مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 28 فبراير 2021 10:19 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

حملة تبرعات غير منظمة لتوفير أربعة ملايين دولار قيمة سيارتي إطفاء لمطار الريان 

الثلاثاء 19 يناير 2021 10:32 مساءً
المكلا ((عدن الغد)) خاص:

 

 

 

بدأت في مدينة المكلا بصورة غير منظمة تدشين التبرعات المادية للمساعدة في شراء سيارتي إطفاء لتشغيل مطار الريان الدولي المغلق منذ سنوات .

 

فقد أعلن الصحفي والكاتب المعروف بكتاباته الناقدة وقربه من قضايا الناس عبدالحكيم الجابري عن تبرعه بمائة دولار إسهاما منه كمواطن يعيش بمدينة المكلا لتشغيل المطار الذي بعد شريان أساسي للحياة .

 

وفي هذا السياق أعلن الاستاذ زياد عمر العكبري الشخصية السياسية والاجتماعية المعروفة رئيس اللجنة الشعبية الحقوقية بحضرموت عن تبرعه بمرتب شهر من أجل فتح المطار .

 

وفي هذا الصدد أعلن القيادي بمجلس الحراك الثوري يحيى باراس بأسمه وبأسم شباب ابن سيناء بفوه بالتبرع بمائة ألف ريال يمني . 

 

وكان الأستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري دعا عبر صفحته بتويتر إلى حملة تبرعات بعد عجز دولة الإمارات والشرعية والسلطة المحلية عن توفير سيارتي إطفاء لتشغيل المطار وفقا وحديث للواء ركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت أدلى به لوسائل الإعلام أكد فيه أن دولة الإمارات والشرعية لا يقفان ضد تشغيل المطار الذي يحتاج كي بعاد فتحه إلى توفير سيارتي إطفاء .

 

وكانت تقارير صحفية عديدة أكدت أن دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تتخذ المطار كقاعدة عسكرية منذ طرد تنظيم القاعدة من المدينة في ابريل 2016م قامت بتجهيز مطار الريان بصورة كاملة غير أن الوقائع الجديدة أثبتت شيئا اخر .

 

وتأتي هذه التبرعات بشكل غير منظم من خلال منشورات لأصحابها في صفحات الفيس بوك .

 

وعلى الصعيد ذاته يرى مواطنون من خلال منشوراتهم في وسائل التواصل الاجتماعي أهمية أن يتم تشكيل لجنة عبر أئمة المساجد والأعيان لتنظيم هذه الحملة الشعبية بما يمكنها من توفير مبلغ أربعة ملايين دولار قيمة سيارتي إطفاء بعد عجز المعنيين عن توفيرها وفي ظل حاجة أبناء حضرموت والمحافظات المجاورة لتشغيل المطار . 

 

هذا وينفذ اهالي حضرموت منذ شهرين وقفات شعبية صباح يوم الخميس بمشاركة رموز سياسية ونقابية وشخصيات قبلية واجتماعية يرفعون عددا من المطالب المشروعة من بينها المطالبة بفتح مطار الريان الدولي .

 


المزيد في أخبار وتقارير
عميد كلية الهندسة بجامعة عدن : ليس لدينا ميزانية تشغيلية للكلية وكل نفقاتنا تعتمد على إيرادات التعليم الموازي
أوضح الأستاذ الدكتور/ صالح مبارك عميد كلية الهندسة بجامعة عدن أن الكلية تواجه صعوبات في عملها تتمثل بعدم وجود موازنة تشغيلية لتسيير العملية التعليمية فيها، وهي
الوزير المقدشي خلال تشييع الشهيد شعلان ورفاقه: دماء الشهداء لن تذهب هباء وسيتم تحرير اليمن من مليشيا الحوثي الايرانية
  أكد وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي أن دماء الشهداء الأبرار لن تذهب هباء، وأن اليمن سوف تتحرر من مليشيا الحوثي الايرانية.. مضيفاً أنه إذا سقط قيادي
ناشط سياسي : خلايا الحوثي وقواته وكتائبه الخاصة أبيدت في حرب مأرب.
اكدرئيس مركز ابعاد للدراسات الناشط السياسي عبدالسلام محمد ان الحوثي يخسر المئات من مقاتليه يوميا ولا يكترث لتلك الدماء،لكن المائتين الذين فقدهم في جبل البلق سيبكي


تعليقات القراء
520181
[1] اربعة ملايين دولار قيمة سيارة اطفاء ؟؟؟
الثلاثاء 19 يناير 2021
علي طالب | كندا
اربعة ملايين دولار ليه ؟ ناوين يشترون طاىرة ؟ او ناوين يشترونها عبر الشرعية ؟؟ والمحافظ ما يستطيع يصرف من عادات النفط الي تدفع له الشرعية ؟؟

520181
[2] التبرع (شعاري)
الأربعاء 20 يناير 2021
احمد النهدي | شرورة
التبرع هو شعاري لمن يستحقه،وهذا التبرع مستحق على من يملك القدرة.لكن العين بصيرة واليد قصيرة.

520181
[3] لاحول ولا قوه الا بالله
الأربعاء 20 يناير 2021
عصام | عدن
اعطوني واحد مليون دولار فقط وسوف اشتري لكم عشره سيارات اطفاء مع العاملين وادوات السلامه ... بلد الفوضى والتخلف ولا حول ولا قوه الا بالله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : ميلشيا الحوثي تعلن عن بيان هام بعد قليل
شاب عدني يحفظ القرآن الكريم بالقراءات العشر
أحمد علي عبدالله صالح يصدر بيان بعد ايام من تجديد العقوبات عليه
لقاء في القاهرة يضم قيادات سياسية من ابين وشبوة
عاجل.. بيان هام للحوثيين عن استهداف العاصمة السعودية الرياض
مقالات الرأي
قرأت بيان العميد احمد علي عبدالله صالح، فوجدته بيان رائع جداً.. شكر من طالب برفع العقوبات عنه، وهذا امتنان
يتبادر إلى الذهن أكثر من سؤال ، حول ولماذا وكيف تم فرض العقوبات على الرئيس السابق صالح رحمه الله ونجله أحمد ،
تعليق المحامي محمدالمسوري على بيان أحمد علي عبدالله صالح. سلباً وإيجاباً..   أقول بإختصار وعلى عجالة. بداية
ليس( ربع) فقط بل عقل و فكر و موهبة و انسان يفخر الوطن بانتمائه و قدراته..يشخص الأحداث و يتصدر المواقف و يضفي على
مشروع خطوط نقل الضغط العالي 132 ك ف مع المحطات التحويلية الجديدة الثلاثة لن يستكمل في فصل الصيف بسبب تأخر تمويل
  استمع كبار الساسة والمراقبين الدوليين المهتمين بمتابعة توجهات الادارة الامريكية الجديدة وتحديدا تجاه
والأخوات الآباء والأمهات وكل مواطن يمني وعربي . الا تلاحظون بأن الحرب في اليمن دخلت منعطف خطير جدا هناك
أُذَكّر الشامتين الحوثة بأن قائدهم حسين الحوثي قُتل في كهفه وهو يتودد الذين حوله..(سلموني في وجه الرئيس علي
حضرموت كبرى محافظات اليمن مساحة وتاريخاً وعلماً وحضارة. وهي دولة قائمة بذاتها، هكذا كانت في عصور خلت، وهي
  ‏بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي -رحمه الله- مارسوا الضغط على السعودية، قائدة التحالف باليمن، لتقبل
-
اتبعنا على فيسبوك