مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 09 مارس 2021 01:34 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 09 يناير 2021 05:51 مساءً

كذبة شعار ( الجنوب يتسع للجميع) تطال الصحفي احمد ماهر

يتوالى أبعاد الجنوبيين من مناصبهم الحكومية من قبل من يتغنّون و يّدعون أن الجنوب يتسع للجميع.

إقالة المسؤوليين الجنوبيين من مناصبهم الحكومية في حكومة الجمهورية اليمنية وضع الف خط تحت الجمهورية اليمنية المشترك الجميع في تشكيلتها لم يأتي عن رغبة وطلب الشماليين بل على رغبة وكيد من باعوا الوهم بشعارات مزيفة مزقت النسيج الاجتماعي الجنوبي الذي كان بالأمس الغريب تحت مظلة واحدة وسقف واحد بل وفي خندق ومترس واحد يواجه العدو الحقيقي ميليشات الحوثي.

أصحاب شعار (الجنوب يتسع للجميع)
لم يوافقوا على بقاء الميسري في منصبه وزير للداخلية.

وكادوا كيدهم وبمساعدة غيرهم لإبعاده عن المشهد.
وكان من قبله جنوبيين طالتهم لعنة هذا شعار
أمثال الجبواني وقائد اللواء الأول مشاة بحري في سقطرى العميد الركن/ محمد الصوفي .
ومؤامرة أبعاد المحافظ محروس من جزيرة سقطرى.

ولن تخفى علينا أسرار وخفايا أبعاد مدير أمن عدن المعين بقرار جمهوري من قبل فخامة الرئيس والذي قال وبعظمة لسانه :
أن الجنوب لن يتسع للجميع في ظل حكم هؤلاء الذين ضيقوا فجوة هذا الاتساع لتقتصر على الكيفية ولا يروا في هذا الشعار إلاّ إتساع من يرغبوا فيهم ومن يوالي من يوالونه وان كانوا على خطأ بيّن.
الحامدي الحضرمي مدير لأمن عدن وبقرار رئاسي.

ولأن أصحاب هذا الشعار المزيف الذي يصب في مصلحة أشخاص حسب ماهو واضح رفضوا هذا التعيين وعملوا له نفس السيناريو الذي عمل به من قبل في إزاحة الجنوبيين السابقين الذي لا يتسع لهم شعار ( الجنوب يتسع للجميع).

ومن لعنة هذا الشعار المزيف الذي يفكك اللحمة الجنوبية ويبعث روح المناطقية والاقصاء ويوسع فجوة الخلاف.

هو أبعاد الصحفي الإعلامي الحر احمد ماهر من منصبه مستشار إعلامي لوزارة النقل.

ليكون أول إنجاز للوزير الجديد شقيق رئيس المجلس الانتقالي الزبيدي في هذه الوزارة
في بادرة أوضحت للجميع أن الجنوب يتسع لمن أراد أن يفسح هؤلاء له وعلى الكيفية والأهواء التي يريدونها.

إقالة ماهر كانت متوقعة من هؤلاء ولو أن ماهر مستشار في وزارة غير تلك الوزراة التي وكلت لهؤلاء لما اُقيل من منصبه
ولو انه غير جنوبي ولو في هذا الوزراة نفسها لما تمت إقالته.

أناس يرون الجنوب ومستقبله مربوط بايديهم فكشروا من انيابهم واستغلوا الدعم والإسناد من الغير واوهموا العامة من الناس بشعارات وهمية كاذبة تتلاشى يوماً بعد يوم وتصطدم مع حقيقة الواقع.

إقالة ماهر لم تكن الأولى ولا الأخيرة التي ستحصل من هؤلاء.

واقولها وبكل صراحة إن لم يكن الواحد ماشي على استراتيجية ما يريده هؤلاء سيكون مصيره مصير ماهر ومن كان قبله وقد ذكرنا بعضهم سابقاً.

وهي الأبعاد والاقصاء لأن شعار الجنوب يتسع للجميع يقتصر على السمع والطاعة وتنفيذ المآرب الأخرى التي يريدها الراعي الرسمي.

(شعار الجنوب يتسع للجميع) لايقل كذباً وخرافة من الشعارات الجمه المُعّدة مُسبقاً مثل شعار ( التصالح والتسامح) و شعار ( الجنوب قادم) و النفير العام وغيرها.

هُنا نقول لضحايا هذه الشعارات الزائفة واخص بالذكر شعار الجنوب يتسع للجميع أن الجنوب الحقيقي والسعة الحقيقة هي الدعوة الجادة لحل قضية الجنوب حل عادلاً والعمل اليقين والمخلص من أجل الوصول إلى هذا الحل.

غير ذلك لم يكن إلا افتراء ودجل لتحقيق مصالح شخصية تشبعها هذه الشعارات الزائفة والتي لن تدوم طويلاً وستكون عقباها بمثابة من يخربون بيوتهم بايديهم.

تعليقات القراء
517870
[1] المستوطنون في عدن من الضالع يافع هم الأكثر خطورة
السبت 09 يناير 2021
Hussein | اليمن الديمقراطية
الضو افع يغرسو الكراهية ,ينكرون هويتهم اليمنية ويسببون الصراع والانقسام والفوضى . الرئيس هادي بحاجة لتوضيح ما إذا كانت حكومة بمجلس انتقالي ليست مؤامرة على اليمن ووحدة أراضيه.إضفاء الشرعية على ميليشيا الانتقالي قرار غير مقبول وخطير.ستتوقف الحرب في اليمن إذا هزمت ميليشيات الضالع والعفاش والحوثيين.يجب على البرلمان بعد ذلك تمرير قانون يحظر التمييز على أساس مناطقي .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كيف لايكونوا عابثين هل اسرهم يقاسموننا المعاناة ومحرومون مثلنا من الكهرباء والماء والعلاج ام انهم على ابسط
حلم كان يتمناه اليمنيون ، مات الحلم وبقيت الذكريات ، وطن الحب والسلام الذي يحتضنا جميعا ، لكن وطن كهذا تجد كل
وقف أمامنا _أنا وصديقي_ حاملا بين يديه، سلة مملؤة ببعض الأدوات المنزلية البسيطة، وممتد من طرف هذه السلة؛ حبل
طالبنا التحالف بصرف المرتبات وتوفير المشتقات النفطية وارسلوا مصفحات لوزراء الشرعية معتقدين بأن الشعب سيأكل
سألني البعض عن سبب الملتقى الجنوبي في مدينة "أديس أبابا" عاصمة بلاد الحبشة؟ فقلت له بعبارة ترجمتها من
تعيش جماعة الحوثي حالة من القلق والرعب وهو نتاج طبيعي لم يكن في حسبان قيادتها فجمعهم واعدادهم العدة لغزو مارب
جرعة موجعة وقاتلة في المشتقات النفطية بالتوازي مع شحتها فتسابق المواطن على الطوابير لأجلها مرغما على شرائها
قبل عدة أشهر كتبت مقال يتحدث عن محافظة شبوة والتحول العظيم الذي قام به المحافظ بن عديو بمساعدة ابناء شبوة ،
-
اتبعنا على فيسبوك