مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 09:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 05 يناير 2021 11:58 مساءً

ماذا يعني وجود الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء تحت مسمى سفير ؟

هذا يعني أنها لم تعد تعني العالم ، لأنها لم تعد هما يمنيا ، فالساسة اليمنيون في عالم آخر لا علاقة له باليمن وقد أصبحوا عاجزين عن استيعاب ما يجري من انهيارات من حولهم ومن تحت أقدامهم ، والأمر ينطبق على تحالف دعم الشرعية تلك الكذبة الكبرى التي ابتلعها اليمنيون وصدقوا أن بلدانا كالسعودية والإمارات تبحث عن من يحميها ستكون قادرة على حماية اليمن .

ظهور الحاكم العسكري الإيراني من داخل جامع الصالح وليس من السفارة الإيرانية محتفيا بالذكرى الأولى لمقتل الإرهابي قاسم سليماني وليس مصليا ، يبعث رسالة مفادها ها نحن نحتفي بالإرهاب تحت مرأى ومسمع من الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود تحالفا دوليا لمحاربة الإرهاب ، وتحت مرأى ومسمع من الشرعية اليمنية والتحالف الداعم لها ويقول لها إذا أخذت إيران منكم صنعاء فلن تستطيعوا إرجاعها ضعف الحامي والمحمي .

لو لم يكن ما يقوم به الحاكم الإيراني في صنعاء خارج المتفق عليه لتحركت الأساطيل الأمريكية يسبقها طيران السعودية والإمارات لقصف المحتفيين بالإرهاب ولسبقتهم الأمم المتحدة إلى فتح تحقيق شامل حول كيفية دخول إيرلو إلى اليمن ، لكن مادام الجميع يعملون في خدمة إسرائيل ويسهلون لها إعادة رسم خارطة الشرق الأوسط فليحتفي المحتفون بالقتلة طالما وهم يوجهون سلاحهم إلى الصدور العربية .

أراد إيرلوا أن يؤكد أن صنعاء أصبحت مجرد ساحة إيرانية ليخرس ألسنة قيادات المؤتمر في صنعاء التي كانت تدعي أنها تصطف مع عصابة الحوثي الإمامية للدفاع عن السيادة الوطنية ، وليخرس ألسنة المدافعين عن التحالف الذين مازالوا يصرون على أنه جاء لاستعادة الشرعية وهو في حقيقة الأمر ما جاء إلا لينقل الشرعية من الانهيار إلى الفراغ ، وهذا ما يجري اليوم على أرض الواقع .

الكل مجمع على تكريس الفراغ من قادات أحزاب وبرلمان وتحالف ، الجميع حرف مسار المعركة من معركة مع الحوثي إلى معركة مع الشرعية والتسابق على جعل الشرعية غطاء ليمارس التحالف الأخطاء الفادحة التي دمرت كل شيء في اليمن وعملت على تقوية إيران حتى أضحى حاكمها العسكري في صنعاء ، بينما يحتجز التحالف الرئيس هادي في الرياض .

كم هو مخزي أن تصبح صنعاء تحت قبضة إيران تحت مرأى ومسمع من الشرعية التي اكتفى إعلامها بالقول تصدت قوات الشرعية لهجوم مليشيا الحوثي ولم يعد الهجوم ضمن أهدافها ، والأكثر خزيا أن نجد حراس الجمهورية يحرسون المخاء وأضاعوا الطريق إلى صنعاء وتحت بصر التحالف العربي الذي انشغل باتفاق الرياض ونسي صنعاء وتحت بصر الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود تحالفا دوليا لمحاربة الإرهاب وتركت صنعاء لصانعي الإرهاب ومهندسيه .

وبالرغم من ذلك ، وأمام كل ذلك ، فإن اليمنيين لن يتركوا بلدهم مرتعا للإرهابيين ولن يعتمدوا إلا على أنفسهم وسيكونون جبهة واحدة في مشروع وطني واحد يمنحون حياتهم لينقذون اليمن ، مدركين أن إرادة الشعوب من إرادة الله .

تعليقات القراء
517179
[1] لا تنفع الغلغة فاحملوا السلاخ لتحرير صنعاء وتعز .
الأربعاء 06 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
يعني انكم تركتوها للفرس وسقطت وانتوا لا تجيدون سوى الكلام .صدق الزيدي عندما سماكم لغلغيه .طيب حاكم فارسي في صنعاء وانت فين .. في عدن تزاحمون اهلها ،بل وتستنزفون خيراتها .فين الرجوله .تعز يتقاسمهم الاخونج والحوثه شارع بشارع وانتو تدفعون لهم الجزية اما في عدن رجال لا تدفعون حتى مستحقات الكهرباء والمياء باعتباركم لاجئين وانتم تتلاعبون باسعار العمله لصالح تجار موالين للحوثي والخونج.ملينا كلامك السخيف فاحمل السلاح لتحرير بلدك.

517179
[2] الى المعلق محموداليهري والمصيبه الكبرى ان هءاالموقع عدن الغد
الأربعاء 06 يناير 2021
العدني الاصلي وليس مستوطن دحب | عدن العاصمه الابديه للجنوب الع
الى المعلق الجنوبي محموداليهري سلام الله عليك لاوايه هذاالموقع عدن الغدروالمسؤلين عليه هم من المستوطنين الحاقدين على الجنوب العربي وباستمرارينشرالاكاذيب والفتن والاحباطات لمحاولت بث الاحباط والياس بين الجنوبيين ودايما ينشركلمايسيء للجنوب وثورته وقواه التحرريه لانهم المستوطنيين يخططولجعل الجنوب العربي وطن بديل لهم لهذاتحذرومن المستوطنيين اليمنيين ومن اشاعاتهم بتوجيه من المطبل المايع الامعه بن لزرق الحاقدعلى الجنوب وشعبه وثورته واخيراياهذااجيراللوطي اللص جلال هادي مركوزابورغال انشرالتعليق ولاتشووه ياالمشوه القزم لانك معروف باساليبك القذره



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل.. ضربات جوية للتحالف بصنعاء تستهدف قيادات حوثية كبيرة
(تقرير) .. أنظار الحوثيين تتجه نجو عدن بعد مأرب للقضاء على من وصفوهم بـ(المرتزقة) وإنهاء المفسدة الكبرى
المانيا تعلن موقفها الرسمي من انفصال جنوب اليمن والمجلس الانتقالي (فيديو)
محافظ عدن يصدر تعميماً يُلزم سائقو مركبات الأجرة بتسعيرة النقل بين المديريات (وثيقة)
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأحد في صنعاء وعدن
مقالات الرأي
عدن تنحدر نحو الهاوية ، وينتشر فيها بغاة الهدم والتخريب انتشارا سريعا كسرعة الهشيم في مهب الريح ..! عدن بلا ماء
اذا أردنا فعلا تخليص شعبنا الجنوبي من مربع الهلاك والجوع ومجموع الأزمات والنكبات  ومن مناطقية المتعصبين
قرآت منشور للزميل الكاتب الصحفي والناشر لصحيفة عدن الغد اليومية الصادرة في عدن الأستاذ فتحي بن لزرق حول
=================حين اجتاح الارهاب الحوثي صنعاء، كان العربيد الصغير ابو علي الحاكم فزاعة الميليشيا الارهابية في وجه
ما تعانية محافظة أبين حالياً وفي مختلف الجوانب ليست أوضاع ومعاناة وليدة الصدفة بل هي نتيجة حتمية للإهمال
عبدالوهاب طوافمُخجل أن يتوارى البعض عن المشاركة في الدفاع عن الجمهورية وقيم العدالة والمساواة، خلف مبررات
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅ *الهوشليه الاعلامية* تريد ان يصدّق الجميع ان مارب لو تمكنت من صد الحوثي
لا يزال التلاعب بعواطف شعب منكسر مستمر وبتصريحات رنانة وتبريرات خائبة، لا تبوح بحقائق الأمور، ولا تظهر بجلاء
متى تصبح التكنلوجيا عدوة للنجاح؟!   خمس دقائق فقط للتأمل إستقطعوها من وقتكم الذي لم يعد ثمينا لفهم مابين
عندما غاب رجال أبين توقفت المعاشات، وتراجعت الخدمات، وانتشرت الفوضى، وعمت البلاد والعباد عصابات النهب،
-
اتبعنا على فيسبوك