مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 يناير 2021 01:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

القائد الشهيد "عدنان الحمادي" واغتيال المشروع الوطني الكبير

الخميس 26 نوفمبر 2020 01:40 صباحاً
((عدن الغد)): بقلم / خالد حمود الصنوي.

 

كان القائدُ الشهيدُ / عدنان الحمادي واحداً من رجالٍ قلائلٍ جادَ بهم القدرُ على حينِ غفلةٍ من الزمنِ ليعيدَ للفجرِ سناه ُ ويهب للآمالِ مناهَا ومنتهاهَا ، يجددُ الحياةَ وينفخُ فيها الروحَ.

كان يدركُ وهو القائدُ العسكريُ المحنكُ والبطلُ الجسور أن الحياةَ لمن هو مثلُهُ هي الاستثناءُ ، ولذلك كانت خطاهُ صادقةٌ وقدرهُ محفوفٌ بالمخاطرِ ، ومع ذلك مضى فيه بثقةٍ واقتدارٍ وبتواضعِ الكبارِ الكبارِ الذين صدقوا ماعاهدوا الله عليه .

مضى بعد أن سطرَ ملاحمَ وبطولاتٍ وسِفّرََ خلودٍٍ ومجدٍ ، وسيذكرُهُ الوطنُ والأجيالُ وسيشهدُ بمآثرهِ كلُ شبرٍ في هذا الوطنِ من أقصاه الى أدناه ، ولقد مثل للجميع مشروعاً وطنياً جامعاً ، ولا يختلف فيه اثنان ( رحمة الله عليه ) إلا إنْ كانَ أحدُ الاثنينِ من أصحابِ المشاريعِ الضيقةِ والصغيرةِ .

كانَ القائدُ الشهيد ُ رقماً صعباً ولذا اُستخدِمتْ ضدَهُ كلُ الأساليبِ ولم تستثتي شيئاً ضدَهُ الا ونعتُوْهُ ، وصفوه بالمهرب والمخرب وبالحوثيةِ ِ و بالخيانة ِ والعمالةِ ، واستخدَمَتْ منابرَ التواصلِ والإعلامِ ودورَ العبادةِ والصحافةِ والوشايةِ والتحريض ِ.

اعتدتْ على مسارحِ عملياتِ لواءِهِ ، وعطلتْ ترقيمَ أفرادِهِ ، وسحبتْ عليهِ آلافَ الأفرادِ وافضلَهُمْ كي تكسرَهُ فما زادَهُ ذلك إلا صلابةً ومتانةً وثباتاً .

أكثرَ من محاولاتِ اغتيالٍ آثم ٍتعرضَ لها ونجا منها بمشيئةِ الرحمنِ ، شوهُوهُ وقالوا فيهِ مالم يقلْهُ عاقلٌ أو سويٌ أو منصفٌ ، واغتالُوهُ معنوياً قبل أن يغتالوه جسداً .
وبتلك الوسيلةِ والكيفيةِ التي احتوت كل الخبثِ والتربصيةِ و سَبْقِ الإصرارِ .

كانَ القائد ُ الشهيد ُ / عدنان محمد الحمادي وطنياً من غير تصنعٍ أو افتعالٍ ، و مهنياً من غير ادعاءٍ أو زيفٍ ، يعملُ بصمتٍ بعيداً عن الأضواءِ وبعيداً عن الضوضاءِ .

إِنَّهُ يحمل ُ بين جنبيهِ قضيةً و على اكتافِهِ مشروعاً وطنياً كبيراً ، وللوطنِ يقدمُ روحَهُ ودمَهُ وعرقَهُ من أجل ِ غدٍ أفضلٍ ، ومستقبلٍ واحدٍ بالحريةِ والكيفيةِ والعزةِ .

كانَ فوقَ الأحزابِ انتماءً وتوجهاً ، يؤمنُ بالجميع كما يؤمنُ بالقضيةِ الوطنيةِ التي تحتاج الجميع تضافراً وتكاتفاً ووحدَة َ صفٍ .

كانَ ( رحمةُ اللهِ عليهِ ) القائد ُ و الرائدُ و الأمينُ الذي لا يكذبُ أهلَهُ ، ولهذا رأينا حبَ الناسِ لَهُ ، وقد تجاوزَ حدودَ الجغرافيا ومسارحَ العملياتِ إلى مستوى الربوعِ اليمنيةِ كلِهَا ، لِيغدُو لكلِ اليمنين نموذجاً للوطنية ورمزاً للثباتِ ، وعنوانَ مجدٍ خالٍ أبداً ، لن يُنْسَى من ذاكرةِ الوطنِ والوجدانِ ، ولن تُمْحَى آثارُهُ في الميدانِ ، وسيغدُو لكلِ الأجيالِ قائداً و ملهماً ، و للوطنيةِ مدرسةً ومعلماً .

رحمَ اللهُ القائدَ الشهيدَ اللواء الركن / عدنان الحمادي. في ذكرى استشهادِهِ ، وفي كلِ ساعةٍ وحينٍ ، ولا ادامَ اللهُ على قاتلِيْهِ فرحاً ولا نصراً ، ولا أقامَ لهم عمراً ، وجعلَهُمْ في العالمينَ شَذْرَا ً و مَذْرَاً .


المزيد في أخبار وتقارير
عاجل: المجلس الانتقالي: قرارات الرئيس هادي تصعيدا خطيرا ونسفا لاتفاق الرياض
أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي موقفه من القرارات الرئاسية الاخيرة التي اصدرها الرئيس هادي. وقال علي الكثيري المتحدث باسم المجلس الانتقالي أن قرارات الرئيس هادي
غالب: انحطاط "الشرعية" بلا قاع!
  هاجم الصحفي ورئيس تحرير صحيفة النداء سامي غالب الحكومة الشرعية على خلفية التعيينات الأخيرة. واكد غالب انه لايعقل اعادة بن دغر بمنصب جديد.     واضاف بالقول:
مسؤول حكومي: يستطيع لملس إعادة الحياة الطبيعية لعدن
    أوضح مسؤول حكومي أن محافظ عدن الاستاذ/ أحمد حامد لملس يستطيع  إعادة الحياة الطبيعية للعاصمة عدن  وقال وكيل وزارة الإعلام محمد قيزان في تغريدة له على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : قيادي كبير في الحزام الأمني بعدن يقدم استقالته
لملس : عدن عاصمة لكل اليمنيين وهي ترحب بكل أبناء المحافظات الاخرى ونرفض اي عنصرية (فيديو)
عاجل : دوي كثيف لاسلحة المضادات الارضية بقصر معاشيق
من هو الموساي المُعين نائبا عاما للجمهورية؟ "سيرة ذاتية"
صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين نائباً عاماً للجمهورية
مقالات الرأي
  مع بداية الاحتلال البريطاني… لليمن الجنوبي ..قبل مئه وخمسين سنه من السنين الخوالي… كان الميجر
غالبا ما نسمع أن هنالك الكثير من المدراء يشتكون أن أفضل موظفيهم يغادرون أعمالهم في الأوقات الصعبة وأن هولاء
      تعودنا ممن يتقلد منصباً حكومياً-في دول تحترم العمل-ثم يفشل في مهمته أن يقدم استقالته لعجزه عن
---------------------------------# بقلم # عفراء خالد الحريري هانحن مرة أخرى أمام تجاهل تام لدور النساء ، و يبدو إننا غير
منذ وصلت الحكومة إلى العاصمة عدن، قبل نحو أسبوعين، ورئيسها يتحدث عن البرنامج في كل لقاءاته ونشاطاته، وكنا
كل الدلائل والمؤشرات والأحداث تشير الى ان الوضع السياسي في اليمن قد أصبح يسير نحو مخطط وسيناريوهات تم رسمها
{ الوكاء)الوكاء هو حبل صغير يستخدم لربط أفواه القرب وشد الكيس حتى لا يتبعثر ما فيه وهو يشبه (الرمة) .وأكثر ما
طبعا القصة في هذا السياق لها أساسياتها واسبابها واختلاف الرؤساء على صياغة الاحداث في إطارها السياسي
==============صليت الجمعة في جامع النور في حضرة الشيخ عبدالله العديني.. خرجت من البيت قاصدا الصلاة هناك عمدا..
مقدمات وأسباب أزمة الوحدة..  ــ    من اللحظة الأولى وتحديداً من بعد إعلان قام الوحدة الاندماجية
-
اتبعنا على فيسبوك