مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 10:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 أغسطس 2020 11:21 صباحاً

ليس سلام إنما تطبيع

 

 

وأنا أشاهد ما تكتبه بعض المواقع الأخبارية والأقلام المأجورة عن ما يسموها بأتفاقية السلام بين الكيان الصهيوني ودولة الإمارات ويصفونها بالخطوة التاريخية والشجاعة تذكرت ما تناقلته وسائل الإعلام العربية الرسمية منها والخاصة والتخوين التي طالت الرئيس المصري محمد أنور السادات وجمهورية مصر العربية.

 

مع الفارق بأن إتفاقية السلام التي وقعها الرئيس السادات بعد حروب وتضحيات خاضتها مصر ضد الكيان الصهيوني وحلفائه من دول العالم والتي كبدتهم خسائر فادحة في الأرواح وفي المعدات أجبرتهم على القبول بالسلام والتوقيع على إتفاقية كامب ديفد التي أصبحت اليوم مطلب صعب المنال.

 

وقد أصبحت تلك الحروب التي خاضتها مصر وجيشها العربي في تلك الحقبة مناسبات وطنية لكل العرب وليس فقط للمصريين وأصبح قادتها وشهدائها رموزا عربية سمي بها أجيال من مواليد تلك الحقبة الزمنية وسميت بهم شوارع وأحياء وجامعات ومدارس في كل أرجاء الوطن العربي.

 

وإذا كانت إتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل حصيلة حروب شرسة شهدتها المنطقة ونذكر بعض تلك الحروب كحرب أكتوبر التي كانت الأبرز وحرب السويس وحرب الأستنزاف وخط برليف فماهي الحروب التي خاضتها الإمارات ضد إسرائيل لتكون إتفاقية السلام التي يسمونها بالشجاعة حصيلة لها؟

 

وماهي المكاسب التي ستحققها تلك الإتفاقية التي يسمونها بالتاريخية؟ 

مقارنة بما حققته إتفاقية السلام التي وقعها الرئيس السادات فإن إتفاقية كامب ديفد التي رفضها العرب أصبحت اليوم حلم عربي صعب المنال وكنت أتمنا أن يكون لتوقيع إتفاقية السلام التي وقعتها الإمارات أبسط مردود حتى لو كان الأفراج عن أسير فلسطيني واحد من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

ولكن التطبيع والسلام اليوم مع إسرائيل ليس من أجل فلسطين ولا من أجل الأمة بل من أجل دفن القضية الفلسطينية ومحاربة المقاومة الفلسطينية والإعتراف بإسرائيل من أجل أن ترضى عليهم الإدارة الأمريكية وترضى عنهم إسرائيل لأن السلام في الأصل يكون بين قوتين متعادلتين تشكل كل قوة خطر على الأخرى ويكون السلام من أجل التعايش أما يتحدثون عنه اليوم هو السلام مقابل المال لأن من يدعي اليوم بأنه طرف في عملية السلام غير قادر على جماية نفسه داخل حدوده ولا يشكل أي خطر على إسرائيل وهو في هذه الحالة يشتري السلام بالمال فشتان بين السلام الذي وقعته مصر وبين السلام الذي وقعته الإمارات اليوم الذي لا يرتقي إلى مستوى السلام بل هو تطبيع على أستحياء.

 

احمد علي القفيش

تعليقات القراء
483277
[1] قبل التفكير في تحرير فلسطين!! يجب التحرير من الانظمه الخشبيه
الجمعة 14 أغسطس 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | مُحتل بمباركة الاشقأء!!!!!!!!!!
بطبيعة الحال، سيقول الذين يلحسون الملاعق وبقاياء المائده في القصور، والغرف الحمرأ، من الخارج والسودأ من الداخل!!! بأنني ادعوا الى الفتنه في حدها العام او انني ارهابي بالتوصيف الامبريالي، وادواته!!! لا، انا اريدها من الآخر,, انتم تعلمون ان هناك انظمه بلاء شعوب!! وهناك اجهزه خلقت لسحق كل مزعه او قطرة دم نبيله في جسد الشعوب العربيه، وخنق حتى الموت لكل صوت اًو فكر، او قلم، ذات هوى، وهويه تجاه كلما يشاهد !

483277
[2] يتبع 2
الجمعة 14 أغسطس 2020
حنظله العولقي: |
على الساحه العربيه ويتقدمه هذه المشاهد، للنظام العربي الحالي, ومن هناك فان مقارعة هذه الانظمه وما تملكه من ادوات، يجعل عملية المواجهه معها نظريا او حقوقيا او ديمقراطيا امر لا يمكن فيه وجه مقارنه او جدوى!! لهذا فأني اطلب من الشعوب فقط ان تفرز من صفوفها طائع وطنيه مناضله شجاعه، مؤمنه، انتحاريه مهمتها الخلاص من كل يد آثمه او عميله للصهيونيه والامبرياليه ولا تستند في تنظيمها او فعلها على اي نظام قائم

483277
[3] منصور صالح، المحلل للانتقالي، وهو يتحدث بوجه بائس!!!!
الجمعة 14 أغسطس 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | تحت الاحتلال!!
هذا الخبير المنافق والمدلّس المسمى/ منصور صالح وهو يتحدث عن خرية اولاد/ فاطمه وسلامهم مع الكيان الصهيوني، ويلوّي رقبته يسار ويمين لعله يجد جمله يستر بها عورت سيده محمد بن زايد، فلم يجد، فيبست شفاهه واسود وجهه وكيف؟ يجد شن يجمّل به الفضيحه!!! انت يا خسيس ومرتزق واجير عند ابو ظبي ايش حشر جدتك فيما لا يعنيك، شهادتك غير مقبوله وكلامك مجروح لانك عبد! كان الاجدا بك الصمت حفاظاً على اجرتك،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثي: هذا هو الحل الذي سنوافق عليه لوقف الحرب في اليمن
مايكروسوفت تسحب "مخزن الأسرار" من أعماق المحيط
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
رئيس صحيفة الجيش : وفاة العميد طيار "الصبيحي" وهو يبحث عن راتبة وصمة عار
مقالات الرأي
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
  مقبل محمد القميشي الحوثي غزاء الجنوب من اتجاهات عدة ، شبوة وابين حتى وصل عدن ووصل العبر بل أبعد من العبر (
-
اتبعنا على فيسبوك