مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 مايو 2021 06:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الخميس 31 ديسمبر 2020 10:07 صباحاً

الوزير نايف البكري .. ثقة تتجدد واختيار ناجح

في البداية نبارك لمعالي الوزير نايف صالح البكري بمناسبة نيله ثقة القيادة السياسية وإعادة تعيينه وزيرا للشباب والرياضة 

لقد صنعت تاريخا لرياضه في ظل توليك وزيرا لشباب والرياضه فصنعت وانجزت الكثير من المنشات الرياضيه التي دمرتها الحرب في المنطق المحرره واعادة تاهيل وافتتاح ملعب الشهيد الحبيشي في عدن برغم المحاربه الاعلاميه ولكن انت اصبحت عنوانا للجاح في الحرب كان الوزير نايف البكري من ابرز الرجال الذي تصدول للغزو الحوثي على عدن والذي اسهم بشكل كبير في تحريرهاوالدور الكبير الذي قدمه منذ تعيينه وزيراً للشباب والرياضة متمنيين المزيد من بدل الجهد في تطوير الرياضة في مختلف العابها بل الاهتمام بالمنشآت الرياضية في بلادنا الحبيبه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  عدن الغد /فواز الشعبي الحراك السياسي والعسكري المتمثل في "المجلس الانتقالي" تتزايد الانتقادات الشعبية في
  د. احمد صالح بن اسحاق   قبل نحو ثمانية اشهر وبالتحديد في تاريخ ٢-٩-٢٠٢٠م طالعتنا وسائل الاعلام في حضرموت
كيف يمكن نتخلص من الرمال المتحركه على شاطئ بحر العرب في جلسه وديه دار نقاش ودي بيننا انا وصديقي العزيز م/ناصر
لست بحاجه الى نفاق والتطبيل لمسؤول اوغيره ولم ولن أقبل على نفسي الكتابة للمصلحة والانتفاع ، ولعن الله
الحراك الثوري الجنوبي التحرري بكل مكوناته ستظل بمواقفها ثابته باتجاه شعب الجنوب التواق للحرية والاستقلال
سوف نتحدث في هذه المساحة الصحفية والمقال المتواضع عن أحد الهامات العسكرية في بلاد التأريخ والحضارة والثورة
اليوم الأبطال الذين حرروا عدن، وكانوا يجوبون مديرياتها كالليوث الضارية، وكانوا يطاردون مليشيات الحوثي هم
ترقبت الناس في المحافظات المحررة خاصة المحافظات الجنوبية المنحة النفطية السعودية التى قدمتها الممكلة لحل
-
اتبعنا على فيسبوك