مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 10:41 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

معلم يغطي الوشم جسده يثير خوف تلاميذه.. ومطالب بتوقيفه

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 06:51 مساءً
(عدن الغد) متابعات

أثار معلم فرنسي يغطي الوشم كل جسده الرعب في نفوس التلاميذ، الذين يدرسون عنده في أحد مدارس مدينة إيسون.

وتناولت قناة “بي إف إم تي في” الفرنسية قصة المعلم الفرنسي، الذي يدعى سيلفان، ويدرس بمدرسة في إيسون، التي تتواجد في ضواحي العاصمة باريس.

ويغطي الوشم كل جسد المعلم بنسبة 100 في المئة، ويوصف بأنه “الشخص الأكثر وشما في كل فرنسا”.

وذكرت القناة أن أولياء تلاميذ مدرسة ابتدائية يطالبون وزارة التعليم بتوقيف سيلفان، الذي يوصف بـ”نينجا جوكر”، عن العمل بحجة أن “شكله يخيف التلاميذ”.

وفي حوار مع “بي إف إم تي في”، قال سيلفان “شكلي لا يشكل لي أي عائق في حياتي اليومية.. أعتقد أن بعض الآباء لا يحبذون أن يدرس أبناءهم عند أستاذ في هيأتي.. لكن الغالبية من أولياء التلاميذ لا مشكلة لديهم مع أوشامي”.

وأضاف “قمت بتدريس التلاميذ في مختلف المستويات، بداية من الابتدائي إلى الإعدادي”.

ويحرص سيلفان باستمرار على مشاركة صور جسمه على حسابه في إنستغرام، الذي يحظى بمتابعة أكثر من 53 ألف شخص. ويعرف نفسه بالقول “أستاذ وكوميدي وعارض أزياء عالمي وفنان”.


المزيد في صحافة ساخرة
القملي ... الليث الرهيص في ساحات البناء
  كنت قد كتبت في وقت سابق عن ماقام به سيادة اللواء /خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنيه أبان الحرب الغاشمة في العام ٢٠١٥ والتي شنتها مليشيا الظلام الحوثية
معلم يغطي الوشم جسده يثير خوف تلاميذه.. ومطالب بتوقيفه
أثار معلم فرنسي يغطي الوشم كل جسده الرعب في نفوس التلاميذ، الذين يدرسون عنده في أحد مدارس مدينة إيسون. وتناولت قناة “بي إف إم تي في” الفرنسية قصة المعلم
الأهالي بعدن يطالبون السلطات بضبط حركة (الحمير) في المدينة
ناشد أهالي مدينة عدن السلطات الحكومية ضبط حركة الحمير في المدينة. وأشار الأهالي إلى ان الحمير باتت تشكل عائقا لهم في كافة مناحي حياتهم. الأهالي قالوا انه إلى جانب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
بدء توزيع اراضي سكنية للمواطنين بعدن
منصور صالح: تركيا دخلت على خط المواجهة في جنوب اليمن
من مذكرات الرئيس علي ناصر : ما سبب اعلان الرئيس سالمين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الامريكية ؟
مقالات الرأي
نوفمر يوم عظيم فيه تم طرد الاستعمار البريطاني وعملائه في افضل يوم مشرق في جنوب اليمن وفي نفس الشهر كان افضل
الناس اجناس والطبائع تختلف  ليس مقياس بين شيبة وشاب ناس تتلذذ من طيب الكلام تحترم رأيك واختيارك تعمل له
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
في اليمن كل شيء مختلف ، فالحقيقة قد تغدو لبرهة اسطورة والاسطورة قد تصبح فجأة حقيقة .. معادلة ليس يفهمها على
  سنفرح وسنحتفل وسنفتخر بأعياد نوفمبر. ذلك اليوم الخالد في ذاكرة الأحرار و سيظل هذا اليوم مصدر إلهام ووقود
شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية
لن ندفع المزيد من خيرة قادتنا وشبابنا من أجل إرضاء التحالف فقط ، ولن نستمر بضبط النفس واطاعة الأوامر حتى نخسر
في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1967م رحل عن عدن اخر فوج بحري من قوات المشاة البحرية (المجوقلة) لقوات الانتداب
التقيت بالأعلامية نوال باقطيان الصحفية المجتهدة  صاحبة الاستطلاعات الرائعة والجريئة في الصحافة العدنية
-
اتبعنا على فيسبوك