مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 09:44 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 13 أغسطس 2020 07:20 مساءً

شعب بلا ثوابت أداة للمستعمر !!

"كان وسيظل موقف الناس من الانظمة التي تحكمهم مرتبط بالمقام الأول
بدرجة معيشتهم وليس بدرجة دينهم. من يوفر للناس معيشة عادلة وكريمة
سيكونون معه كافر أو مسلم "

عبارات صادمة من أكاديمي له تقديره عن فترة الاحتلال البريطاني ومقارنته
بالحكم الزيدي والعثماني تبين إلى أي مدى وصل تخبط الوعي في الجنوب بعد
إدخال قضية الجنوب في صراع المحاور واستخدامها بكل انتهازية من بعض أجهزة
الاستخبارات واستدراج القوم بالعصبيات المناطقية والاستئثار القروي الذي
لايقيم وزن لفكر أو لقيم ..

في كل أمم الدنيا على مر العصور وحتى يومنا هذا لم تكن الخدمات أو رفاه
المعيشة أو حتى تحقيق المساواة هي الأساس الذي تقوم عليه الدول بل هناك
مقومات جامعة للأمم كالعرقية الواحدة أو الدين أو الجغرافيا أو غيرها من
الروابط القوية ..

هل توجد دولة ناجحة في عالمنا اليوم تقول لايهمنا دين الدولة ولا لغة من
يحكم ولا عرقية من يسوسنا الأهم أن يوفر لنا الأكل والشرب والأمن
والرفاه؟!!
هناك حروب طاحنة ابيد فيها الملايين لأجل رفض التسلط الخارجي الدخيل
ولايزال العالم ينظر لهؤلاء المضحين بإكبار ولايزال مجمع أن هذا هو
الصواب ويرى أن تصديه لتوسع النازية وتغول الشيوعية كان ضرورة وواجب وان
ارتفعت الكلفة ..

هذا كله في العالم أما في كوكب الجنوب وتحديداً في عقول مناطقية محدودة
فلاتوجد الا ثوابت أجهزة الاستخبارات الخارجية.. الكافر حبيبنا وأخونا
لكن الإخواني عدونا، والأجنبي المستعمر مرحب بعودته واليمني محتل غاشم !!

ستستمر المحاولات لزعزعة ثقة الجنوبيين بثوابتهم كي يغدون شعباً بلاهوية
ولا انتماء ولامبادئ ولاتاريخ ليسهل استخدامهم في تنفيذ خطط القوى
الدولية .. ولكن هذا من تزيين الشياطين لهم وسينهض جيل جنوبي مفتخر
بنضالات أسلافه ضد غزو المستعمرين وسيمضي على طريقهم معتزاً بثوابته
وانتمائه لدينه الإسلام ولأرومته العربية ..

تعليقات القراء
483197
[1] دولة دولة ياجنوب
الخميس 13 أغسطس 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
حضرموت والجنوب العربي يرفض الاحتلال اياكان يمني ايراني تركي ولن ولم تفلح كتابات المرتزقة اتباع ايران وتركيا امثالكم هويتنا نعتز بها ونقاتل من اجلها والاذناب اتباع ايران واتباع تركيا لامكان لهم ونستعيد دلتنا وهويتنا وارضنا لالبيع ذرة رمل وياويل من يعادي شعبنا ويخونة اراك محبط انت اخترت المكان الغلط

483197
[2] الجنوب كان دولة ذات سيادة
الجمعة 14 أغسطس 2020
علي حسين هيثم | عدن
الجنوب دولة وقعت تحت الاحتلال اليمني كان لنا كيان وسيادة اليوم ايش مع الجنوبييين حتى الخدمات نتسولها تسول والفساد ضارب الى جذوره المناطق الجنوبيه المحررة الحوثي اسس كيانه ودولته وانتم تتباكوا على الجنوب الذي مازلتم تنعمو فيه بالامن والاستقرار الدولة الجنوبية قادمة يسواعد شباب الجنوب الشرفاء لحقنا ان نتمع بنعيمها وامنها واستقرارها او يكفي ان ابناءنا سيلحقوا ويعيشو هذا الاستحقاق العظيم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : بدء فصل شركة سبأفون عن مركزها الرئيسي في صنعاء
طواف : هذا هو الشخص الذي سقطت بسببه صنعاء بيد الحوثيين
عاجل: باشريف ينجح في نقل الاتصالات من صنعاء إلى عدن
قريبا.. مفاجأت كبيرة في الاتصالات باليمن
قيادي في الحزام الأمني يعود إلى عدن عقب غياب دام 8 أشهر
مقالات الرأي
  لا ينبغي أن يأخذ الواحد والعشرين من سبتمبر ، شكلا أقرب الى الاحتفائية ولو بما يمثله من ذكرى ستظل هي الأسوأ
في التعليق المقتضب لمحافظ العاصمة عدن أحمد لملس، حول واقعة تغييره لمدراء عموم مديريات المحافظة عقب توليه هذا
عاد وفد حضرموت مرة أخرى إلى العاصمة السعودية "الرياض" للمشاركة في مشاورات تنفيذ إتفاق الرياض التي يرعاها
كنت أتوقع أن تخرج وزارة الكهرباء والطاقة والمؤسسة العامة للكهرباء بالتوضيح للرأي العام وتحديدا أبناء
  * على نفس موّال مباحثات سلطات سوريا مع معارضتها في جنيف ، فمن جنيف واحد الى اثنين وحتى خمسه ، ومايقاربها في
  يوماً بعد يوم وعامٌ بعد عام والوضع من السيء إلى الأسوأ،والأحوال تتدهور، والهموم تتراكم،والغموم
  * سعيد الجعفري في يوم السلام العالمي يقف اليمنيين على ذكرى النكبة التي حلت باليمن.َوفي الوقت الذي يحتفل
سافر .. وسترى شعوباً غيرنا ، وستعرف وجهاً آخر للحياة !   سوف تدرك كم كذبنا حين قلنا إننا إستثناء !   وستتأكد
    بعد الحرب وماحدث للمنزل بالمعلا وتحولي بعد بعض التنقلات للسكن و الاستقرار بالممدارة كانت هناك مشكلة
مدينة المخا تصنع تحولات تاريخية بصمت .. كبيرة باهلها بعمق التاريخ..قبل ثورة 26 سبتمبر بشهرين كانت على موعد
-
اتبعنا على فيسبوك