مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 يناير 2021 11:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

"إعمار اليمن" و "الإسكوا" يوقعان اتفاقية لدعم خطط التنمية في اليمن

الاثنين 30 نوفمبر 2020 05:45 مساءً
الرياض ((عدن الغد)) خاص:

 

تعاني الجمهورية اليمنية منذ عقود من تحديات متعددة، منها هشاشة البنية التحتية، وارتفاع معدلات الفقر وانعدام الأمن الغذائي، مما جعلها مصنفة ضمن الدول الأقل نموًا في العالم، هذا ما دفع المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بتنمية اليمن إلى العمل معًا لوضع برامج تنموية لمعالجة هذه التحديات، من خلال دراسات وبحوث وبرامج تهدف إلى مكافحة الفقر وتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليًا، وذلك تحسينًا لظروفها المعيشية عبر إسهامات تنموية فاعلة.

وفي هذا الإطار، سعت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالشراكة مع المملكة العربية السعودية إلى تمويل وإثراء التقرير الأممي للدول الأقل نموًا بتحليلات وخطط شاملة عن التقدم المحقق خلال السنوات العشر الماضية لصالح أقل البلدان نموًّا، وسيتناول التقرير حالة أربع دول عربية، من ضمنها اليمن.

وشهد اليوم توقيع شراكة دولية بين البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ممثلاً بالمشرف العام على البرنامج السفير محمد بن سعيد آل جابر، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) ممثلة بوكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، والأمينة التنفيذية الدكتورة رولا دشتي.

وخلال حفل توقيع الشراكة، أكّد السفير آل جابر حرص المملكة العربية السعودية على تسخير كافة الجهود وفي شتى المجالات لدعم اليمن وشعبه الشقيق، موضحًا أن "هذا التوجه التنموي الذي تنتهجه المملكة لمساعدة الشعب اليمني ما هو إلا رسالة واضحة بأن المملكة تتعامل مع دول الجوار من خلال تنميتها ودعم استقرارها".

كما ذكر خلال تصريح صحفي سابق أن "جزءًا كبيرًا من أعمال البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يُعنى ببناء القدرات، وهو عمل يتقاطع مع عمل الإسكوا، وأن العمل على تطوير البنية التحتية في اليمن عمل مستمر كما استمر في العقود الماضية، بما في ذلك دعم التنمية الشاملة".

وجاءت هذه الشراكة بين البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن والإسكوا، عقب زيارة وفد اللجنة لمقرّ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، واطّلاعهم على استراتيجية البرنامج، وآلية سير المشاريع التنموية التي ينفذها البرنامج بمختلف المحافظات اليمنية، حيث صرّحت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، والأمينة للإسكوا د. رولا دشتي أثناء زيارتها بأن "للمملكة العربية السعودية دورًا قياديًا، يؤكده التزامها الإنساني والتنموي تجاه جيرانها"، مشيدةً بالنشاط التنموي للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وانطلاقًا من دعم المملكة العربية السعودية المستمر لتحقيق التنمية في اليمن، سعى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى تمويل هذا التقرير، بما يتضمنه من دراسات وبحوث تقوم بها الإسكوا، بهدف وضع خارطة طريق للتنمية في البلدان العربية الأقل نموًّا، كما يفصّل التقرير ما تقدّمه المملكة العربية السعودية، والبلدان العربية الأخرى والمجتمع الإقليمي والدولي، من دعم ومساعدة إنسانية وإنمائية إلى هذه البلدان، للاستفادة من مخرجاته في تطوير استراتيجية شاملة مدتها عشر سنوات، تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة لعام 2030.

وسيقدّم هذا التقرير آليات لبناء المنعة ومعالجة القضايا المزمنة متعددة الجوانب التي تواجهها البلدان المختارة، وبالأخص مساعدتها على الانطلاق في مسار التنمية المستدامة الشاملة للجميع، وسيتم تنفيذه وفقًا لأفضل الممارسات المعتمدة في الأعمال الداعمة لتنمية اليمن، عبر عمل مشترك يساهم في تحقيق الاستقرار وتعزيز التعافي الاقتصادي.

 

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في سطور

مبادرة استراتيجية أطلقها خادم الحرمين الشريفين في عام 2018 لمساعدة الحكومة اليمنية عبر تقديم الدعم الاقتصادي والتنموي في جميع المجالات لليمن، والمساهمة في تحسين البنية التحتية والخدمات الأساسية وتوفير فرص العمل، بالتعاون مع الحكومة الشرعية والسلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني.

 

الإسكوا في سطور

الإسكوا هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة، تعمل على دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الدول العربية، وعلى تعزيز التكامل الإقليمي.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
الدكتوراه بإمتياز للأستاذ ياسر يسلم راجح اليافعي من جامعة الجزيرة بجمهورية السودان.
نال الأستاذ ياسر يسلم راجح اليافعي درجة الدكتوراه بدرجة إمتياز من جمهورية السودان جامعة الجزيرة كلية التربية حنتور في رسالته الموسومة ( تحليل الأسئلة التقومية
الجالية اليمنية في ماليزيا تنظم حملة إغاثة لمنكوبي الفيضانات
في إطار الجهود الإنسانية للجاليات اليمنية في الخارج وبإشراف السفارة اليمنية تقوم جاليتنا في ماليزيا بتنظيم حملة إغاثة للمتضررين من الفيضانات التي ضربت عدد من
فخر اليمن المهندس نعمان شاهر يشارك في تدشين ختام بطولة العالم للجودو بدولة قطر
    دشن رئيس الاتحاد الدولي للعبة الجودو الروماني ماريوس فيزر مساء الامس حفل ختام نهائي بطولة العالم الماسترز للجودو في العاصمة القطرية الدوحة على صالة لوسيل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: المجلس الانتقالي: قرارات الرئيس هادي تصعيدا خطيرا ونسفا لاتفاق الرياض
حادث مروري غريب بعدن
ماتت ملاك...!
الداعري يهاجم قيادة المجلس الانتقالي: من فشل في إدارة صحيفة لن يدير دولة
مدير عام صندوق النظافة بأبين الأعمال التخريبية لا تأتي إلا من ضعفاء النفوس
مقالات الرأي
كثيرا ما تأملت الايه العظيمة ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم وماتحمله تلك الايه من حكمه ومفاتيح
شكرًا فخامة الأخ الرئيس، على تكليفنا برئاسة مجلس الشورى، لقد مارستم حقكم الدستوري، وترجمتموه بما رأيتم فيه
حين يُـقال رئيس حكومة  من منصبه بقرار جمهوري بسبب فشله وفساده، ويُــحال بناءً على ذات القرار:(قرار جمهوري
تعتبر العملات أهم مقياس أساسي في التعاملات الإقتصادية العالمية بين الدول، لما لها من أهمية قصوى في عمليات
#ماذا_جنيتم  كان كلما صدح صوت بالحقيقة أو النقد لفلان وفلتان من المجلس الانتقالي وملحقاته .. صرخت أصوات
انبرى البعض هذه الأيام لشن حملة اتهامات مقصودة على البنك المركزي اليمني وقيادته من خلالها يحملون البنك
  مع بداية الاحتلال البريطاني… لليمن الجنوبي ..قبل مئه وخمسين سنه من السنين الخوالي… كان الميجر
غالبا ما نسمع أن هنالك الكثير من المدراء يشتكون أن أفضل موظفيهم يغادرون أعمالهم في الأوقات الصعبة وأن هولاء
      تعودنا ممن يتقلد منصباً حكومياً-في دول تحترم العمل-ثم يفشل في مهمته أن يقدم استقالته لعجزه عن
---------------------------------# بقلم # عفراء خالد الحريري هانحن مرة أخرى أمام تجاهل تام لدور النساء ، و يبدو إننا غير
-
اتبعنا على فيسبوك