مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 11:42 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 26 أكتوبر 2020 10:21 صباحاً

عودة حرب أبين .. وعاد النقيب والفضلي ومات العربي

ليلة البارحة تفجرت معارك عنيفة في الشيخ سالم والطرية ووادي سلا بين قوات الجيش الوطني لشرعية الرئيس هادي وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي وحتى ساعات فجر اليوم كنت اتابع هذه الكارثة الجديدة التي عادت علينا بعد لقاء الرئيس هادي برئيس الانتقالي الزبيدي في الرياض قبل يومين وايضأ بعد قراءتنا لتوجيهات جديدة وصارمة من الشرعية والانتقالي قبل ساعات من الاشتباكات تقضي بوقف إطلاق النار وزاد نهائيأ تمهيدأ لتشكيل الحكومة وسحب القوات الجنوبية المتناحرة في رمال أبين وإعادة تموضعها في جبهات القتال مع الحوثيين ومعسكرت محددة .

أنباء عودة المعارك في أبين وبكل عنف بددت آمال الكثير من الناس الطيبين محبي السلام والوئام وتطبيع الأوضاع

الزميل الناشط الإعلامي والناطق الإعلامي لجبهة الشيخ سالم والطرية ووادي سلا محمد النقيب سارع كعادته بعد أن أصيب بالملل جراء الهدوء النسبي للحرب العبثية الجنوبية في أبين لينزل كعادته منشور على صفحته بالفيسبوك قال فيه : شنت المليشيات الاخوانية الإرهابية حربها الغاشمة على أمل أحداث تغيير على الأرض.

وفي الضاحية الأخرى أنزل رمزي الفضلي من الشرعية منشور بنفس العبارات المضادة.

على الأرجح أن النقيب والفضلي يكتبان وهما في نشوة للتحريض والشحن على القتال واستمرار سفك الدماء الجنوبية الزكية الغالية لاخوتتا وابناؤنا ، ويتخيلان أن اسماؤهما تلمع ويدخلان التاريخ والعكس أن كل كلمة تحرض على الفتنه والكراهية والدم لن يحترمها العقلأء الوطنيين الشرفاء وان صفق لها الغوغاء المراهقين المنتقمين مؤقتأ.

صحيح أن محمد النقيب هذا واجبه كناطق إعلامي رسمي للجبهة لكنه في الأخير أن الذين يموتون جنوبيين ولايكذب علينا انهم من كتيبة العقيد سعيد بن معيلي وباقي العسكر الشماليين أومن عناصر القاعدة وداعش حسب تكرار مصطلحاتة هذه. لأن الحقيقة التي لايعرفها الكثير أن الوحدات الشمالية ضئيلة ولم تتقدم الصفوف الأولى للمواجهة والذين في خط النار الأول هم أبناء أبين وبعض من شبوة والذين قتلوا وجرحوا واسرو من ابين ونتحدى إظهار جندي أسير شمالي أو إرهابي.

شخصيأ وانا إعلامي عسكري ورئيس صحيفة وكنت سكرتيرأ اعلاميأ للواء البطل الأسير محمود الصبيحي ، لو عرض علي الانتقالي أو الشرعية الجنوبية عمل ناطقأ اعلاميأ لأحد الطرفين ومنحت صالون مصفح وعدد من الاطقم والحرس والمال الكبير لن أقبل ابدأ وأفضل يقال عني جبان دون أسهم في التحريض على قتل الجنوبي لاخية الجنوبي لأن هذه أرواح تزهق وهذا تاريخ ستتذكره الأجيال القادمة جيلأ بعد جيل.

كنت أتوقع أن اقراء لابا ربيع محمد النقيب مقالا وتعازي ونعي برحيل المناضل الكبير أحمد محمود أحمد القيسي العربي ابن الازارق والضالع والجنوب الذي ظل يحدثني عن مواقفة طويلأ. وأن إقراء له منشورأ يدعو للسلام ووقف نزيف الدم وبالمثل لرمزي الفضلي وغيرهم من النشطاء والمطبلين المتحمسين للحرب ويواكبون خطوات تنفيذ اتفاق الرياض ولقاء هادي والزبيدي ويتذكرون أن قادتهم العسكريين وكبار ضباط الجيش والمحاربين القدامى المؤسسين لجيش دولة الجنوب انذاك وأسر الشهداء والجرحى معتصمين منذ أربعة أشهر يبحثون عن رواتبهم المتوقفة منذ نصف عام ويعرفون أن الحروب لاتاتي بالورود والحب بل بالمويلات والماسي والموت. لكن للأسف صار البعض مبرمجين لايسمع لايرى لاتهتز مشاعره ووجدانه وضميره في إجازة مفتوحة.

اخيرأ أدعو للمرة الألف إلى ترشيد الخطاب الإعلامي فلا تصدقون أن من يبث سموم الكراهية والتفرقة والتمزق يحب الوطن اوصادق في بحثة عن الجنوب أو الدولة الاتحادية ، هولأء تجار حروب.

ليس أمامنا من مخرج من النفق غير وقف الحرب الكارثية في أبين وسحب القوات من مسرح المواجهة والدخول في حوار وسلام وشراكة ووئام تماشيأ مع تنفيذ بنود اتفاق الرياض والفرص مازالت متاحة انا أخاطب الجنوبيين الصادقين المعتدلين وليس المتطرفين الذين يتكلمون وكان أرض الجنوب من أملاك آبائهم واجدادهم ورثوها ويضعون أنفسهم المحبين للجنوب والبقية خونة وبياعين وأرى انهم هم من تنطبق عليهم المواصفات والمصطلحات والمفردات بل إنهم ضد الجنوب ارضأ وانسانأ والشواهد ماثلة امامنا لما يحدث ولاتستدعي التفاصيل حتى للاغبياء والله المستعان

تعليقات القراء
500272
[1] عدن
الاثنين 26 أكتوبر 2020
عبادي | عدن
يااخي هدولا لو وقفت الحرب بايموتو جوع عيشين علا جثث الابريا وباين ان عادهم ماخلصوا بنا الفلل حقهم مثل الباقين اصحاب اللحي مكنونا زهد زهد واليوم يبنون قصور الحرب اغنت الجعارير والملبسين والنجارين والبنايين والبناشره ومن هده المهن الا قاده ووزرا ومستشاريين وهم مايعرفو يكتبو الف با

500272
[2] قولو لنا من خرق الهدنه رغم تعليمات الرءيسين
الاثنين 26 أكتوبر 2020
ابن الجنوب | الوطن الجريح
يا اخ علي بن منصور وين المراقبين المحايدين يقولون لنا من اخترق الهدنه وهم عارفين بالاتفاق بين الانتقالي والشرعيه بعد اللقاء الذي تم بين ع و ع وتعليماتهم بوقف القتال حتى نعرف من يريد افشال هذا الاتفاق ونقوم بحمله ضده من كل شعب الجنوب حرام يضحوا بابناء الناس والامور قاربت بالانفراج فاخبروا المراقبين المحايدين بعد القسم من بدء بالقتال حتى نتوجه نحوه لقتاله لانه لايريد لنا الامن والاستقرار الحسم واجب،

500272
[3] دولة دولة ياجنوب
الاثنين 26 أكتوبر 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
عصابات مليشيا الاصلاح قدمت من مارب ليحتلو الجنوب العربي لكونهم يرفضون اتفاق الرياض ان معهم 10 اوعشرين من ابين وشبوة فهم مغرربهم وجهلة سنة ماقدرويتقدمو ن متر ولن يتقدمون وامامهم صناديد الجنوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
تعميم صادر عن جمعية صرافي عدن
رئيس منظمة ابناء وشهداء مناضلي ثورة 14 اكتوبر، "احرار": يحاول البعض اليوم للاسف وكانه ينتقم من ذلك التاريخ المجيد على أعادة سرده وتسويقه بقوالب مشوهة 
(تقرير).. صراع النموذجين بين عتق وعدن.. من سيقود من؟
مقالات الرأي
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
في اليمن كل شيء مختلف ، فالحقيقة قد تغدو لبرهة اسطورة والاسطورة قد تصبح فجأة حقيقة .. معادلة ليس يفهمها على
  سنفرح وسنحتفل وسنفتخر بأعياد نوفمبر. ذلك اليوم الخالد في ذاكرة الأحرار و سيظل هذا اليوم مصدر إلهام ووقود
شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية
لن ندفع المزيد من خيرة قادتنا وشبابنا من أجل إرضاء التحالف فقط ، ولن نستمر بضبط النفس واطاعة الأوامر حتى نخسر
في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1967م رحل عن عدن اخر فوج بحري من قوات المشاة البحرية (المجوقلة) لقوات الانتداب
التقيت بالأعلامية نوال باقطيان الصحفية المجتهدة  صاحبة الاستطلاعات الرائعة والجريئة في الصحافة العدنية
من عاصر تلك الحقبة الاستعمارية في منتصف القرن الماضي  يعرف الحقيقة المخفية من خلال ايام المظاهرات التي
بينما كنت استمع وأعيد شريط الفيديو لكلمة سيادة الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد الذي وجهة إلى جماهير
-
اتبعنا على فيسبوك