مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 يناير 2021 11:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 18 نوفمبر 2020 07:16 مساءً

هل بات اتفاق الرياض حائط مبكى؟

 

الشيء الذي لفت نظري مؤخراً هو ذلك الخطاب الموحد والمشترك للإخوة الأعداء الجنوبيين المتناحرين في أبين، حيث كل منهم يدعي انه يحارب الٱخر كي يعيده لإتفاق الرياض..

إذاً لا دخل للإنفصال واستعادة الجنوب ولادخل للوحدة واستعادتها بالتناحر الحاصل بأبين،

كل مافي الأمر حسب الخطاب المشترك للطرفين المتناحرين هو اتفاق الرياض ..

فهل بات اتفاق الرياض حائط مبكى للطرفين الجنوبيين.
ليلطموا خدودهم ويسلخوا رقاب بعضهم بإسم تنفيذ ذلك الاتفاق ..

وحين يُنفذ الإتفاق في الأخير سنشاهد المتناحرين عاملين حفلة مشتركة وكل منهم يدعي انه انتصر ليواسي بذلك ذوي الضحايا والجرحى .. !!!
بينما الحقيقة ان المخرج اختار احقر مسلك لاعادتنا لباب اليمن بتكلفة باهظة بإسم القضية والقضية من كل ذلك براء..

وسنجد المتناحران المدوخان يعملان حينها تحت راية حكومة الوحدة الثانية..
بينما نحن وقضيتنا نكون اكلنا هوى وخازوق معتبر ..وصفرنا العداد..
ونبحث عن حائط مبكى بديل نذرف الدموع ونلطم حالنا عنده ونلعن ابو التكتكة والمتكتكين كما
جرت العادة...

إذاً خلونا صريحين وصادقين مع هذا الشعب الجريح والمظلوم:
*اتفاق الرياض ليس سوى اتفاق العودة للوحدة الثانية وهو أسوا من إتفاق الوحدة الأولى بمئٱت الأضعاف بالنسبة لقضيتنا العادلة.*

*إتفاق الرياض كما وصفه السفير البريطاني هو اتفاق لإصلاح خلاف بين قوى ومكونات الشرعية ذاتها وليس بين الشرعية والقوى المناهضة لها*

وهذا هو مفتاح حل اللغز وكلمة السر حول وحدة الخطاب والسقف المشترك للطرفين المتناحرين الذين لم يتجاوزاه او يناقضانه او يصطدما بالقرارات الدولية المؤكدة جميعها وفي مقدمة بنودها على الحفاظ على الوحدة اليمنية ووحدة أراضي الجمهورية اليمنية..

*لهذا فالأمر لايحتمل الخداع لتبرير سفك كل تلك الدماء الطاهرة وازهاق تلك الأعداد من الأنفس الجنوبية البريئة، لا بإسم الإنفصال واستعادة الدولة وانتصار القضية لأن القتال ليس لأجل ذلك ، ولا بإسم الحفاظ على الوحدة لأن التحالف والمجتمع الدولي قد باتا ملزمين بذلك وليست تلك مهمة الإصلاح ولا الحوثيين ولا الشماليين مجتمعين بل هؤلاء متفقين جميعاً على ذلك الى جانب القوى الدولية والإقليمية.. بينما القوى الجنوبية لازالوا في غيهم القديم متجاهلين إن السبيل الأوحد لإنتصار قضيتهم هو وحدة صفوفهم وسقوف خلافاتهم كما هو حال الشماليين*



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول السياسي يحيى ابو حاتم الى عدن
غاب لملس فتدهور حال عدن
مدير امن عدن يظهر بالزي العسكري لكن بدون رتبة
عاجل : مصافي عدن تستعد لضخ الف طن متري من مادة الديزل الى منشآت شركة النفط
وصول مسئول دولي كبير الى عدن
مقالات الرأي
    كان مخططًا دخول عدد محدود من الصحفيين والمسؤولين الحكوميين إلى مطار عدن الدولي في 30 ديسمبر/كانون
  مامصير المجلس الاقتصادي الأعلى في آلية تسريع تنفيذ #إتفاق_الرياض.ولماذا لم يجتمع الى اليوم للوقوف أمام
بشأن الدعوى الإدارية المقدمة من الأعوش ونادي القضاة الجنوبي فالواجب أن يقدم مقابلا لها الدفع بعدم الصفة وعدم
  *انتهاك الدستور و القانون* .. عبارة ترددت مؤخراً من مختلف الأطراف السياسية و تابعيهم بمناسبة تعيين الدكتور
أصبحت كل الإحتمالات واردة في عالم اليوم، فمن كان يتصور أن تشهد الولايات الأمريكية سيناريوا كالذي شهده مجلس
من يقرأ تاريخ الجنوب السياسي الحديث سيجده فصولًا مكررة من الاحتراب السياسي بين قواه السياسية،ومكوناته
أصدر فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي يوم الجمعة الماضية عددا من القرارات الجمهورية كان في مقدمتها ومن
كنا نعتقد أن تشكيل حكومة المناصفة وتعيين محافظ عدن ومدير أمن لها سوف يعمل على تهدئة الأوضاع وسيخلق حالة من
  المعينون أكاديمياً في جامعة عدن فئة انتدبتها الجامعة لتغطية النقص في مختلف الكليات دون أي مقابل يُذكر ،
----------------------------------------بقلم # عفراء خالد الحريري # ( مع الاعتذار لأولئك اللذين واللواتي يخدموا/ن العدالة دون
-
اتبعنا على فيسبوك