مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 04:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 11:29 مساءً

عدن بحاجة ماسة لمن ينقذها ؟

لقد ساعدني الحظ اليوم 22/9/2020 حيث قمت بزيارة   لمحافظة عدن الغالية قادما إليها من محافظة لحج الأبية  حيث وجدت العجب العجاب خاصة في تعبيد ورصف الطرق في شوارعها الرئيسية والممتدة من جولة كالتكس وحتى المدينة عدن ومن الجهتين من جهة ريجل ومن جهة جبل حديد .

 طبعا بهذه الأعمال المشينة والمقاولين الذين يشكلون اكبر عصابة فساد في هذا المجال الحيوي والهام والمرتبط بمصالح  الناس واذا قد فشلوا في كثير المشاريع ونهبوا أموال طائلة من قيمة مشاريع الطرق فلن تحل هذه الأزمة من خلال  الشركات والمؤسسات المحلية لأنها لا تفهم كيف يتم صناعة الطرق  وترتيب اوضاعها .

وهناك مليارات من الريالات تذهب هدرا والى جيوب المنتفذين كانت من مساعدات مشاريع اعمار اليمن أو من الدخل القومي للوطن ولا توجد رقابة على الأعمال بداية من جودة الاسلفت وخامات الرصف ومقومات المقاومة للأمطار وتعرية الرطوبة بقشرة الرصف لغير متقن ولا يتسم بائ اعمال فنية نظرا الرشاوي التي تدفع الى المنفذين مقابل أن تختفي جميع المواصفات من كراس المناقصة لتلك الطرقات وعدن اليوم تعاني الأمرين  وطالما هكذا عمل لن ولم تحل فيها هذه الأزمة..

الا اذا أن تأتي شركات كبيرة عالمية وذات خبرات واسعة كورية جنوبية أو صينية أو ألمانية او بريطانية هذه هي الشركات المبدعة في انجازات صناعة الطرق والمعترف بها دوليا .

لقد تألمت كثيرا مما شاهدته من عبث متعمد وتكسير غير متقن لمعالم القنوات التي تصرف مياه البحر الى حقول الملح  والأرصفة القديمة التي تعتبر من تراث المدينة عدن وكيف يتم تغيير وجه ولون ورونق هذه المدينة الجميلة عدن معشوقة الكل العنة لسياسية والسياسيين ورديت اللوم على نفسي مليون مرة ولعنت اليوم الذي شاركنا فيه وساهمنا في أحداث ثورة حقيقية بقيادة الجبهة القومية التي استغلها  الجبناء والمعتوهين وأصحاب المزاج المنخفض .

انها عدن الان وهي الدفئ لكل الفئات الاخت والزوجة والحبية والاب والولد عدن ام لدينا هل يجوز ان تتلقى هذا العذاب من قبل شوية فاسدين وبلا ادب  افتقدوا الضمير والإنسانية انها عدن لاتستحق هذا العذاب وتلك الاهنات المرة لقد اعتصر قلبي مليون مرة وانا اتابع حالة التدهور والتدمير وسيول المجاري الطافحة على الأرصفة والشوارع وهم يلعبون بقدراتها ومقومات بنيتها وقامات وهامات أبنائها الطيبون المثقفون وكبار رجالها المختصون في إدارة البنوك التجارية وفي الاقتصاد وفي الطب والهندسة بكل فروعها وقادة أمنيون وعسكريون نعم انهم يعيشون وضاعا مأساوية من تلك الصدمة العنيفة التي سببت لهم ردة فعل كبيرة في تفكيرهم وكيف وصلوا إلى هذا الوضع المزري وهم أصحاب الأرض واسياد المدينة انها فعلا أزمة عويصة لن يتم الخروج منها إلا بعودة الروح لهذه الفئات التي تستحق التقدير والثناء ورد لهم كل وسائل الاعتبار وتسليمهم محافظتهم ومدينتهم وعاصمتهم كي يديرونها بأنفسهم انهم هم الاحوج إلى هذه المساعدة وعلى دول التحالف المسئولية الكاملة وواجب  عليها أن تعيد التفكير مرة والف مليون مرة وحتى تفي بوعودها مع مدينة عدن واهلها وعودة الروح إليها وإلى كل قاطنيها واعادة جميع الخدمات إلى وضعها الطبيعي مثل  كهرباء ماء  صحة تعليم  أمن رواتب استقرار معيشي محترم هنا تكون عدن قد نهضت ونفضت من على كاهلها تراب وركام المراحل السياسية العابرة والاهتمام بجامعة وكوادرها الأكاديمية وإعادة الصياغة في مناهاجها وتوفير لها كل الإمكانات العلمية نأمل أن يتحقق هذا والبقية تلحق ومش من العيب في وطني الجنوب أن تتجسد فواحش الفساد ويكثروا الفاسدون ويتنعمون بخيرات هذه المدينة عدن وكل المحافظات الست الجنوبية ومش من العيب عليكم ياقادة ويا سياسيون أن يلجئ الأكاديميون بمختلف تخصصاتهم العلمية إلى أن يحول اما سائق دباب أو بائع دجاج او حمال في مستودع مواد غذائية وكثير من الشغلات وهي ملفته للنظر ومش عيب ولكن عزة النفس وكرامتها واجب مراعاة مثل هذه الحالات والاهتمام بمثل هذه الهامات وهنا ننتقد من الكل يعطل ويخرب وليس لديه شئ من طرف خيط الحلول الوضع العام تتحكم فيه دول لها مصالحها في الشرطين وان كان الجنوب هو الأهم في المعادلة الرحمة والمغفرة لمن قدموا أرواحهم فداء من أجل عدن ولكل الجنوب والشفاء العاجل لكل مصاب وجريح وكسوة لكل يتيم والله من وراء القصد .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
صور جديدة وحصرية لواقعة محاولة اغتيال مسؤول تركي بعدن واصابته
البنك الدولي يعلن عن دعم كبير لليمن بملايين الدولارات ويحدد المشاريع المستفيدة .. منها صرف حوافز للمعلمين
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
مقالات الرأي
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها .. بدأت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة القومية وجبهة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
-
اتبعنا على فيسبوك