مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 28 فبراير 2021 12:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 24 يناير 2021 08:08 مساءً

الإعلام الجنوبي ينقصه التفكير النقدي..

 

ما تعلمناه إن كنا تعلمنا شيئًا هو عدم إتخاذ مواقف سياسية متشنجة. بل مواقف هادئة ترى نقاط القوّة و الضعف.
المواقف هي نتاج القناعات و القناعات هي نتاج القراءة.. و الإستقصاء التي هي أكثر أهمية من الكلام من طوفان التسابق على إدعاء المفهومية السياسية.

تعلمنا لا نكون قذائف في مدافع أحد و لا نكون حجارة يتم التلاعب بها ( من كل الإتجاهات).
تعلمنا فهم الفارق بين ما يمكن تغييره و ما هو خارج عن الإستطاعة ليس لأننا بلا إرادة و لكن لأننا نسعى لتوجيه الإرادة في مكانها الصائب.

الإرادة بلا وعي سياسي ينتج عنها ثقافة مشوهة في صورة نخب إتجهت للهتاف لا التحليل.
أما البرغمانية هي فن الممكن، لا علاقة لها بأن تقدم رأسك قربانا لهذا أو ذاك.
لأنك أنت لست حجارة في يد أحد. و لهذا توقف عن الهتاف للأطراف المتناحرة التي تتعارك مرة و تتصالح مرات على حسابك و اسعى للأستيعاب و من ثم توجيه طاقتك.

فالتخلي عن تبني الإيدلوجية السياسية الشمولية أو التخلي عن القناعات الدينية الأصولية لا يعني بالضرورة أن الشخص إنتقل من التعصب للحداثة.
لأن التغيير لا يعني التطور، تطور الأفكار يتطلب تغيير طريقة التفكير لا تغيير الأفكار فقط

على الرغم أن تغيير الأفكار الشمولية و الأصولية يعد نقلة نوعية لا يمكن إنكارها، لكن تظل نقلة منقوصة إن لم يصحبها قدرة على النقد الذاتي و ليس الإكتفاء بنقد الآخر.
هي نقلة نوعية قد تنفجر في أي وقت لتعبر عن عوارها و تمسكها بالإقناع عن طريق التدليس، و التخوين، و لي المعلومات، و في حالات كثيرة غض البصر عن نصف المعلومة، أو البحث عن أدلة و ترك أخرى تماما كما كان يحدث على الجانب الآخر من السور.

لهذا نجد بعض الناس التي تنتقد الموروثات، لكن تظل تمارسها في غلاف يبدو حداثيًا.
و لهذا تجد الإعلام الجنوبي ينقصه هنا التفكير النقدي و الأحاطه بالبدائل و المقترحات لعلاج القضية، لأن التفكير النقدي يختلف عن مجرد الإعتراض.

هذا النص أنتقد فيه نفسي القديمة، جزء من المراجعات التي تجعل الوضع آمن في عدن، و الأمور مستقرة على الرغم من حالة عدم الأمان التي تحل علينا بين الحين و الآخر.

تعليقات القراء
521079
[1] لا قضيه شمالية، لا قضية جنوبية . الحقيقة , قضية يمنيةواحدة.
الأحد 24 يناير 2021
باسلم | Yemen, adenاليمن الديمقراطية
لايوجد شعبين في اليمن,يوجد شعب واحد فقط.عايشت معظم الأحداث في جنوب وشمال اليمن - لقد عشت الانقسامات والمؤامرات والانقلابات والخيانات. لهذا أنصح شعبنا بتجاهل أصوات الكراهية والانقسام والوقوف خلف الرئيس هادي قبل فوات الأوان ، فهو يبقى الوحيد وآخر فرصة للسلام في اليمن والحفاظ على وحدة أراضيه, يجب أن نساعده على هزيمة ميليشيات عفاش والضالع - يافع وصعدة ، وإلا ستدخل اليمن حروباً وفقر وفوضى لا تنتهي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نحن في الجنوب وقيادة التحالف العربي الممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة أمام
الشماليون يدركون أن الغاز ليس بيضا ولا خضارا ولا فواكه. يعرفون أيهم أشد وطأة وأكثر تأثيرا على الجنوبيين عند
غريب أمر مأرب ،،، وغريبة حربها .. جيوش والوية مسلحة وعتاد ومدفعية طويلة المدى ودفاعات جوية واسلحة متوسطة
يعد القائد المناضل الجسور العميد الركن ناصر سالم الضمبري أبو أيمن من أبرز المناضلين والشرفاء المخلصين طيلة
 مارب اليوم تضع القيادة السياسية على المحك .. فهي ما تبقي من راية الجمهورية .. وبها نكون او لا نكون. قبل سقوط
أحد رجالات الوطن ونموذج من نماذج الوطنية الكويتية التي لها بصمات في العطاء والتضحية الوطنية، الوفية
تحت هذا العنوان تناقلت المواقع الإخبارية حديث معمر الارياني وزير الإعلام وهو حديث يعد ظاهرة غريبة.  خرج
كتبها: هشام الحاج تشرفت صباح اليوم بحضور ورشة عمل حول السن الآمن للزواج والأضرار الناتجة عن الزواج المبكر،
-
اتبعنا على فيسبوك