مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 يناير 2021 04:57 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 13 يناير 2021 07:54 مساءً

هل نحن حقاً بشر.؟

 

ان الموت يحيط بنا من جميع الزوايا، ليس موتاً طبيعياً كبقية المخلوقات، بل موتاً يصطحبه ذل وبطريقة وحشية وبشعة،..
ونحن في سبات عميق نرفض الدفاع عن كرامة موتنا،

نحزن، ونتعاطف، ونستنكر في مواقع التواصل الاجتماعي، فنحدث ضجة لساعات طوال، وحتى لأيام، ولكنها سرعان ما تصبح أياماً معدودة،
ثم نواصل النوم،
ونطالب بالعدالة فتأتينا بدون جهد، ونقتص من المجرمين،
ونثأر للمظلومين،
ونقيل الفاسدين،
ونعين المؤتمنين،
ونبني الوطن،
ونرفع راية اليمن،
ونفعل ما عجزت عن فعله الأمم،
وكل ذلك في الحلم،
وندرك أن الحلم وهم،
وان الدفاع عن أنفسنا بالفعل وليس بالفم،
وان البناء أصعب من الهدم،
وان صمتنا على الظلم إثم،
وان التغاضي عن العنف جُرم،
وان الله لا يحب الظلم،

فـعلى من نعول ليخلصنا؟
ومن ذا الذي سيأتي لينقذنا؟
وكم سننتظر حتى يأتينا؟
وهل حقاً يوجد من هو قلق علينا؟

نحن حقاً عالة على الطبيعه،
يجب ان نتوحد،
ونصطف كالوتد،
ونرفض الخضوع،
ونخلع الخنوع،
ونقاتل من أجل كرامتنا،
ونخيف عدونا بقدرتنا وبعزتنا،

باختصار يجب علينا ان نأول أحلامنا إلى واقع،
وان نناضل من أجل الإنسان، فهكذا تقول الشرائع..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  فصل الصيف هو الموسم الذي تكثر فيه هطول الأمطار على وادي حضرموت والصحراء ويستبشر الناس بهطول الأمطار كونه
    مقال ل: انعم الزغير البوكري.   تفردت شخصية القائد الشاب قائد لواء الحزام الأمني في مناطق الصبيحه
 الدين موروث اساسي  للمجتمع  ولذلك يجب ان نقول  تحرير الدين عن الدولة  لكي لا يتم استغلاله وحتى
عندما تحدث أزمة في أي بلد كان تستمر الفوضى إلى أن يتم الأتفاق على تشكيل حكومة ومهما كان تسمية تلك الحكومة ،
قرات مقال الاستاذ والصحفي الحصيف السقلدي صاحب القلم الانيق والنظيف وذات الأفكار النبرة في رده على مقال
عندما تشتعل نيران الحروب في أي وطن وينهار جسد الدولة، رمز السيادة والوحدة، يتفكّك الجسد إلى مجموعات لتبقى
ألف سؤال وسؤال ستظل تتردد، وتتردد، وهي لماذا تأبى أبين الناجحين؟ لماذا تقف في طريقهم؟ لماذا تحاربهم؟ لماذا
مضى شهر على تشكيل الحكومة المسماة حكومة الكفاءات اليمنية الجديدة ، حيث أدت اليمين الدستورية أمام الرئيس
-
اتبعنا على فيسبوك