مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 سبتمبر 2020 05:41 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

معارك ضارية في خمس جبهات تكبد الميليشيات عشرات القتلى والجرحى

الجمعة 14 أغسطس 2020 08:54 صباحاً
مأرب (عدن الغد ) «الشرق الأوسط»

احتدمت معارك ضارية بين قوات الجيش اليمني المسنودة بتحالف دعم الشرعية، وميليشيات الحوثيين أمس (الخميس) في جبهات الجوف وصعدة وصرواح ونهم والبيضاء، مكبدة الجماعة الانقلابية خسائر جمة في الأرواح والعتاد، وفق ما أفادت به مصادر عسكرية يمنية.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن مصادر عسكرية قولها، إن قوات الجيش كبدت الميليشيات في معارك الخميس خسائر بشرية ومادية فادحة، خلال المواجهات في منطقة النضود شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وأكدت المصادر أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، واستعادة عدد من العربات وكميات من الأسلحة كانت بحوزة الميليشيات.

وتزامنت هذه التطورات في هذه الجبهة، مع معارك وضربات جوية لطيران تحالف دعم الشرعية في جبهات صرواح ونهم والبيضاء وكتاف؛ حيث أفادت المصادر الرسمية بأن خسائر الجماعة الحوثية تقدر بعشرات القتلى والجرحى.

وأوضح أركان حرب اللواء الخامس في الجيش اليمني العميد سليمان النويهي، في تصريحات رسمية، أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش وعناصر الحوثيين على تخوم مركز مديرية باقم شمال محافظة صعدة، عقب إحباط محاولة تسلل للجماعة أسفرت عن مصرع ثلاثة متمردين وإصابة آخرين.

وأضاف العميد النويهي أن قوات الجيش استهدفت بالمدفعية تعزيزات كانت تحمل أسلحة وعناصر للميليشيات، كانت في طريقها إلى مركز مديرية باقم.

وفي وقت تضغط فيه القوات الحكومية على الخطوط المتقدمة للجماعة الحوثية، كانت القوات قد حررت الأربعاء مواقع مهمة في محيط منطقة نجد العتق بمديرية نهم (شرق صنعاء)، بعد هجوم واسع على الميليشيات.

وذكرت المصادر الرسمية أن قوات الجيش بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية تمكنت من تحرير مواقع مهمة في محيط منطقة نجد العتق، ووصلت إلى نهاية سلسلة جبال بحرة والمنامة الاستراتيجية المطلة على خطوط الإمداد للميليشيا المتمردة، والتي تؤدي إلى جبهات صرواح وهيلان.

وأسفرت المواجهات والغارات الجوية عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا المتمردة، إضافة إلى تدمير عدد من عرباتها وآلياتها القتالية.

ونقل موقع الجيش اليمني على الإنترنت (سبتمبر.نت) عن قائد «اللواء 55 مشاة» العميد الركن علي الحميدي تأكيده أن «المواقع المحررة كانت الميليشيا الحوثية تستهدف منها بالصواريخ القرى والأحياء السكنية الآهلة بالسكان غرب محافظة مأرب».

وأضاف الحميدي أن «الميليشيا الحوثية في جبهة نهم تعيش انهيارات كبيرة في صفوفها، على وقع ضربات الجيش الذي يتمتع بمعنويات عالية»، بحسب تعبيره.

وفي جبهة قانية شمال محافظة البيضاء، أفادت مصادر عسكرية لـ«الشرق الأوسط» بأن المعارك وضربات الطيران خلال اليومين الأخيرين كبدت الجماعة الحوثية عشرات القتلى في نقيل الرخيم وفي الشعاب وبطون الأودية المجاورة، فضلاً عن إحراق وتدمير عدد من العربات.

في غضون ذلك، أفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة في الساحل الغربي لمحافظة الحديدة، بأن الميليشيات صعَّدت من خروقها مستهدفة القرى السكنية ومنازل المواطنين في منطقتي الجبلية والفازة التابعتين لمديرية التحيتا جنوب الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لقوات «ألوية العمالقة» عن مصادر محلية قولها: «إن القرى السكنية ومزارع المواطنين في منطقتي الجبلية والفازة تعرضتا لقصف بقذائف الهاون الثقيل واستهداف بالأسلحة الرشاشة المتوسطة من قبل ميليشيات الحوثي».

وتسبب القصف - بحسب المصادر - في إثارة الرعب والخوف في أوساط المدنيين، مما ينذر بنزوحهم بعيداً عن منازلهم وقراهم، في المحافظة الساحلية التي تعيش تحت وطأة الخروق الحوثية المستمرة منذ إعلان التهدئة الأممية أواخر 2018.

وتقول الحكومة الشرعية إن الميليشيات الحوثية ليست في وارد تحقيق السلام الذي تسعى من أجله الجهود الدولية والأممية، خصوصاً مع استمرار الجماعة في حشد المجندين، وشن الهجمات على المناطق المحررة.

وبينما تتكتم الجماعة على العدد الفعلي لخسائرها على صعيد أعداد القتلى والجرحى في صفوفها، لجأت أخيراً إلى تنفيذ حملات في القرى والأرياف لمحافظات إب وذمار وحجة وريمة لاستقطاب المجندين، كما فتحت معسكرات لتجنيد «المهمشين» من ذوي البشرة السوداء، في أكثر من محافظة، تنفيذاً لأوامر زعيمها عبد الملك الحوثي.


المزيد في أخبار وتقارير
اجتماع استثنائي لوزراء البيئة العرب لبحث كارثة خزان صافر
تعقد إدارة شؤون البيئة والأرصاد الجوية بالقطاع الاقتصادي دورة استثنائية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، غدا الاثنين عبر تقنية الاتصال
الوزير البكري يبارك التعيينات الأخيرة بعدن
بارك معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري لمدراء عموم المديريات الثمان في العاصمة المؤقتة عدن الذين نالوا الثقة أمس.   وقال الوزير البكري ان التكليف يأتي في
توفير 25 وحدة سكنية لنازحين اصيبوا بالشلل بتمويل بحريني
  وقع اليوم بمحافظة مأرب بين السلطة المحلية والوكالة اليمنية الدولية للتنمية على اتفاق لتوفير 25 وحدة ايواء من البيوت الجاهزة المتنقلة لاسر نازحة الى المحافظة،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري لعدن الغد: السيرة الذاتية لمدراء عموم مديريات عدن الجدد
صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن
السيرة الذاتية لمدير عام مديرية المنصورة الجديد
عاجل: قرار تعيين مدراء عموم مديريات جدد بعدن الاسماء
السيرة الذاتية لمأمور صيرة
مقالات الرأي
مرت 58 عاماً على قيام الثورة اليمنية المجيدة التي انطلقت شرارتها في ال 26 من سبتمبر 1962 ضد الحكم الإمامي البعيض
 مأرب! وقد أخذت بوديان الحياة تزدهر, مأرب المتطهرة من كل أدران كابوسنا المرعب وعفنه؛ يأتيها الباطل
  لم أكن أتوقع بأن المجلس الانتقالي الذي بني عليه الشعب الجنوبي وكل أحرار وحرائر المنطقة آمالاً بلاحدود
للأسف الشديد لقد أصبحنا اليوم ينطبق علينا إلى حد كبير المثل القائل(الغريق يتمسك بقشه). هكذا أصبحنا وأصبح
  علي ناصر محمد   وردتنا الرسالة الآتية من العزيز باسل جاوي، عبر الصديق الدكتور علي جار الله:   رسالة
    الحكومة ( والسلطة المحلية) وظيفتها الأساسية تأمين الخدمات للشعب. ورئيس الدولة والحكومة والمحافظ
صحيح هناك حمل كبير وفساد جذوره متأصله لكن هناك بالمقابل تاريخ لايرحم اما ان تترحم عليك الناس واما ان تلعنك
المتتبع لمسيرة ومواقف وتقلبات الاحزاب اليمنية يرى ما يثير الاشمئزاز والاحتقار لهذه الأحزاب وقياداتها
صدر أمس قرار محافظ عدن أحمد حامد لملس والذي قضى بتكليف مدراء عموم لكافة المديريات في العاصمة المؤقتة ' الأمر
يدفع المصريون ثمن تنازلهم عن تجربتهم الديمقراطية الوحيدة في تاريخهم الحديث والمعاصر ويدفعون ثمن تخليهم عن
-
اتبعنا على فيسبوك