مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 نوفمبر 2020 07:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 21 نوفمبر 2020 03:13 مساءً

كر وفر يا الشيخ سالم..!!

تظل كثيرآ من الاحداث متعلقة برهانات خاسرة نظرآ لعدم تباين كثيرآ من الرؤى الواضحة في خضمها لااسباب مبهمة تجعلك عند مفترق طرق وسائرآ خلف المصير المجهول لتصبح بعدها تائهآ وغير مدركآ لما يحاك  حولك وكانك سلعة زهيدة بيد غيرك تبتاع وتشتري في سوق نخاسة السياسات العمياء والمصالح الضيقة التي حكمت عليك بان تظل مرتهن ومذعن لهذة الاطراءات الفارضة عليك الالزام الذاتي العيش بين تلابيبها مهما تعالت وتعاظمت احلامك الفاقدة بريقها والقهاء الوضاء نتيجة لهذة التبلورات الخاضعة لمعايير التحرر الذاتي لواقعك اليومي الذي بات يستند على افتراضات تلقائيآ من حيزك الجغرافي الذي فرض عليك الانطواء والسير خلف التبعية العمياء بعيدآ عن ماتكتنزة دواخلك التي باتت لاتعرف الئ اين هي ماضية!؟


فهذة الافتراضات هي عامل يومي وسلاح معمول به حاليآ بين طرفي النزاع في جبهة (الشيخ سالم) الشرعية والانتقالي اللذين لم يرسما ملامح واضحة في نهجهم اليومي الذي بات عبثي وجنوني لايخدم احلامهما التي رسماها بخيوط بالية متكئة على الفبركات الاعلامية وضجيجها التي صرنا نصم منها في حاضرنا اليومي الذي يقول لسان حالة (كر وفر ياالشيخ سالم).

اكثر من عام ونيف ولايزال الوضع في الشيخ سالم على ماهو عليه، لاجديد يذكر سواء ازهاق الارواح من الطرفين المتقيدين بأصفاد الارتهان الخارجي غير مدركين انهم ام ان الغباء تملكهم ان هناك خطوط حمراء لايمكن تجاوزها مهما دفعا باليات وعتاد الى مكان المواجهات الساخنة في الشيخ سالم الذي مل وضجر من هذه المسرحية الهزيلة التي لايريد المخرج اخراجها في الوقت الحاضر بل جاعلآ لهم جرعة تخديرية جل مظمونها ( كر وفر يابوسالم عفوآ اقصد يا الشيخ سالم)

من المؤسف ايما اسف ان طرفي الصراع في الشيخ سالم الشرعية والانتقالي لم يدركا انهم بهذة حربهم العبثية والغير جدوى منها انهم اظراء بالصالح العام للمواطن نظرآ لفصل اجزاء الوطن وتمزيقة تحت شعارات هم في الاصل بعيدين عنها كل البعد والمترسخة في عقليتهم البليدة التي حرمت المواطن من كل جميل وجعلته ينظر للقوى المتناحرة باعينآ يملؤها عدة تساؤلات تبحث في طياتها بنهم عن اجابة صريحة وواضحة عن هذا الوضع الماساوي الذي لايخلوا من سلاح الفريقين المتنازعين العجيب والفتاك (كر وفر يا الشيخ سالم..!!)

تعليقات القراء
506199
[1] دولة دولة ياجنوب
السبت 21 نوفمبر 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
العدوان اليمني البغيض في الشيخ سالم حرب يمنية قادمة من اليمن ليحتلو الجنوب وهذامستحيل فليقف العدوان وتعودجحافلهم من حيث اتت من اليمن وينفذونا اتفاق الرياض لايحلمون ان يعود-و الى عدن بعد ان حرروها الاحراروقدموقوافل من الشهداء



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مذيعة يمنية في قناة الحدث تنصدم من كلام ضيفها على الهواء
في واقعة عجيبة : طبيب بعدن يجري عملية جراحية في مكان اخر لجسد المريض
توقعات لحدوث اضطرابات شديدة وأمطار غزيرة في 10 محافظات
قيادي في الجيش: لاصلة لنا بالانفجار الذي اودى بحياة عدد من قيادات الانتقالي
عراك بملعب الحبيشي عقب ترديد الجماهير وحدة وحدة (فيديو)
مقالات الرأي
مر عام على المعارك في ضواحي زنجبار. كل ما أنجزته هذه المعارك هو تعميق الصراع جنوبا. وجذرت الضغائن.. ولن
  الشعر لا ينتقل بالوراثة، وإلا لكان أحفاد المتنبي هم ملوك الشعر العربي، ولكان أحفاد بوشكين هم من يتربع على
  قبل شهر كان موعد إعلان تشكيلة حكومة د.معين عبدالملك، وبسبب تعنت المجلس الإنتقالي في مايخص الجانب العسكري
    - يزخر التاريخ بمواقف رست على مرافئها جذوة النضال ، وتركت بصمات راسخة على جدار الزمن ، ووجدان الشعب ،
اغتيال "العقل النووي الإيراني" العالم النووي "محسن فخري زادة" وتوجيه أصابع الإتهام الإيراني للموساد
  =========-==========   بالصدفه وقعت على عيني صوره من أبين ..أبين بالنسبه لي هي وطن وهي أهل وأخوه وأصدقاء .هي اجمل
 ليس سرّا ان إدارة جو بايدن ستكون مهتمّة بانهاء الحرب في اليمن. هذا ما كتبه صراحة وشدّد عليه الرئيس
أيام قلائل ويمضي الفصل الدراسي الأول بنجاح منقطع النظير بكل أحداثه وصحائفه, فصل دراسي ناجح أتى سريعاً ومضى
لا تسهبوا في الكتابة عن الاستقلال الوطني، عن ملحمة التحرير، والحرب العادلة الوحيدة في تاريخنا المعاصر، لسنا
من كانوا قادة أيام الزعيم علي عبدالله صالح ، لهم طنة ورنة ، وهاهم اليوم قد اكتفوا من نصيبهم من الدنيا بعصابة
-
اتبعنا على فيسبوك