مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 11 أبريل 2021 08:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 27 فبراير 2021 01:32 صباحاً

رائد طه الرحيل المبكر وألم الفقد

بعد أن فقت من صدمتي بخبر رحيلك .. تذكرت حديثك المليء بالكثير من الألم والوجع على عدن وما وصلت إليه الاوضاع هنا، وتعليقك الدائم " ايش بانعمل؟  لنا الله" وقد كان ذلك أثناء وقفة مظاهرة من أجل الكهرباء.

قلبك الكبير لم يتحمل كل هذا الوجع ، رغم ما قدمته للناس والاصدقاء وأنا شخصياً، فقد كنت دائم السؤال عني وإن غبتَ تعتذر.

 كنت إنساناً كبيراً، حتى في عز مرضك وتعبك، كنت قريباً جداً من اصدقائك والناس .

لم تكن تمتلك سوى وجه واحد .. وجه كريم، محب للخير، مسامح، جدع ، واضح  وصريح  .. لم تنافق ابداً وهذا ما جعلك محبوباً عند الجميع، حتى ضحكتك هي ذاتها، سواء على خشبة المسرح أو في حياتك اليومية، متقناً لعملك و صاحب صاحبك.

ضميرك اليقظ أوجع قلبك

او ربما شوقك لوالدك بعد رحيله أوجع قلبك كثيراً،

لقد كنتُ متأكدة أن التعب سينال منك، بعد رحيل والدك، فما سمعته منه ونحن ننتظرك في ساحة الانتظار بمطار القاهرة الدولي وأنت تجهز لنا إجراءات السفر، كان كافياً لمعرفة ما ينتظرك بعد رحيله.

أتذكر ملامح وجهه وهو يقول " أنا زوجت رائد لعندي في البيت ... ما أقدر أبعد عنه"، ثم أتذكر كلامك وأنت تقول "يا أمل فراق أبي تعبنا كثير".

ورحيلك يا رائد اتعبني كثيراً.. اتعبني وانا اتذكر تلك اللحظات الحلوة التي تزرعها حيثما تكون بين أحبائك .. ماتزال ملامحك أمامي، عندما التقيتك في (الحسين) في قاهرة المعز، وانت سعيداً بنجاح عملية والدك .

لقد كنتَ فرحاً أيضاً لنجاح عمليتي ، وقلت "خلينا نجلس ونضحك ونفرح"، كان ذلك بوجود أمل بلجون وضياء سروري وكثير من الاصدقاء.

 حينها أخذت ( الطبلة)  الإيقاع و أطربتنا بأغاني فيصل علوي يا ورد يا كادي وغيرها من اغاني كثير من فنانينا الكبار وانعشت الحسين كله.

 أشياء كثيرة اتعبت قلبك يا رائد.. فراق احبتك، والدك وهشام الحمادي .. الوضع المعيشي،  وازمة الكهرباء كلها كانت معاول تدق في قلبك المتعب.

بقدر ما أضحكتنا يارائد سنبكي عليك، كنت روح مفعمة بالحب والود والبشاشة. ما زلت اتذكر عندما ذهبنا إلى ألمانيا لتقديم عروض مسرحية (معك نازل)، بعد البروفات ونحن نمشي بالشارع وأنا وأنت تارة نترنم بأغانينا العدنية..  وتارة نتذكر وجباتنا العدنية ، وقلت لك يومها بأن عدن تعيش فينا حيثما رحنا .

اعذريني سأبكيك هنا يا أم منى واحمد وهشام. قال لي حينها "تصدقي يا أمول فقدت لزوجتي كثيرررر" وهذه ليست المرة الأولى .. ففي مصر كنت تستعجل علاج والدك كي ترجع لعدن لأنك لا تريد أن تلد زوجتك وأنت بعيد عنها، كم كنت تحب أسرتك .. الله يصبرهم على فراقك

آه يا رائد

لمن سأشكي همومي بعد رحيلك ؟ فقد كنت ابني الذي لم ألده، لقد كنا نفتقدك وأنت تعيش بيننا؛ فكيف قد تركتنا في رحيلك الأخير والأبدي؟

لكن يظل عزاؤنا هو أن تكون عدن بخير وخير دليل انظروا لصورته في مظاهرة الكهرباء التي حمل شعار (لن ينسانا الله).

عزائي لعدن والعالم برحيل القلب الكبير التي انكهته الظروف القاسية التي تمر بالبلد وكان وجوده في حياة الناس يوفر لهم مساحة من الضحك والسعادة والتخفيف من همومهم.

لن يضحكنا مرة أخرى وإنما ترك رسالة بالغة الأهمية وتحمل معانٍ كثيرة، تحمل أوجاع عدن بأكملها، صورة رائد رافع ورقة ناصعة البياض كاتب عليها " لن ينسانا الله" ويحمل بيده الأخرى حقنة (الكانيولا).

وكل ما أستطيع أن أقوله الآن هو "لن ينسانا الله".

تعليقات القراء
528861
[1] طيب ضحكونا شبعنا احزان ( واهله)
السبت 27 فبراير 2021
عبده | الجنوب
بلاد استغقر الله تتعب عياله ، واكيد اي مودع منها يتمنى لِمن موجود في الحياة أن يبتسموا .وكفاية احزان ولكن الحياة تستمر والعوض من الباري واضحكوا عشان محبيه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات تابعة لطارق صالح تهاجم قوات تابعة للإنتقالي بعدن
عاجل: مسلحون يستولون على سيارة مأمور صيرة بقوة السلاح
ناشط بالحراك الجنوبي: هذه أسباب تأييدي للوحدة اليمنية ورفض الانفصال
وفاة قائد عسكري بارز من أقرباء الرئيس هادي أصيب بمرض مفاجئ
الرائد ابومهتم الصمدي يكشف اسباب تقديمه للاستقاله من منصبه
مقالات الرأي
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
هناك اشخاص اثرياء،، وقد يكونوا غير ذلك لكنهم عايشين حياتهم في رخاء من خلال التمصلح والارتزاق والنفاق مع من
الموت يحصد الناس في هذه الايام دون وداع أو سابق إنذار . تفشي الوباء والحميات وكورونا وغيرها من الأمراض
  كتب / علي بن شنظور تابعت منذُ أمس المئات من ردود الافعال في يافع والجنوب بشكل عام بين مرحب بخطوة نجل سلطان
 عمار التام    يخوض الجيش الوطني معاركه على امتداد جغرافيا اليمن خلال ست سنوات من المواجهة مع مشروع
  ياسين سالم كاتب وباحث سعودي من الضروري أن تعمل رئاسة الجمهورية على توجيه الحكومة في عدن ، لإتخاذ القرارات
-
اتبعنا على فيسبوك