مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 26 فبراير 2021 03:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 22 فبراير 2021 07:38 مساءً

معركة مأرب 

 

 

عمر الحار 

 

تمثل معركة مأرب لمن يجهلها مفتاح الحلول الجذرية للازمة اليمنية ،ويتوقف عليها قابلية كافة الاطراف المتقاتلة للانخراط الموجه في مرثون الحوارات البينية المباشرة ،باعتبار المعركة اخر ورقة ترمي بها القوى الدولية الخفية التي تدير حرب اليمن من غرفها المغلقة وتمثل هاجسها الظلوم في شيلات الحرب التي تدور رحاها على اجساد وقلوب ابناء اليمن قبل ترابها الوطني وترمي وبصورة مفضوحة الى تعزيز موقف المليشيا الحوثية في المفاوضات المرتقبة والتي يجري الاعداد لها بصورة قد تكون مثيرة واكثر اثارة من صورة الحرب العبثية المشعتلة منذ ست سنوات و هي غير قابلة لتأطير في اي شكل من اشكال الحروب العسكرية المتعارف عليها وتظل خارجة عن سننها وقواعدها ومن السهولة بمكان تصنيفها ووصفها بحروب المليشيات المأجورة ،التي لا طائل منها الا خراب البلدان وضياع الاوطان وفقدان وجود الدولة فيها ،وهذا النوع من الحروب الموجهة تسقط حتمية المقولة بالداوفع الوطنية او العقدية فيها ولا علاقة لها بالشعارات التي تدار تحتها الا من باب التسويق للهلاك في اتون المعركة وخدمة الممولين لاطرافها باعتبارها صراع جوهري لمشاريعهم على الاراضي اليمنية وتجري تصفيتها بايادي ابنائها المستأجرين للقتال.

في ظل ضبابية المشاركة الوطنية وضعفها وحملها بالاكراه على عاتق قوى حزبية معينة ،واختفاء طيف غالبية القوى الوطنية الاخرى اوالنأي بنفسها عن دوامة الصراعات المحتدمة مما جعل الحرب تأخذ طابعها المليشياوي البعيد عن وقائع الحروب العسكرية ،التي تجري انساقها بين الجيوش كما لا يمكن صبغها بالحروب الاهلية لانها تتقاطع مع نوعيتها وطبيعة المتحاربين فيها والمنحصرة في مسميات مليشاوية وقوى معينة ومحددة ،وعلى الرغم من ذلك الالتباس المقصود في فهم الحرب اليمنية وجريرة اثمها على الاطراف المشاركة فيها ،

يمكن احتساب معركة مأرب اخر الموجهات للمتحكمين ببورصة الحرب اليمنية التي تريدها محرقة كبرى لاقطابها المعروفة والذين بالتأكيد جرى اجبارهم على الدفع باكبر الاعداد من عناصرها لزج بهم الى اتونها المشتعلة على طريق استنزاف مخزونها البشري من المقاتلين وتقليم مخالبها،وضرب معنوياتها في مقتل ،واضعافها الى درجة يجعل وجودها كعدمه في مستقبل تسوية الازمة اليمنية .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مجلس الأمن الدولي يتخذ قرارات جديدة بشأن اليمن
عاجل: الآلاف يشيعون جثمان الفنان رائد طه بعدن
عاجل: الحوثيون يستهدفون مدينة مأرب بصاروخ باليستي
تقرير : لإنطباعات فرسان الشعر لمسابقة الشهيد أبو اليمامة
مؤسسة موانئ البحر العربي تُدخل خدمة الانترنت عبر الستاليت
مقالات الرأي
مع اقتراب الحوثيين من مأرب ومحاولاتهم المتكررة لإسقاط المحافظة الغنية بالنفط، ينبري السعوديون للدفاع عن هذه
  محمد عايش: ينبغي التوقف عند هذه القصة الصحفية، مطولاً، كلما تحدث الحوثيون عن "التصالح" و"المصالحة"، وخصوصا
نصيحة لوجه الله نقدمها لقيادات المجلس الانتقالي الذي يعتبر نفسه هو الحامل السياسي والعسكري والاقتصادي
#مأربخلال اليومين الماضيين يوجد تحول في مسار المعركة وتحول الجيش الوطني من الدفاع إلى المبادرة بالهجوم * محور
  ------------------------------------  إلى بسمة عدن الطاهر ، حلاوة السكر ( الفنان المبدع رائد طه) -------------------------------------- #
#لا_تشارك_نجاحك كنت قبل فترة قصيرة، أشارك على الفيس بوك او حتى على مواقع التواصل الاجتماعي كل نجاحاتي و أفراحي
  لم تكد الادارة الأميركية الجديدة في البيت الأبيض تعلن عن عزمها إيقاف الحرب في اليمن والاتجاه نحو الحلول
ورد اسم أحمد علي عبدالله صالح في القرار الأممي 2216 , الذي نص على فرض عقوبات عليه ، تمثلت في تجميد أرصدته وحظر
لم يساعدنا أحد للخروج من دوامة وأزمة ومعضلة الكهرباء في عدن ، وأعتقد أنه لن يساعدنا أحد بعد هذا اليوم ، علينا
رحل يوم الاثنين الماضي تاريخ22-2-2021م العميد الركن جلال صالح القاضي لزرق ..اركان حرب اللواء الثالث حزم
-
اتبعنا على فيسبوك