مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 10:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات


إنجازات الحزام الأمني تعيد الإعتبار لسلطات الدولة في بلاد الحواشب

السبت 27 فبراير 2021 05:00 مساءً
لحج(عدن الغد)خاص:

أستطلاع / محمد مرشد عقابي:

تناولت قيادة قوات قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج صباح اليوم السبت في إجتماع لها أهم القضايا والموضوعات المرتبطة بالجوانب الأمنية والخدمية ذات الإهتمام، وشددت في هذا الإتجاه على أهمية تظافر جهود الجميع لتثبيت دعائم الأمن والإستقرار بكافة أراض المديرية.

وطالب قائد قوات القطاع الشيخ العقيد "محمد علي الحوشبي" حفظه الله تعالى ورعاه، جميع منتسبي وقيادات ومسؤولي المؤسسة الأمنية بضرورة رفع وتيرة الأداء وتفعيل دور الأقسام والدوائر وخدمة المواطنين ومعالجة همومهم ومشاكلهم، مشدداً على أهمية الدور المنوط برجل الأمن وكافة كوادر ورموز هذه المؤسسة الوطنية السيادية بإعتبارهم الركيزة الرئيسية في متابعة وانجاز المهام الماثلة أمامهم وفي خدمة الوطن والمواطنين، وضبط أدوات الجريمة والخارجين عن الأطر والأنظمة القانونية وتقديمهم للجهات القضائية.

وأكد القائد العقيد "أبو خطاب" طيب الله ذكره ورفع قدره وأعلى مقامه، بان النشاط الدؤوب والحراك الجاد والمتواصل الذي تبديه القيادة والقواعد الأمنية لقوات القطاع يأتي في إطار سعيها الدؤوب وحرصها التام لحفظ الأمن وحماية المنشآت والمؤسسات والممتلكات العامة والخاصة وبسط نفوذ سلطة النطام والقانون، حاثاً كافة رجال القطاع المرابطين في كل المنافذ والنقاط والمواقع لحفظ الأمن وحماية مكاسب الثورة وحراسة أراض الوطن برفع وتيرة الإنضباط والتحلي باليقظة العالية والتقيد بالإجراءات القانونية في متابعة وحل القضايا بعيداً عن التخاذل والتهاون والإتكالية والمزاجية في أداء المهام او إهمال الواجبات الوطنية المقدسة الموكلة اليهم.

الى ذلك، عبر ضباط وأفراد القطاع عن استعدادهم لتقديم كل غال ونفيس في سبيل تثبيت قواعد الأمن والإستقرار وبسط سلطة النظام والقانون في كامل ربوع المديرية ونواحيها الحدودية المختلفة، مؤكدين التمسك الثابت بالقيم والمبادئ الوطنية والثورية والعزم على المضي قدماً في خط الفداء التضحية للحفاظ على الأمن والممتلكات العامة والخاصة وتنفيذ كل المهام والخطوات الأمنية اللأزمة.

وكانت قوات الحزام الأمني بقطاع مديرية المسيمير "الحواشب" محافظة لحج قد أستطاعت خلال العام الماضي 2020م، وتحت قيادة الشيخ العقيد "محمد علي الحوشبي" طيب الله ذكره، ان تحقق إنجازات أمنية كبيرة ومشرفة وملموسة ظهرت ملامحها جلية وواضحة على وجه البلاد ومناطقها المترامية، وما تنعم به اليوم من أمن وهدوء وسكينة وأستقرار يعد ثمرة لجهود جبارة ومضنية وتضحيات عظيمة قدمها كوادر ورجال هذه المؤسسة الجنوبية الرائدة في مجال الأمن والنظام والقانون.

وتمكنت قوات القطاع من لعب دوراً أساسي ومحوري بارز وفاعل في محاربة ومكافحة آفة الأرهاب والجريمة وتطهير المنطقة من الجماعات الخارجة عن القانون، ناهيك عن ضبط التجار المتلاعبين وعناصر التخريب والمهربين والجناة والمتهمين بقضايا الفساد والجرائم الأخرى، ولفتت بيانات صادرة عن القطاع الى ان الإنجازات والإنتصارات الأمنية العملاقة التي تحققت مؤخراً، ما كان لها ان تكون لولا عظمة التضحيات الجسيمة والدماء الزكية التي بذلت في هذا المضمار ونتج عنها تطبيع صور الحياة الآمنة والمستقرة، ونوهت تلك البيانات بان مناطق الحواشب قاطبة باتت تنعم بالأمن والأمان والرخاء والهدوء والسكينة والإستقرار بفضل تلك الإرادة الفولاذية والعزيمة الصلبة والإصرار والبذل والعطاء والتضحية والقرارات القوية والصائبة والمتابعة المسؤولة من قبل قيادة قوات القطاع المتمثلة بالقائد الرمز العقيد "محمد علي الحوشبي" (أبو خطاب) آدام الله عزه وأمده بالعمر والصحة والعافية والسلامة، وبفعل الوعي المتنامي المتخلق لدى أبناء المجتمع بعموم القرى والمناطق.

وسردت قوات القطاع أبرز الإنجازات والنجاحات الأمنية الباهرة والإنتصارات المظفرة والمكاسب العظيمة التي تجسدت خلال العام الفارط 2020م، والتي من خلالها جرى ضبط الكثير من المتهمين بقضايا جنائية ومدنية متعددة، احيل البعض منها الى جهات الإختصاص فيما اغلقت أخرى وانتهى بها المطاف بفعل الصلح والتنازل.

وألمحت قوات القطاع بان المقارنة بين الوضع الأمني المستتب الذي تعيشه وتنعم به كافة قرى ومناطق المديرية في الوقت الراهن والوضع سابقاً يشير بوضوح وبما لايدع مجالاً للشك إلى الجهود والأدوار العظيمة التي اجترحها أبطال قوات الحزام الأمني ويضطلعون بها حالياً في كل شبر من أرض الحواشب خاصة والوطن بشكل عام في سبيل تثبيت هذا المستوى الأمني الرفيع والمشرف وديمومته، وهو الأمر الذي ما كان له ان يتحقق ويستمر ويبقى لولا المساعي الحثيثة والمتفانيه والمآثر البطولية والنضالية الخالدة التي سطرها عظماء القطاع ورجاله الشرفاء والأوفياء والمخلصين في ساحات وميادين المعركة الأمنية المقدسة وقدموا حيالها أغلى ما يملكون لإرساء الأسس والقواعد المتينة الأولى لبناء هذه المؤسسة الوطنية الرائدة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
صنعاء.. رمضان ضيف ثقيل وسط الحرب والوباء
يحل شهر رمضان مجددا هذا العام على ملايين السكان اليمنيين كضيف ثقيل، وسط الوباء، والفقر اللذين يحولان دون الترحيب بالشهر الفضيل، في بلد يشهد اسوأ ازمة انسانية في
(تقرير) يتناول أبعاد تأسيس المجلس الأهلي في يافع كمنصة سياسية لأبناء المنطقة
ما دلالات تشكيل مجلس يافع الأهلي؟ هل صارت كل المناطق تبحث عن كيانات خاصة بها؟ هل نحن بصدد حالة تفتت.. بحيث يكون لكل منطقة مجلس سياسي مستقل؟ كيف يمكن للدولة أن تكون
نازحون يتحدثون عن معاناتهم قبيل رمضان
تتزايد معاناة مئات النازحين من مناطق الحديدة والبيضاء ,هرباً من جحيم الحرب الدائرة هناك منذ سبع سنوات بين قوات الشرعية ومليشيات الحوثي . ويخشي ناشطون وحقوقيون بعدن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
اختفاء فتاة بدار سعد
مقالات الرأي
- يسيطر السُلاليون العنصريون الحوثيون على صنعاء وكامل جغرافيا الشمال اليمني عسكريا وسياسيا ويعملون على
  علي ناصر محمد يصادف 12 أبريل اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء، ذكرى انطلاق أول مركبة فضائية دارت حول
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
-
اتبعنا على فيسبوك