مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 11:22 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 28 يوليو 2020 12:54 مساءً

البها يا جنوبيون على وين رايحين (1-3)

 
 
التاريخ يعلمنا، والتاريخ خير مُعلم، بأن الذين لا يتعلمون من دروس التجارب، ومرارات التاريخ، محكوم عليهم أن يعيدوا تكراره... ومن لا يتعلم من الضربة الأولى، فعلا يستحق الثانية، ومن خذها بين العيون في أي ضربة (يجيبها الملب). والجنوب أخذها بين العيون في 22 مايو 1990.. وحاولنا تصحيح الامور في 13 يناير 2006, 7 يوليو 2007، وجسّدنا ذلك في حرب 2015، ولكن جاء ياجوج وماجوج في يناير 2018، واغسطس 2019، وعدنا الى المربع الاول، والحرب الجارية الان في ابين عادت سافلها عاليها. 
 
هناك من يستوعب الامور بسرعة فائقة، وفق المعادلات الإقليمية والدولية وتشابك المصالح.. وهناك من يلزمه وقت طويل حتى يفهم، وأحيانا يفوته القطار، وأحياناً يفهم متأخر.. وهناك من يتصابى في السياسة.. والمثل يقول: الصقر لمح له، والثور وح وح له.. والخبرة لا تكتسب بسهولة، ودائما هناك ثمن.. وحين نتعلم من الدروس نتغير.. إذن هل نحن في الجنوب اليوم غير الأمس... أشك في ذلك..
 
مقابل ما نخسره نربح أشياء.. الأزمات لا تصنع الرجال لكنها تكشفهم أمام الآخرين وامام أنفسهم.. التحدي الحقيقي أن نفهم أنفسنا ونكشف قدراتنا، لكي نفهم الآخرين، ولو شخصنا وحددنا الأزمات السابقة بامانة وصدق وحيادية حسب التسلسل التاريخي، وحسب وقائع كل أزمة حدثت، لكنّا في الطريق السليم وقطعنا الطريق في كثير من الحلول، ولكن للاسف عالجنا الخطأ بالخطأ وبردود الافعال والانتقامات وتصفية الحسابات.. ‏لكن الفشل الحقيقي ان نفشل امام الفشل.. ونحن الجنوبيين فشلنا في ماضينا وحاضرنا، ونحاول الآن تعويض الفشل بعقلية الفشل.. مصرّين على رأي فقيد الوطن (مقبل): "ننظر ونعالج الامور بعين حولى".
 
الحياة صعبه ولا تعطينا كل ما نحب، وكما تكونوا يولى عليكم.. والحل دائماً بشكل مختلف، فلا توجد مشكلة بدون حل، القضايا الصعبة لها حلول صعبه. 
 
وحين ننظر للوضع الراهن، نجد ان وجود الرئيس هادي على رأس السلطة العسكرية والسياسية كان لصالح خصومة الجنوبيين والشماليين اكثر منه لصالح انصاره.. وقالوا له: "خذت صنعاء!" قال: "رزوا بوري." بينما الاخوة في الانتقالي وصلوا الى منتصف السلم، ولم يستطيعوا الصعود او النزول، يرقصوا في منصف السلم ويدعوا الاخرين للرقص معهم. 
البها يا جنوبيون وين رايحين..
تعليقات القراء
480143
[1] الانتقالي نعت عندما يصبح فير سيلزمة المسيار
الثلاثاء 28 يوليو 2020
عبده | الجنوب
وهناك ربما انتقالي آخز ولكن هذه المرة شمالي أصل او ربما شمالي الهواء والريحه. الحقيقة ان الرئيس الحالي عمره متقدم ويحب ان يفكروا الجنوبيين بكل شي فيما بعد الرئيس الحالي هادي . وقبلهم اهل ابين .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
وزير في حكومة الشرعية يقول ان تصعيد الحوثي في مأرب تسبب بمقتل 250 مدنياً
رئيس صحيفة الجيش : وفاة العميد طيار "الصبيحي" وهو يبحث عن راتبة وصمة عار
الكويت تدعم الشعب اليمني بـ20 مليون دولار لمواجهة تبعات «كوفيد ـ 19»
مقالات الرأي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
-
اتبعنا على فيسبوك