مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 سبتمبر 2020 11:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 أغسطس 2020 11:21 صباحاً

ليس سلام إنما تطبيع

 

 

وأنا أشاهد ما تكتبه بعض المواقع الأخبارية والأقلام المأجورة عن ما يسموها بأتفاقية السلام بين الكيان الصهيوني ودولة الإمارات ويصفونها بالخطوة التاريخية والشجاعة تذكرت ما تناقلته وسائل الإعلام العربية الرسمية منها والخاصة والتخوين التي طالت الرئيس المصري محمد أنور السادات وجمهورية مصر العربية.

 

مع الفارق بأن إتفاقية السلام التي وقعها الرئيس السادات بعد حروب وتضحيات خاضتها مصر ضد الكيان الصهيوني وحلفائه من دول العالم والتي كبدتهم خسائر فادحة في الأرواح وفي المعدات أجبرتهم على القبول بالسلام والتوقيع على إتفاقية كامب ديفد التي أصبحت اليوم مطلب صعب المنال.

 

وقد أصبحت تلك الحروب التي خاضتها مصر وجيشها العربي في تلك الحقبة مناسبات وطنية لكل العرب وليس فقط للمصريين وأصبح قادتها وشهدائها رموزا عربية سمي بها أجيال من مواليد تلك الحقبة الزمنية وسميت بهم شوارع وأحياء وجامعات ومدارس في كل أرجاء الوطن العربي.

 

وإذا كانت إتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل حصيلة حروب شرسة شهدتها المنطقة ونذكر بعض تلك الحروب كحرب أكتوبر التي كانت الأبرز وحرب السويس وحرب الأستنزاف وخط برليف فماهي الحروب التي خاضتها الإمارات ضد إسرائيل لتكون إتفاقية السلام التي يسمونها بالشجاعة حصيلة لها؟

 

وماهي المكاسب التي ستحققها تلك الإتفاقية التي يسمونها بالتاريخية؟ 

مقارنة بما حققته إتفاقية السلام التي وقعها الرئيس السادات فإن إتفاقية كامب ديفد التي رفضها العرب أصبحت اليوم حلم عربي صعب المنال وكنت أتمنا أن يكون لتوقيع إتفاقية السلام التي وقعتها الإمارات أبسط مردود حتى لو كان الأفراج عن أسير فلسطيني واحد من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

ولكن التطبيع والسلام اليوم مع إسرائيل ليس من أجل فلسطين ولا من أجل الأمة بل من أجل دفن القضية الفلسطينية ومحاربة المقاومة الفلسطينية والإعتراف بإسرائيل من أجل أن ترضى عليهم الإدارة الأمريكية وترضى عنهم إسرائيل لأن السلام في الأصل يكون بين قوتين متعادلتين تشكل كل قوة خطر على الأخرى ويكون السلام من أجل التعايش أما يتحدثون عنه اليوم هو السلام مقابل المال لأن من يدعي اليوم بأنه طرف في عملية السلام غير قادر على جماية نفسه داخل حدوده ولا يشكل أي خطر على إسرائيل وهو في هذه الحالة يشتري السلام بالمال فشتان بين السلام الذي وقعته مصر وبين السلام الذي وقعته الإمارات اليوم الذي لا يرتقي إلى مستوى السلام بل هو تطبيع على أستحياء.

 

احمد علي القفيش

تعليقات القراء
483277
[1] قبل التفكير في تحرير فلسطين!! يجب التحرير من الانظمه الخشبيه
الجمعة 14 أغسطس 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | مُحتل بمباركة الاشقأء!!!!!!!!!!
بطبيعة الحال، سيقول الذين يلحسون الملاعق وبقاياء المائده في القصور، والغرف الحمرأ، من الخارج والسودأ من الداخل!!! بأنني ادعوا الى الفتنه في حدها العام او انني ارهابي بالتوصيف الامبريالي، وادواته!!! لا، انا اريدها من الآخر,, انتم تعلمون ان هناك انظمه بلاء شعوب!! وهناك اجهزه خلقت لسحق كل مزعه او قطرة دم نبيله في جسد الشعوب العربيه، وخنق حتى الموت لكل صوت اًو فكر، او قلم، ذات هوى، وهويه تجاه كلما يشاهد !

483277
[2] يتبع 2
الجمعة 14 أغسطس 2020
حنظله العولقي: |
على الساحه العربيه ويتقدمه هذه المشاهد، للنظام العربي الحالي, ومن هناك فان مقارعة هذه الانظمه وما تملكه من ادوات، يجعل عملية المواجهه معها نظريا او حقوقيا او ديمقراطيا امر لا يمكن فيه وجه مقارنه او جدوى!! لهذا فأني اطلب من الشعوب فقط ان تفرز من صفوفها طائع وطنيه مناضله شجاعه، مؤمنه، انتحاريه مهمتها الخلاص من كل يد آثمه او عميله للصهيونيه والامبرياليه ولا تستند في تنظيمها او فعلها على اي نظام قائم

483277
[3] منصور صالح، المحلل للانتقالي، وهو يتحدث بوجه بائس!!!!
الجمعة 14 أغسطس 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | تحت الاحتلال!!
هذا الخبير المنافق والمدلّس المسمى/ منصور صالح وهو يتحدث عن خرية اولاد/ فاطمه وسلامهم مع الكيان الصهيوني، ويلوّي رقبته يسار ويمين لعله يجد جمله يستر بها عورت سيده محمد بن زايد، فلم يجد، فيبست شفاهه واسود وجهه وكيف؟ يجد شن يجمّل به الفضيحه!!! انت يا خسيس ومرتزق واجير عند ابو ظبي ايش حشر جدتك فيما لا يعنيك، شهادتك غير مقبوله وكلامك مجروح لانك عبد! كان الاجدا بك الصمت حفاظاً على اجرتك،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر : قيادي حراكي وأخر بالشرعية يستعدان لفتح مصنعين في القاهرة واديس ابابا
مواطنة عدنية تعرض مبلغا من المال مقابل خدمة بالغة الاهمية.. تعرف على القصة
3 صرافين يتلاعبون بسوق الصرف في عدن وسط عجز تام من البنك المركزي
عاجل: قرار تعيين مدراء عموم مديريات جدد بعدن الاسماء
عاجل : الطب الشرعي يحدد السبب الرئيسي الذي أدى إلى وفاة الأغبري ومحامي الضحية يوضح
مقالات الرأي
تحرير العقول وحرية الفكر.. أخي الجنوبي في الشرعيه وفي الانتقالي ، اخواني واخواتي الجنوبيين المعتدلين والفئة
  كثيرة هي الأتصالات التي تردني من أبناء الشعب الجنوبي تسالني عن سبب غيابي عن المشهد الجنوبي، وأرد عليهم
عودة القيادة السياسة ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الاعلى للقوات المسلحة
مصطلح المشروع العربي 2019 - 2020؟ أصبح الكثير من الاخوة يحتار بين ميول العاطفة وحقائق الواقع للتعامل مع شعارات
  بقلم / صالح علي الدويل باراس ✅الانتقالي ليس دولة ولم يعلن عند اشهاره انه ضد شرعية الرئيس منصور بل حامل
كل الاستطلاعات وكل التجمعات وكل شرائح المجتمع الجنوبي تبحث عن اسباب هروب قيادات المكونات التي قالت إنها قد
  _______________   السفارة الإثيوبية (سابقا) والمملوكة لوزارة الخارجية الإثيوبية والتي تقع في حافون بالمعلا
عندما بدأت عاصفة الحزم وانطلاق العمليات العسكرية في مارس 2015م ضد مليشيا الحوثي كان لدينا أمل بتحالف العربي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
-
اتبعنا على فيسبوك