانفصال
وفاة قائد عسكري بارز من أقرباء الرئيس هادي أصيب بمرض مفاجئ
الرائد ابومهتم الصمدي يكشف اسباب تقديمه للاستقاله من منصبه
مقالات الرأي
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
هناك اشخاص اثرياء،، وقد يكونوا غير ذلك لكنهم عايشين حياتهم في رخاء من خلال التمصلح والارتزاق والنفاق مع من
الموت يحصد الناس في هذه الايام دون وداع أو سابق إنذار . تفشي الوباء والحميات وكورونا وغيرها من الأمراض
  كتب / علي بن شنظور تابعت منذُ أمس المئات من ردود الافعال في يافع والجنوب بشكل عام بين مرحب بخطوة نجل سلطان
 عمار التام    يخوض الجيش الوطني معاركه على امتداد جغرافيا اليمن خلال ست سنوات من المواجهة مع مشروع
-
اتبعنا على فيسبوك