مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 يناير 2021 11:36 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

منصة القمة النسوية تستضيف النقيب " جميلة احمد محمد " ضمن حملة تفعيل القرار الأممي 1325.

الاثنين 30 نوفمبر 2020 04:09 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

نظمت منصة القمة النسوية بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UNWOMEN) في إطار المجموعة التسعة وضمن حملة تفعيل القرار الأممي 1325 في مجال إصلاح قطاع الأمن ومع مجموعة جنوبيات من اجل السلام عبر برنامج الزووم التي تستضيف نساء الأمنيات والعسكريات يتحدثن حول أنفسهن (بداية مشوارهن، تجربتهن في العمل الأمني والعسكري، في إطار دمج قضايا النوع الاجتماعي إضافة إلى تجارب النساء والرجال والاحتياجات المختلفة للنساء والرجال ضمن إصلاح القطاع الأمني.  


واستضافت منصة القمة النسوية وجنوبيات من اجل السلام  مع إحدى الشخصيات العسكرية النقيب " جميلة احمد عبدالله محمد " قائلة :  التحقت بالشرطة في عام 1/ 5/ 1989م حاصلة  شهادة عليا في حقوق الإنسان صادرة من الولايات المتحدة.
 
وأضافت " عملت في عدة أقسام الأمن منها الأمن العام وإدارة السجون وأيضا في البحث الجنائي وحاليا قائدة الشرطة النسائية لمحافظة  المهرة ، وتحصلت على عدد من الدورات تختص في المجال الأمني  من  محافظة المهرة  ومنها في محافظات ودول أخرى.
 
‏وواصلت في حديثها":  حاصلة على شهادة ثانوية عامة وعملت في إدارة مكتب شؤون الإفراد و مكتب شؤون الضباط و إدارة الجوازات وأول ما توظفت كانت لدي الرغبة أن اعمل كرجل امني.
 
‏وأردفت قائلة " حصلت على  شهادة عن العنف  وكيفية التعامل  كرجل امني نسوي في  الضبط والتحري والتحقيق بحيث يكون  عمل مرتب وقانوني  ، فإننا تعاملنا مع المرأة بكل إنسانية.
 
‏وأشارت "  عن الصعوبات التي واجهتها منها في خدمتها في السلك العسكري  لمدة (31) عام  لم أواجه أي صعوبات ولكن هناك  نواقص في الشرطة النسائية  مثل التدريب العسكري و المباني الخاصة في الأحداث والإصلاحيات ‏،  نطالب الجهات المختصة  بتقديم الدعم للمرأة في المجال الأمني .
 
وأكدت " في اطار قضايا  الاحتياجات ‏ من إصلاح القطاع الأمني هو التدريب والتأهيل في ظل الإمكانيات ،  و رفع معنويات الأمنيات وإعطائهم حقوقهم ومستحقاتهم بالرغم من  الإمكانيات الشحيحة  التي تمر بها البلاد..
 
‏واختتمت ": اشكر كل منظمات المجتمع المدني على استضافتهم واهتمامهم بالمرأة وبحقوقها ولكم كل الشكر والتقدير على هذه المنصة الذي استضافة شريحة من الأمنيات والعسكريات.


المزيد في أخبار عدن
عاجل: خروج محطة كهرباء الحسوة عن العمل
خرجت قبل قليل محطة كهرباء الحسوة في عدن عن العمل. وقالت مصادر عمالية لـ"عدن الغد" أن خلل فني تسبب بخروج محطة كهرباء الحسوة عن العمل. وكشفت المصادر أن خروج محطة
قوات الحزام الأمني تلقي القبض على مروجي مخدرات بالشيخ عثمان
تمكنت قوات الحزام الأمني من الإيقاع، ، بمجموعة مروجي الحشيش المخدر في منطقة الممداره بمديرية الشيخ عثمان. و في التفاصيل فإن قوات الحزام الأمني القطاع الثامن ألقت
شركة النفط بعدن توضح حقيقة عودة أزمة الوقود
أوضحت شركة النفط بعدن حقيقة عودة أزمة الوقود. ونفت الشركة وجود أزمة جديدة بالمشتقات النفطية في تنبيه نشرته على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك" جاء فيه مايلي:  *تنبيه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: المجلس الانتقالي: قرارات الرئيس هادي تصعيدا خطيرا ونسفا لاتفاق الرياض
حادث مروري غريب بعدن
ماتت ملاك...!
الداعري يهاجم قيادة المجلس الانتقالي: من فشل في إدارة صحيفة لن يدير دولة
البنك المركزي يزف بشرى سارة بخصوص موعد صرف المرتبات
مقالات الرأي
كثيرا ما تأملت الايه العظيمة ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم وماتحمله تلك الايه من حكمه ومفاتيح
شكرًا فخامة الأخ الرئيس، على تكليفنا برئاسة مجلس الشورى، لقد مارستم حقكم الدستوري، وترجمتموه بما رأيتم فيه
حين يُـقال رئيس حكومة  من منصبه بقرار جمهوري بسبب فشله وفساده، ويُــحال بناءً على ذات القرار:(قرار جمهوري
تعتبر العملات أهم مقياس أساسي في التعاملات الإقتصادية العالمية بين الدول، لما لها من أهمية قصوى في عمليات
#ماذا_جنيتم  كان كلما صدح صوت بالحقيقة أو النقد لفلان وفلتان من المجلس الانتقالي وملحقاته .. صرخت أصوات
انبرى البعض هذه الأيام لشن حملة اتهامات مقصودة على البنك المركزي اليمني وقيادته من خلالها يحملون البنك
  مع بداية الاحتلال البريطاني… لليمن الجنوبي ..قبل مئه وخمسين سنه من السنين الخوالي… كان الميجر
غالبا ما نسمع أن هنالك الكثير من المدراء يشتكون أن أفضل موظفيهم يغادرون أعمالهم في الأوقات الصعبة وأن هولاء
      تعودنا ممن يتقلد منصباً حكومياً-في دول تحترم العمل-ثم يفشل في مهمته أن يقدم استقالته لعجزه عن
---------------------------------# بقلم # عفراء خالد الحريري هانحن مرة أخرى أمام تجاهل تام لدور النساء ، و يبدو إننا غير
-
اتبعنا على فيسبوك