مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 10:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 30 يوليو 2020 10:38 مساءً

آنستنا ياعيد!!

 

أضحينا نحن الأضحيات فيكَ ياعيد!!.
تتساقط رؤوسنا كالخرفان في هذا الوطن، والخرفان الحقيقية طليقة إلا من موائد الكبار.

القاتل لايحسن قتلتنا؛ تعمينا سكاكينه وهي تتقلب أمام أعيننا، تصمّ آذاننا أدواته التي تجعل السكين أكثر حدّة؛ فنقهقهُ -ياعيدُ- فرحًا بحدّة السكين، ولانشعر باقتراب الأجل.

نحن شعبٌ متفائلٌ ينظر بإيجابية لكل شيء حتى في المقصلة؛ نواسي أنفسنا بأنا لن نتعذب كثيرًا في الطرق الفاصلة بين الحياة والبرزخ مايدعو للفرح.

تكتم أوراقنا النقدية أنفاسنا في الأسواق، تتلاشى سريعًا دون جدوى تُذكر،وتُفرز في كل مكانٍ أموالُنا.
-"أعطني الأقدم وخذ جديدًا"
- "هذه فارق صرف أو اغرب عن وجهي".

تحولت البلد-ياعيد-إلى بنكٍ كبيرٍ للصرافة، في كل زاويةٍ يزداد الفقراء بؤسًا، وتقبرُ الأثرياء تخمتَهم .

أسألك..من العيدُ ياعيد؟!.
طفلٌ بريءٌ يقفز مرِحًا مع إطلاق بالونته؟
أم أرملةٌ تشكّل عجينتها لتصنع كعكك؟.
والدٌ يقيس عطاياه على أجساد أطفاله؟
أم محسنٌ يضع اللحوم للفقراء ويذهب فور طرقه لأبوابهم؟

لاتهمني الإجابة إنما أعبّر لك عن هاجسي ككل عام، وكل عامٍ ونحن أعيادُك؛ لأنك أجمل بنا ياعيد.

سنبتسم رغم الأسى المحيط بنا، سنصنع "النكتة" من ملوحة الدموع، ثم نمزجها مع حلواك ونغني جميعًا مع الآنسي "آنستنا ياعيد".



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثي: هذا هو الحل الذي سنوافق عليه لوقف الحرب في اليمن
مايكروسوفت تسحب "مخزن الأسرار" من أعماق المحيط
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
رئيس صحيفة الجيش : وفاة العميد طيار "الصبيحي" وهو يبحث عن راتبة وصمة عار
مقالات الرأي
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
  مقبل محمد القميشي الحوثي غزاء الجنوب من اتجاهات عدة ، شبوة وابين حتى وصل عدن ووصل العبر بل أبعد من العبر (
  جاءوا لغيرِ ما جاءوا !. جاء التحالفُ العربيُ لليمنِ ، قاصدا تحريره ، حاميا لشرعيته ، مدافعا عن حقوق شعبه ،
-
اتبعنا على فيسبوك