مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 يناير 2021 03:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 29 نوفمبر 2020 06:24 مساءً

نوفمبر: حرية الماضي ورسالة المستقبل

نوفمبر: حرية الماضي ورسالة المستقبل   

 

يهل علينا يومٌ لا تشبه سائر الايام في تاريخ اليمن الحديث، يوم حزم المستعمر أمتعته و رحل ، حين اتخذ الشعب قراره بالحرية والاستقلال، ونبذ التفرقة السلطانية، والحكم العشائري الذي ادار به الاستعمار الإنجليزي جنوب الوطن طيلة قرن وربع من الزمن، ليؤسس لنا نوفمبر دولة مدنية، تحتكم للثوابت الدينية والوطنية، وتعترف بأسس السلم والشراكة و التعايش و تتوج النضال بالاستقلال .

 

حمل الثوار أرواحهم على أكفهم في الرابع عشر من أكتوبر، وحققوا مرادهم بخروج المحتل وفق شروط الأحرار يوم الثلاثين من نوفمبر، لتعم الفرحة أرجاء الوطن، وتتوارث الأجيال تلك الذكرى الخالدة حتى تذكرنا بالإرادة الشعبية واللحمة الوطنية التي أنجزت ما يُحال توقعه بكسر يد الاستعمار الباغية التي لم يظن احد ان بامكاننا كسرها لكننا فعلنا ، و توج ال ٣٠ من نوفمبر نضالات أجيالٌ و عهود سابقة قاومت و ناضلت زمن الاستعمار الأغبر.

 

لثورة نوفمبر يد طولى على كل ما تبعها، في وضعها لأسس الديمقراطية والمساواة والمشاركة السياسية العادلة، بالإضافة إلى التنمية الداخلية وتعزيز المكانة الخارجية، وتوحيد الدويلات الوطن الواحد المتشظية التي فرقها الاستعمار فاتى نوفمبر ليؤسس ل دولة ديمقراطية شعبية، كانت بحد ذاتها دستورًا وطنيًا ذا قداسة، يحمل الروح الحداثية المنتهجة، فأصبحت وجهة دولية في فترة وجيزة من إعلان استقلالها وتكوين سلطتها.     

 

وبعد 53 سنة من تلك العلامة التاريخية الفارقة، تطفى على السطح أحداث مؤلمة، وصراعات متفرقة على أصعدة مختلفة، جميعها نشأت من فكرة واحدة متمثلة في الاستئثار بالحكم واحتكار القرار، وإعادة البلاد إلى ما قبل سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر. 

 

لم يولد الاختلاف الداخلي إلا يمنًا ممزقًا، ووضعًا سياسيًا منعدم الفاعلية والتأثير، واقتصادًا مهترئًا، ونسبًا عالية في الجريمة والبطالة والفقر والمرض. ولا حل أمام اليمنيين إلا الإيمان بسواعدهم، والاقتراب من بعضهم، وتنحية الخلاف لأجل المضي في طريق التقارب والتصالح الشامل. فغدا ينتظرنا و غدا ملك لنا للشباب وحدنا في هذا الوطن فاما ان نبنيه سويا و نمضي نحو المستقبل او نخسر الماضي و الحاضر و المستقبل 

 

نايف البكري

وزير الشباب والرياضه

٢٩ / ١١/ ٢٠٢٠م

تعليقات القراء
508178
[1] بر ع! يا جحا فل عدن سنبني عدن من جديد
الأحد 29 نوفمبر 2020
Al adani | Yemen. Aden
واضحا منذ البداية أن الانتقالي يوقع اتفاقات لإظهار "وجه طيب" لنفسه أمام السعودية وليكتسب الشرعية أمام المجتمع الدولي ثم يبتعد عن الاتفاق بالذرائع والافتراءات. كذب على السعودية والرئيس هادي. سيستمر الانتقالي في ألاعيبه الإعلامية ويظهر "استعداده لتنفيذ" الاتفاق وتحميل اللوم على الآخرين والاستمرار وفق سيناريو أولي وضعه بن زايد. الحوثي , الانتقالي وعفاش يتآمرون على الشرعية . أبناء الشيخ زايد عملاء للموساد ودورهم تدمير أي حركة ثورية .

508178
[2] دولة دولة ياجنوب
الأحد 29 نوفمبر 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
30 نوفمبر يعود من جديد لتحريرالجنوب العربي من الحوثي والاصلاحي وعموم عصابات =7=7= اليمنية البغيظة شعبنا قررقرارة لاتراجع عن استعادة الدولة والارض والهوية لقد تطاولت علينا حثالات اليمن ورغاولتهم برع برع لايمكن تحكمنا صنعاء والخواتها دولة دولة يا احراروالخزي والعار للغزاة والعملاء المرتزقة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون يغتالون مدير جهاز الأمن السياسي بالحديدة في عدن
نفي أنباء تحدثت عن استقالة محافظ عدن من منصبه
محافظ البنك المركزي الأسبق "بن همام" يقدم حلولا لمنع الانهيار الاقتصادي
وزير الداخلية يوجه الأجهزة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن بتشكيل لجنة للتحقيق في قضية اختطاف واغتيال مدير الأمن السياسي بالحديدة
قوات سعودية تغادر عدن صوب أبين
مقالات الرأي
استدعاء بن عديو و حنش "للتشاور" يثير التساؤلات و التكهنات فيما لو تم رضوخهما للضغوط و رجوعهما بخفي حنين .. و
في منتصف يناير، صادفت منشورا لصديق افتراضي مصاب بفيروس كورونا، فهمت من المنشور أن صاحبه في حالة حرجة، أحسست
قال تقرير سنوي صُــدر قبل يومين عن فريق الخبراء المراقبين الدوليين المُكّــلف من مجلس الأمن بمراقبة الحالة
الأستاذ المربي العالم الزاهد عبدالله مشدود علم من أعلام دثينة شخصية تربوية ودينية واجتماعية، محل إجماع
""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي قبول التحدي والبحث عن الأمل هي هكذا شيم الكبار عندما تكون لهم رؤية وهدف واضح
    للمرة الأولى تتوفق العاصمة عدن بطاقم قيادي متميز بعيدا عن المحاصصة الحزبية والمناطقية.   محافظة
وصلتني رسالة من أحد الطلاب في عدن تحمل شكوى ومظلومية تجاه وزارتكم، وأعلم أنكم استلمتموها حديثا وكان الله في
  تقول الحكمة اليابانية في احترام المعلم: “اجعل المسافة بينك وبين معلمك سبع خطوات حتى لا تدوس على
لملس أثبت وجوده في عدن وحاول ثم حاول ونجح في زحزحة كثير من القضايا التي هي بمثابة عقبات تجاه تطوير ونهضة عدن
  إنها لم تكن شدة إلا وجعل الله بعدها فرجا ومخرجا، ولن يغلب عسر يسرين.. وثقتنا بالله أكبر من أن يخالطها شك،
-
اتبعنا على فيسبوك