مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 مارس 2021 07:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مغاوير اللواء الثاني مشاة بحري بشبوة.. مهام وطنية كبيرة منها تأمين الخط الساحلي وأنبوب الغاز المسال

السبت 23 يناير 2021 09:26 مساءً
شبوة ( عدن الغد ) متابعات:

يرابط “مغاوير” اللواء الثاني مشاة بحري في أهم مديريات محافظة شبوة وهي مديرية رضوم، الواقعة على الخط الساحلي الدولي إلى الغرب من محافظة أبين وإلى الشرق من حضرموت، وتقع فيها أهم منشأة اقتصادية في البلاد وعلى مستوى الإقليم وهي منشأة بلحاف لتصدير الغاز المسال.

كما يقع ضمن هذا الإطار ميناء النشيمة النفطي، إضافة إلى ميناء “قنا”، الذي يتم العمل عليه حالياً لإنجاز المرحلة الثانية، والمتمثلة بالميناء التجاري عقب الانتهاء من تجهيز المرحلة الأولى المتمثلة بالميناء النفطي، ما يجعل على عاتق اللواء قيادة وضباطاً وصف ضباط وأفراداً مسؤولية وطنية كبيرة تستدعي بذل أقصى الجهود لحماية مصالح الوطن.

وعن مهمة اللواء أوضح قائده، العميد علي أبوبكر السليماني لـ “سبتمبر نت” أن وحدات اللواء ومن خلال النقاط الثابتة والدوريات المتحركة تؤمن الخط الدولي الرابط بين محافظتي عدن وحضرموت حيث يبدأ الانتشار من الخبية شرقاً، وهي المنطقة الحدودية مع محافظة حضرموت حتى عرقة غرباً والمحاذية لمحافظة أبين بمسافة 165 كيلو متر.

وأضاف “كما تؤمن وحدات اللواء من خلال انتشارها على امتداد خط أنبوب الغاز المسال، من بالحاف بمديرية رضوم جنوباً حتى سلمون بمديرية الروضة شمالاً بمسافة تقدر بـ 120 كيلو متر.. مشيراً إلى أنها مهمة ليست بالسهلة، مقارنة بإمكانات اللواء المحدودة، فقد تدمر بالكامل وفقدت كل آلياته وعتاده ومنشآته بفعل الحرب واجتياح مليشيا الحوثيين الانقلابية قبل سنوات.

وأكد العميد السليماني، إلى أن قيادة اللواء عكفت على بناء اللواء من الصفر، وذلك حين استلامه قبل نحو عام ونصف العام، وبتعاون من منتسبي اللواء، الذين صمدوا وثبتوا في مواقعهم، وأدوا واجبهم الوطني، على الرغم من شحه الإمكانات.

وقال إن اللواء قدم مهاماً أخرى، منها التعامل مع جائحة كورونا، إذ فرض إجراءات مشددة في نقطة الخبية على المسافرين المارين، ما بين عدن وحضرموت، مه ترتيب عمل لجنة صحية للتعامل مع المسافرين، وكذا إنشاء موقع للحجر الصحي لضمان سلامة المواطنين ومساعدة الجهات الصحية المختصة، كدور إنساني استدعته ظروف البلاد.

وأفاد أنه وخلال العام 2020 تم ترقيم 270 مستجداً، بعد إعدادهم بالتحاقهم بدورة تدريبية في معسكر مرة التدريبي تحت إشراف قيادة محور عتق.. مؤكداً بأن العام 2021 سيتواصل الإعداد القتالي والمعنوي لمنتسبي اللواء والحفاظ على مستوى الانضباط والرفع منه.

وأضاف: “اللواء حصل على كلمة شكر من رئيس هيئة الأركان العامة أشاد فيها بنسبة الانضباط العسكري فيه، لذا سيظل الحصن الحصين والدرع المنيع لساحل شبوة وهو على أتم الجاهزية القتالية والمعنوية وعلى استعداده لتنفيذ أية مهام موكلة من القيادة العليا، وفق ما تقتضيه المصلحة العامة للبلاد”.


المزيد في أخبار وتقارير
الحوثيون يردون على خسائرهم في مأرب بصاروخ «باليستي»
اشتدت أمس حدة المعارك التي يخوضها الجيش اليمني مسنودا بتحالف دعم الشرعية ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في مختلف جبهات محافظة مأرب بالتزامن مع إطلاق
المغرب تقدم مليون دولار مساهمة بالجهد التضامني الدولي لمساعدة اليمن
أعلنت المملكة المغربية الشقيقة، تقديمها مبلغ مليون دولار للشعب اليمني، مساهمة منها في الجهد التضامني الدولي لمساعدة اليمن.وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون
الكويت تعلن تقديم 20 مليون دولار استجابة للاحتياجات الإنسانية في اليمن
أعلنت دولة الكويت، تقديمها دعما ًلمدة عامين بـ 20 مليون دولار أمريكي، وذلك من موارد الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، استجابة للاحتياجات الإنسانية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عيدروس الزبيدي: بسقوط مأرب سيكون من المنطقي إجراء محادثات مباشرة بين المجلس الانتقالي والحوثيين
فيصل القاسم : مالذي سيحققه حزب القات في اليمن
مالك محطة النهدي يقول ان قوة امنية احرقت محطته (فيديو)
المسوري يهاجم نجل صالح: اعترف بالشرعية ضمنياً ومد يده للحوثي ونفذ وصية والده بالمقلوب
مخاوف من انفجار "صافر".. أفرغوها فوراً
مقالات الرأي
  محمد جميح هجوم مرتزقة إيران الجمعة الماضية على مأرب كان الأقوى، شاركت فيه قيادات وفرق نخبة دربها الحرس
الأخوة الدول الداعمة والمانحة لإنتشال اليمن من وضعها الاقتصادي المميت ..  هل تم تقديم مشاريع تنموية شاملة
عزيزي (القارئة) القارئ ها أنا اوفي بوعدي لك (لكِ) بنشر الجزء الثاني من موضوع الآليات التعاقدية وكيف بإمكاننا
قد يتساءل الكثير لماذا جمعت الميسري مع عفاش. ولكي اختصر الموضوع على الجميع.. ماجعلني اجمع بينهم هي تلك الصفات
هذه كلمة قذرة، ولايقبل بها إلا من تبخرت من رجولته كل ذرات الكرامة، إنها كلمة في حد ذاتها مشبعة بالإهانة لكل من
من قريتي وحدها سقط 45 شاباً خلال هذه الحرب. قرية واحدة، من قرى ذمار، مثل معظم القرى اليمنية، لا هي بالكبيرة ولا
هل الخلاف والصراعات الجنوبية الجنوبية اصل وطني ام استثمار لليمننة وطرفيتها في الجنوب!!؟* تتضح معالم الاجابة
في عدن أصبح كل شيء وأي شيء مرتبط ارتباط وثيق بالسياسة وبحسب المصالحة السياسية أو الخلاف السياسي حتى الخلافات
يحكى ان بائع صغير متجول يبلغ من العمر 9 اعوام  يملك ديك يريد ان يبيعه فاذا بامرأة تودع زوجها الذاهب للعمل
تتلاعب الأهواء ببعض الأطراف، وتمنيهم الأحلام بأنهم يستطيعون تحقيق مآرب سطحية بعيداً عن توجهات اليمنيين،
-
اتبعنا على فيسبوك