مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 مارس 2021 10:12 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 20 يناير 2021 12:37 مساءً

المخ الطائفي كابوس المجتمع

يعيش ازمة صحية ونفسية في دائرة ضيقة يتلون حسب قناعاته الضيقة لا يمكن ان يثق او يبني علاقة صداقه صادقة مطلقا لانه مسلوب الحرية والذات والتفكير لانه اداة في ايادي الكبارزعماء الطائفية والخرافات ومقيد نفسيا وروحيا ومدمر عاطفيا وانسانيا من السهل ان يكون خروف يقاد الى الأرهاب  

 

تجربة طويلة مع هذه الثروة البشرية التي نمتلكها في عالمنا العربي كيف لنا ان نكون امة مثل باقي الامم ونحن ندقق في تفاصيل طريق الوصول الى الجنة بمخ طائفي وعقلية مدمرة تميل الى الكراهية والحقد وتبحث عن المستقبل من باب تاريخ مزور واندثر 

 

وبهذه السياسة المتطرفة اليمينية يتم صنع شخصية الطفل وتشويه شخصيته وتقزيمها فيبقي سجين الافكار الهدامة ولو وصل الى  درجة الدكتوراه في تخصصات دقيقة يطارده ويقيده الماضي وينشر الخرافات ويطور طرق ويبحث عن وسائل جديدة لاخراجها في شكل حديث للساحه  

 

وهذه العقدة المرضية الفكرية تنتج لنا الفساد الأداري وتحول الدولة الى احادية متطرفة  دولة طائفية وعنصرية  لا تنظرللأ نسان كمواطن  بل تقيييم افرد المجتمع على اساس طائفي و عرقي وسوق للأرهاب والظلم والمحسوبية  

 

وفي الاخير تتاكل وتنكمش وتنهار فجاءة امام التغييرات في هذا العالم وازدياد وعي الانسان ومعرفته   

 

 

 

لن تعيش انسان حر وكما ارادك الله الا اذا تحررت من الافكار السوداء وخرجت من سوق الطائفية وعالجت روحك بالقراءة   والانفتاح على الثقافات الاخرى والاطلاع لكي لا تكون عبدا لفئة او جماعة تبيع وتشتري في شخصيتك وتدوس على وجهك وتحاصرك وتمنعك من ابسط حقوقك في الحياة  النخراط  في العلاقات الاجتماعية والسياسية وما يترتب على ذلك من اثار سلبيه على تفاصيل حيانك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
    تتحدث إحصائيات شبه رسمية؛ آتية من مأرب والجوف بخصوص خسائر المعارك الأخيرة، من مارس- أغسطس 2020، وحتى
مقال طبي بقلم د.أماني صالح هادي#متشوقون. لغدا خال من سرطان القولون والمستقيم .اعزائي القراء في مقال سابق وضحنا
  تتحدث إحصائيات شبه رسمية؛ آتية من مأرب والجوف بخصوص خسائر المعارك الأخيرة، من مارس- أغسطس 2020، وحتى يوم
  أصل العرب وأصل اليمن يكمن في سد مأرب، فالتاريخ يذكر أن أصل العرب هو اليمن وأن اليمنيين هم أصل الحضارة بعد
  الموضوع أعلاه، لن ادخل في تفاصيله لانها تحتاج الى حلقات كثيرة لتغطيتها لكن ما يهمني هنا فقط الفساد الناتج
وانا عائد من سفريتي القصيرة الى مسقط راسي في المضاربة,  نظرت الى الغرب على يميني وانا في مركبتي فرأيت قرية
على خلفية النتائج الإيجابية التي يحققها جيشنا الوطني وقوات.القبائل والمقاومة في مأرب الفداء ندعوا كافة
يوماً عن يوم تزداد معاناة مرضى الفشل الكلوي بمحافظة أبين..اكثر من الف ويزيد مواطن ومواطنة مصابون بهذا
-
اتبعنا على فيسبوك