مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 09:46 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 21 سبتمبر 2020 07:47 مساءً

21 سبتمبر واليمني المأزوم

 

نكبة ٢١ سبتمبر والتي افضت الى انقضاض مليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة والسيطرة الكاملة على العاصمة اليمنية صنعاء، لم تكن تلك النكبة من صنع تلك المليشيا منفردة، بل اشتركت معظم القوى السياسية والنخب المثقفة في تلك النكبة..

حيث تماهت الكثير من القوى السياسية والاجتماعية مع ما قامت به مليشيات الحوثي من اجتياح للعاصمة صنعاء، واعتبرت ان ذلك الاجتياح لا يخصها ولن يمسها بسوء، بل ان الكثير من تلك القوى شاركت بفعالية فيما حدث.

أيضاً الكثير من النخب الثقافية كانت تعتبر ما حدث مجرد صراع بين القوى التقليدية واعتبرت الحوثي افضل تلك القوى وعلى يده سوف يتم القضاء كل القوى الشريرة وسيكون الحوثي ذلك المخلص والمبشر بالدولة المدنية الحديثة..

وفي حقيقة الأمر لم تكن هناك اي من القوى السياسية والنخب المثقفة متقنعة بالحوثي، ولكنها استسلمت في لحظة ضعف تاريخية لضغائنها واستمتعت بما حدث كنوع من تصفية الحسابات وأغمضت عينيها عن كل مساوى الحوثي.

نعم اجتمعت ضغائن اليمنيين في ذلك اليوم المشؤوم،  واسترق اليمني المأزوم النظر لمليشيا الحوثي وهي تجتاح عاصمته  واعتبر كل شيء وأي شيء مما حدث لا يعنيه في شيء سوى تصفية ما تكتنزه نفسه من حقد على ذلك اليمني الآخر والذي تسبب له في مشكلة ما في تاريخ اليمن.

سيطر الحوثي على صنعاء في يوم الواحد والعشرين من سبتمبر وانتشر سريعاً في المحافظات وصولاً الى عدن وخسر الجميع  وتشرد بدون استثناء ولم يسلم احد من مليشيا الحوثي وسلمنا البلاد الى حرب وحروب فرعية اخرى.. ولازال المشهد السياسي اليمني مُنصاع ومستسلم لضغائن قوى سياسية مأزومة، والكثير من تلك القوى تتمنى اليوم سقوط محافظة مأرب ومناطق اخرى بيد الحوثي نكاية بقوى سياسية واجتماعية أخرى، ووفقاً لذلك يتمدد الحوثي وينكمش..!!

تعليقات القراء
492279
[1] تتمه 2
الاثنين 21 سبتمبر 2020
حنظله العولقي |
للنقاش في الشأن اليني، ونحن الاثنين شبوه الجنوبيه, لكننا مختلفين في النظره والتحليل والحُكم، انا حيادي مستقل ، وحبتور متأطر وحزبي! الحوثي 21 سبتمر 2014م يعتبره يوم فاصل ومرحله في حياة وتاريخ اليمن، وناصر واصحابه يرونه نكبه!!! للبرنامج السياسي لهم !! وبعددون ويكتبون وفي كثير من الامور يكذبون وهم يعلمون، من وجهة نظري وانا متابع وليس مؤيد او متعصّب مع اوضد، ارى الحوثي قد وصل الى مكان مستحيل ازالته منه،

492279
[2] تتمه3
الاثنين 21 سبتمبر 2020
حنظله العولقي |
لاسباب وجيهه، اولاً، انه يقود جبهه وطنيه واسعه ، وفق مفهوم بمني100/100، وبهاء ومن خلالها حق مكاسب سياسيه وميدانيه وعسكريه وجغرافيه الكل يراها، وهو لا يتحدث عن نفسه كثيراً، بل يتحدث وفق معطيات يمنيه والاشاده بالكل في صنع انتصاراته! وخطابه. السياسي غير عنصري, او جهوي، استمع الى خطاب السيد اليوم!!! وهذا احد اسرار نجاحه، فأي طرف اليوم يمني يملك ولو 10٪ من قوته السياسبه وغيرها؟؟. قولوا مرحله ولا تقولوا نكبه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
(تقرير).. لماذا تصاعد النزاع بين محافظ شبوة والإمارات مؤخرا؟
مقالات الرأي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
-
اتبعنا على فيسبوك