مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 11 أبريل 2021 09:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 24 فبراير 2021 02:07 مساءً

مصلحة الوطن وتحدي الكبار (10)

المثل المصري يقول اللي ماله كبير يشتريله كبير ونحن ولله الحمد لدينا كبار يحملون هم وطن ومواطن فتجدهم يعملون ليل نهار ويحاولون وفق الإمكانيات المتاحة لهم من توفير أبسط احتياجات المواطن اليومية والتي لا يستطيع أن يستغني عنها

 

ولأجل أن يشعر بالاستقرار ولكي يفكر بإيجابية فلابد من أن تكون كافة الخدمات التي يحتاجها متوفرة فهو بحاجة للكهرباء والمياه والإنترنت وشبكة الاتصالات والمشتقات النفطية وهذه الخدمات كافة هي التي يعيش في نطاقها اليومي كل مواطن سواء بعمله أو بمنزله أو بأماكن تنزهه

 

وعندما تختل إحدى هذه الخدمات تجده يختل في مزاجه ويتعكر بباقي يومه لأنها أصبحت مثل الهواء الذي يستنشقه ولا يستطيع التخلي عن أيًّا منها وهنا تقتضي الضرورة بالمعالجات الرئيسية السريعة لهذه المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة والصحيحة التي تقتضي تنفيذها بهذه الظروف الطارئة وذلك بسن قوانين وإجراءات منظمة ورادعة لإزالة الأعباء عن المواطنين والتي تؤدي لقطع هذه الخدمات كمرحلة أولى

 

أما المرحلة الثانية وهي الأهم تجديد شبكات النقل الداخلي بين المحطات والتي تصل لمنزل كل مواطن والمرحلة الأخيرة هي مواكبة التطور والبحث عن تجديد وتغيير المحطات الرئيسية "المنبع الرئيسي" لكل خدمة على حدة وتوفير قطع الغيار للقطع ذات الاستهلاك الدائم والتي يتطلب تغييرها بكل فترة وأخرى وكذلك توفير مخزون إضافي للمشتقات النفطية

 

وهنا لابد من أن تتظافر الجهود وتتوحد الكلمات لأجل الخروج من هذه الأزمات التي تعتبر شريان الحياة والتي لن يرتقي الوطن إلا بتوفرها ولأن الكبار دائماً هم القدوة وأصحاب الكلمة العليا والفعل القوي الذي عندما يتكلمون ينفذون وعندما ينفذون يحققون أهداف شعبهم وتطلعاته فإننا كشعب ننتظر أن تظهر نتائج إيجابية منهم بالجوانب التي تمس الحياة اليومية لهذا المواطن المغلوب على أمره فهل سنقول أن لدينا كبار تحملوا المسئولية بكل اقتدار أم سنؤجل ذلك لفترة قادمة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات تابعة لطارق صالح تهاجم قوات تابعة للإنتقالي بعدن
عاجل: مسلحون يستولون على سيارة مأمور صيرة بقوة السلاح
ناشط بالحراك الجنوبي: هذه أسباب تأييدي للوحدة اليمنية ورفض الانفصال
وفاة قائد عسكري بارز من أقرباء الرئيس هادي أصيب بمرض مفاجئ
الرائد ابومهتم الصمدي يكشف اسباب تقديمه للاستقاله من منصبه
مقالات الرأي
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
هناك اشخاص اثرياء،، وقد يكونوا غير ذلك لكنهم عايشين حياتهم في رخاء من خلال التمصلح والارتزاق والنفاق مع من
الموت يحصد الناس في هذه الايام دون وداع أو سابق إنذار . تفشي الوباء والحميات وكورونا وغيرها من الأمراض
  كتب / علي بن شنظور تابعت منذُ أمس المئات من ردود الافعال في يافع والجنوب بشكل عام بين مرحب بخطوة نجل سلطان
 عمار التام    يخوض الجيش الوطني معاركه على امتداد جغرافيا اليمن خلال ست سنوات من المواجهة مع مشروع
-
اتبعنا على فيسبوك