مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 04:37 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 18 سبتمبر 2020 05:27 مساءً

صهاينة القرن الحادي والعشرين

تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا المحتل وقدم الآباء والأجداد بطولات وتضحيات وانتصروا وهم اقلة في العدد والعدة ..

وتعلمنا كيف كان الاستعمار يجهل الشعب ويحرمه من التعليم حتى يصبح بلا علم وثقافة وهوية ودين وفي جهل ومرض وفقر وخصومات !!!!!

لكن كانت هناك قوميات وضمائر وحريات وتضحيات وبطولات تختلف عن نظام اليوم وسباقاتة المحمومة في صهاينة القرن الحالي الذي نعيشة سياسة الخنوع والذل والمهانة والضعف والارتجال والخوف أنها السياسة الضعيفة والمأجورة والتي تحتمي من الخارج بثرواتها وليس من شعوبها ..


التسابق والتحالف والقفز وراء المصالح الصهيونية والماسونية والله انها الخذلان والهوان من رجال الاباضية وأعداء الإسلام والعروبة والتراث والعقيدة والدين كيف تحارب شعوبك العربية بلسانك العربي وصوتك الخفي الذي اخرس سنين طويلة في عهد الزعامات والقيادات العربية والقومية وها أنت اليوم تكشف قناعاتك وتطبيعاتك وتسير خلف الصهيونية والماسونية المدمرة لك وبلدك وثروتك البترولية تحت مسميات وخرافات شيطانية اختزلتها في قلبك وعداوتك لدينك وتاريخك المزيف والحاقد على العروبة والمجد والدين الحنيف ..


تحدث الزملاء في هذا المجال والناقدين والكتاب والإعلاميين والصحفيين والحقوقيين والنشطاء والشعراء والمحامين ورواد السياسة والفكر والثقافة أن خيانة الأمة وبيع الأوهام وشراء الذمم والعبيد بالدرهم والدولار لن يطول انتظارة حتى وإن لم تلد النساء وتحبل وتنجب احفاد صلاح الدين الايوبي وعمر المختار وأحمد عرابي وسعد زغلول وجمال عبدالناصر وصدام حسين وهواري بو مدين وفيصل بن عبدالعزيز آل سعود وقومية النظام الشمولي في الجنوب وليبيا وسوريا الذي كان مناهض لمثل هذه الدعوات والنزوات واللقاءات والتطبيعات مع الشيطان الأكبر المحارب للأمة العربية والإسلامية ومعه طفلة المدلل في الشرق الأوسط قومية اليهود ووعد بلفور الاستيطاني بعد سقوط الخلافة العثمانية والجري ورى الجواري والحسنوات والعشق وملذات ونعيم الدنيا الزائل !!!!


سقطت العقالات والقناعات والعارات وفضحت الجاهات والعمامات والقميصات من المشيخات والسلطنات الصغيرة وذابت في عهد ترامب نتنياهو وهم كانوا يتلبسون باوجاه حقيرة وتافهة تندعي الاسلام وتخفي من ورائة الكراهية له كما كان يفعل عبدالله بن أبي سلول كبير المنافقين في المدينة المنورة في عهد رسول الله صل الله عليه وسلم ..

سبحان الله كيف تغير المكان والزمان والشخوص ولكن بعد قرون من الزمن رغم اختلاف رغد المعيشة اليوم والرفاهية لدى حكام المشيخات والزعامات والعوز والجوع والفقر في ذلك الزمن المجيد برجالاتة وفرسانة وخزرجة واوسة وانصارة ومهاجرينة !!!!


لن تدوم الحكاية والقصة وهناك شعوب وإرادة ودين وعقيدة وتراث لن يمحوا ولن يتغير ما دام وجدت في القلوب الطمأنينة والخير والتوكل والعقيدة والتمسك بها وأن هناك يمن المدد والايمان والحكمة والإسلام مهما تكالبة علية الخيانات والزعامات والتبعيات لبني صهيون هيات هيات لن نخضع ولن نبيع الاوطان والثروات ولن نطبع مع الشيطان وابنه وسندفع الثمن بدمائنا ورجالنا لأننا أهل ايمان وعقيدة وتاريخ وتراث ورثناه عن رسولنا صل الله عليه وسلم وصحابتة الكرام والتابعين من بعده إلى يوم الدين وعن ابآئنا وأجدادنا الاحرار ودمتم ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
صور جديدة وحصرية لواقعة محاولة اغتيال مسؤول تركي بعدن واصابته
البنك الدولي يعلن عن دعم كبير لليمن بملايين الدولارات ويحدد المشاريع المستفيدة .. منها صرف حوافز للمعلمين
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
مقالات الرأي
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها .. بدأت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة القومية وجبهة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
-
اتبعنا على فيسبوك