مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أكتوبر 2020 06:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 21 سبتمبر 2020 10:39 مساءً

(( رياض ( 5 ) ))

 

* على نفس موّال مباحثات سلطات سوريا مع معارضتها في جنيف ، فمن جنيف واحد الى اثنين وحتى خمسه ، ومايقاربها في ليبيا ، ونحن الان في اللقاء الثاني في الرياض ، والمحصلة صفر ، ولم يصدق إلا تعيين محافظ لعدن ، وهو الى الٱن يحفر في بحر ، أو تعيين مدير أمن لعدن ، وهذا الأخير معلقاً حتى اللحظة في الرياض بزعم المشاورات المطاطية المعهودة من أخوتنا السعوديين ، لأنّ دولتهم العميقة أقوى من كل السلطات الرسمية في المملكة ، ولايصدقُ منها إلّا مايصل الى مسامع صاحب الجلالة ويقرها ويحسم فيها ، وهذا لايصله إلا النزر اليسير ، وهنا سبب وخلفيات ميوعة القرارات والمواقف السعودية كما نعايش جميعاً .

* السلطة الشرعية نجحت في تحييد أسماء من قياداتنا في الإنتقالي ، وذلك بحجة الإسهام في أحداث أغسطس الفارط التي أفضت الى مباحثات الرياض ، وفي الوقت عينه تصرٌ وبكل صلف الى إعادة أسماء من جانبها شاركوا في تلكم الأحداث ، بل وتطالب في تضمين أسمائهم لقائمة الحكومة المقبلة بحسب إتفاق الرياض ، ومنهم من أقيل من وزارته على ذمة التمادي والمجاهرة في مناهضة التحالف ، ومنهم من هو في الخارج ، وهذا لافت ولاشك ، لكن الأهم أن هؤلاء ليسوا من ذوي الخبرة والإختصاص النوعي حتى يُدرجوا في قائمة الحكومة ، ولكن لأنهم وكلاء للخارج الذي خطّط لضرب أرضنا وإنهاكها ، كما خطابهم ومنطقهم يجهر بهذا أصلاً !

* ألمثير أنّ جنيف واحد الى خمسة في سوريا ، وهنا اثنين في الرياض ، كلٌ هذا مجرد ماراثون عبثي ولايعودً بعائدٍ واقعي على الأرض ، لكن الأخطر أنهُ يرافق هذا الماراثون العبثي متغيرات سلبية جمة تعصف بشعوب المنطقة وتزيد من ويلات معاناتها ، ويرافقهُ ايضا خلق واقع مستجد وتدميري على خارطة البلدان التي يعصف بها هذا الإعصار .

* في جنوبنا اليوم بلغ السؤ مبلغاً لم يعايشه شعبنا من قبل مطلقاً ، وتردت الخدمات الى حالة تثير الرثاء ، أما الغلاء وعلى خلفية إنهيار عملة البلاد ، فقد أحال جحافل من الشعب الى حافة التسول ، إذ من أين لهم مداخيل إضافية تلبي إحتياجاتهم الأساسية وقد تٱكلت مرتباتهم بنسبٍ مهولة ، أما الأكثر هولاً هو تغول شريحة لصوص الأراضي وتوحشها وإستيلائها على الالاف من الأفدنة في ضواحي عدن ولحج ، وهم من كل الأطراف السياسية في البلاد ، ومعظمهم ممولين من قطر ، وهذا سيفرضُ ملمحاً مستجدا على الأرض ، وكما يبدو أنه يغيب عن أذهان قيادتنا في الإنتقالي .

* يساورني الشك بأن قيادتنا في الإنتقالي هي رهينة في الرياض ، أو معتقلة إن جاز التعبير ، وإلا إذا تعثرت المفاوضات أو توقفت لأسبابٍ ما ، وهذا حدث كثيراً ، فما المانع من عودتهم الى بلادهم ومن ثمّ العودة عند إستئنافها ؟! ولا نأتي هنا بالتأويلات الفضفاضة والسمجة أو للتخفيف من وقع هذا الأمر ، كما والأهمّ أن هذا يفرض تساؤلات جمة عن ماهية علاقاتنا بالرياض وضوابطها وحدودها وسقفها و .. و .. ، خصوصاً وأن ثمة متغيرات عدة يعيشها جنوبنا اللحظة وتستدعي من القيادة التواجد على الأرض للإشراف الميداني على حلها وتذليلها .. أليس كذلك ؟!

✍ علي ثابت القضيبي
الخيسه / البريقه / عدن .

تعليقات القراء
492334
[1] كلا.. ليس كذلك يا قضـ..
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
سلطان زمانه | ريمة
كيف تطالب بمعاملة السلطة الرسمية كما يعامَل الانتعالي الذي ما هو إلا عصابة مأجورة تمردت على السلطة بسبب المناصب وبحجة تدليسية اسمها دولة الجنوب! ستظل كل من السلطة والمعارضة سلطة ومعارضة حتى يحسم الصندوق الأمر. أما الماراثون الأخرق الذ أشرت إليه فسينهك السعودية فتضطر لحسمه بالقوة القهرية، مع ما يترتب على ذلك من عداوات في الجزيرة وغرب الأردن.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل سائق دراجة نارية برصاص جنود طقم بعدن (فيديو)
عاجل :تجدد المعارك بين قوات الشرعية والمجلس الانتقالي بمحافظة ابين
كهرباء عدن توضح سبب انقطاع التيار
نقل مدير مالية الجيش العميد عبدالله عبدربه إلى إحدى مستشفيات الرياض
عاجل: استعادة جزء من مرتبات موظفي مودية بعد ساعات من السطو عليها
مقالات الرأي
م إنشاء الجمعيات التعاونية السكنية لمحدودي الدخل(الموظفين الحكوميين)، بحسب اللوائح الداخلية للهيئة العامة
رغم اني شخصيا لا أفضل الحصص والمقاسمة لكن فحوي اتفاق الرياض يؤكد ذلك، وما على الأطراف الموقعة إلا تنفيذه..!؛
مشكلتنا في الجنوب أن الصراع على السلطة والنفوذ دائما يأخذ بعدا آخر أو ستارا لا يمت للواقع أو للحقيقة بصلة
إن الإشكال الكبير الذي تعيشه الأزمة اليمنية منذ اليوم الأول للحرب هو توصيفها الخاطئ. فالكثيرون من النخب
  خرجت من البيت قبل أمس الظهر وانا مواطن عادي رايح اشتري قات شافني صاحب البقالة في الهات الثاني واشر لي بيده
ليلة البارحة تفجرت معارك عنيفة في الشيخ سالم والطرية ووادي سلا بين قوات الجيش الوطني لشرعية الرئيس هادي
    في فضاء صحرواي مفتوح ،وقلوب مفتوحة على بعضها رغم ما بها من جراح ، انعقد لقاء الاخوة والتاريخ بين شبوة
    تمر بلادنا باوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة،نتيجة الحرب والفساد المالي والاداري الذي طال كل
وصمة عار في جبين الوطن اليمني جنوب وشمال عندما تكون قضاياه بيد قيادات مرتزقة وقيادات كروشها كبرت من المال
لا مشكلة من وجود قناتين أو اكثر في حضرموت كلاهما مكسب . لكن جوهر الصراع والتغيير لمدير القناة الحكومية من قبل
-
اتبعنا على فيسبوك