مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 09:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 28 يوليو 2020 12:56 صباحاً

عندما يحن الساسة إلى الشارع !

حقيقة الامر ان تظاهرة لودر وضمن دوامة الحسابات السياسية النشطة اليوم قد وجهت رسالة واضحة مفادها ان: ( ليس كل الجنوب انتقالي) وهي بالأصل جاءت تكريسا للغاية من وراء " إستدعاء الوفود وغيرها من المستجدات التي تدعم واقع تناقض الرؤية الجنوبية" وما يراد من هكذا مؤشر سياسي للبناء عليه ..

الصورة !! تتحدث انه ومثلما لجأ المجلس الانتقالي الى ورقة الشارع والمليونيات فمن حق خصومه خلق ورقة مشابهة ولو بوتيرة أقل زخما ؛ المهم انه علينا وكرعاة لملف الازمة النظر بعين واحدة للجميع والسعي لحلول سياسية تكون محل قبول من الكل ودون اقصاء لأحد ( ومافيش احد احسن من احد) .هكذا يتم تبرير المشهد القادم والتمهيد لواقعه.

تظاهرات حضرموت،المهرة، لودر وقبلها حكاية طيران الوفود على عجل نحو الرياض جميعها كانت لتغدو مبررة وذات طابع عفوي وصحي خال من المناكفات السياسية فيما لو اتت قبل التوقيع على اتفاق الرياض اما الان فانها لن تخل من جدلية التأويل السياسي.


لاتسألني اكثر عن دوافع فعالية لودر وغيرها من تلك المعطيات الطارئة بل اسأل حول توقيت ذلك ..وعلى العموم اقرأ المشهد هكذا :

الدافع : إعطاء انطباع للخارج والداخل بان الجنوبيين لازالوا ليسوا على قلب رجل واحد وغير متفقين على مشروع سياسي موحد وبالتالي تفرض الحاجة نفسها هنا في ضرورة الذهاب وراء تفصيل اكثر من مشروع وهذا بدوره سياخذنا في نهاية المطاف الى التسليم بمشروع الاقاليم كمشروع وحيد بإمكانه سد تلك الحاجة وملء الفراغ السياسي الحاصل في الجنوبي.

التوقيت : تم بالاساس إعتماد الرؤية والمسار السياسي من قبل الرعاة وتخوفا من اي ارتدادات ذهبوا نحو سياسة خلط الاوراق والتمهيد لذلك شعبيا بغية تبيان ان القناعة الشعبية حاضرة ولاتنتظر سوى التأطير السياسي والاعلان عن توافقات تلبي تلك القناعة والرغبة الشعبية..

التوقيت المتأخر لهكذا معطيات يعد انعكاسا وتعبيرا عن صراع اللحظات الاخيرة بين الخصوم السياسيين اكثر منه تعبيرا عن ارادة الشارع.


أظن سيعلم البعض الان لماذا بحت أصواتنا ونحن نصرخ حول اهمية التقاربات التي كانت مطلوبة بين المكونات الجنوبية خلال الفترة الماضية؟ ولماذا كانت البصمة الاقليمية حاضرة دوما في الخلاف الحاصل فيما بين الساسة الجنوبيين؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : بدء فصل شركة سبأفون عن مركزها الرئيسي في صنعاء
طواف : هذا هو الشخص الذي سقطت بسببه صنعاء بيد الحوثيين
عاجل: باشريف ينجح في نقل الاتصالات من صنعاء إلى عدن
قريبا.. مفاجأت كبيرة في الاتصالات باليمن
قيادي في الحزام الأمني يعود إلى عدن عقب غياب دام 8 أشهر
مقالات الرأي
  لا ينبغي أن يأخذ الواحد والعشرين من سبتمبر ، شكلا أقرب الى الاحتفائية ولو بما يمثله من ذكرى ستظل هي الأسوأ
في التعليق المقتضب لمحافظ العاصمة عدن أحمد لملس، حول واقعة تغييره لمدراء عموم مديريات المحافظة عقب توليه هذا
عاد وفد حضرموت مرة أخرى إلى العاصمة السعودية "الرياض" للمشاركة في مشاورات تنفيذ إتفاق الرياض التي يرعاها
كنت أتوقع أن تخرج وزارة الكهرباء والطاقة والمؤسسة العامة للكهرباء بالتوضيح للرأي العام وتحديدا أبناء
  * على نفس موّال مباحثات سلطات سوريا مع معارضتها في جنيف ، فمن جنيف واحد الى اثنين وحتى خمسه ، ومايقاربها في
  يوماً بعد يوم وعامٌ بعد عام والوضع من السيء إلى الأسوأ،والأحوال تتدهور، والهموم تتراكم،والغموم
  * سعيد الجعفري في يوم السلام العالمي يقف اليمنيين على ذكرى النكبة التي حلت باليمن.َوفي الوقت الذي يحتفل
سافر .. وسترى شعوباً غيرنا ، وستعرف وجهاً آخر للحياة !   سوف تدرك كم كذبنا حين قلنا إننا إستثناء !   وستتأكد
    بعد الحرب وماحدث للمنزل بالمعلا وتحولي بعد بعض التنقلات للسكن و الاستقرار بالممدارة كانت هناك مشكلة
مدينة المخا تصنع تحولات تاريخية بصمت .. كبيرة باهلها بعمق التاريخ..قبل ثورة 26 سبتمبر بشهرين كانت على موعد
-
اتبعنا على فيسبوك